المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أسماء خيل العرب وفرسانها ومرابطها


الصفحات : 1 [2]

حمد ع ح
24 - 04 - 2009, 13:54
مشكور وما قصرت والله لا يهينك

خيَّال الغلباء
25 - 04 - 2009, 16:53
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد ذكر الدكتور / كامل الدقيس في الصفات الجسمية للحصان العربي قائلا : وهذه الخيل العراب هي أصل لكل الجياد الأصيلة في العالم وأجودها الخيل النجدية وتمتاز : برأسها الصغير - عنقها المقوس - حوافرها الصلبة الصغيرة - شعرها الناعم - صدرها المتسع - قوائمها الدقيقة الجميلة - قوية جدا وتلوح عى وجهها علامات الجد - سريعة . وفي الأحاديث الشريفة حث الرسول صلى الله عليه وسلم على اقتناء الخيل والإعتناء بها لما فيها من خير وبركة كقوله عليه الصلاة والسلام : ( الإبل عز لأهلها والغنم بركة والخير معقود في نواصي الخيل إلى يوم القيامة ) سنن ابن ماجة وصححه الألباني . وجاء في رثــاء الخيـل أن من فقد من العرب جواده هيمن عليه الحزن لفراقه وصعوبة تعويضه لذا نجدهم إذا مات حصان أحدهم يرثيه وكأنه فقد إنسانا عزيزا على قلبه ومن الذين توجدو على خيلهم الشيخ / ناصر الشغار رحمه الله وأسكنه فسيح جناته عندما فقد فرسه أنشد متأثراً بفقدها :-

أنا بلايه سابقٍ حسفتني
= ولا عندنا من دبرت الرب حيله

اليوم هذا حولها يوم جتني
= يا عنك ما قامت ليالي طويله

والفارس / فرحان الدهمشي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يقول في فرسه أيضا :-

يا سابقي ما ساعفتها بالأوفاق
= تقنطرت يوم (ن) حرفت الخباره

وجدي عليها ساعةٍ قبل خناق
= وإلا الرجل بين الغناء والعزاره

والفارس / حسين بن حريش رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يرثي فرسه قائلا :-

وا سابقي صفرا عليها الحسايـف
= سودا صوامع ينشد الشيخ عنها

تشدي لصفرا من على الرجم سايف
= شيهانة ما ينقر الطير منها

ومن قصائـد الخيـل قول الفارس / عبيد بن علي بن رشيد رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :-

يا بيه أنا لكروش ما أعطي ولا أبيع
= قبلك طلبها فيصلٍ وابن هادي

يا بيه لو كثّرت بالقول ما أطيـع
= يا حيف تبغيني أسلّم جوادي

يا بيه ما يرهم على مثلها البيع
= ولا يجي مثله بقودة مهادي

ما جمّع أصله بالقراطيس تجميع
= بيته يعرفونه جميع البوادي

باغٍ إلى ما لقمّوها المصاريـع
= وصاح الصياح وثار عج الطرادي

يلحق وأنا فوقه ترثّع تراثيع
= مثل الفحل لا صال وقت الهدادي

وأصلها لعيون بيضٍ مفاريع
= فوق الحنايا والسبايا غوادي

هذاك بيعه كان ما تفهم البيع
= إليا منهن جلبن بسوق المزادي

يا بيه أنا مسمع جوابك ولا أطيع
= هرجك بمقلة ناظري والفوادي

يا سابقي ما نرخصك بالمطاميع
= حتى ولو قيل ارفعوا بالحدادي

أبغي إليا ثار الدخن بالزعازيع
= وحطـّوا على عجلاتهن العدادي

بيوم يشيّب من وحاه المراضيع
= حدّين حايدهن من الخوف حادي

أنطح ورى ربعي وجيه المداريع
= وأقضي عليها دينهم والعيادي

وانشد عن أفعاله بعاد المفازيع
= هو هرجنا ذا كذب وإلا وكادي ؟

من لابة بالحرب ما هم مطاويع
= ولا تحسّب بالمداس العوادي

حلفت ما يطري علينا بها البيع
= للحشر ما يفخت سواده سوادي

ما دام راسي للرياح الذعاذيع
= بالعون طالبها من الناس غادي

وديارنا حامينها بالمرابيع
= وأضدادنا عنها تجي بالحيادي

إلا أن بغاه الليث حنّا مخاضيع
= لأمره وهو فوقه كما البدر بادي

هذاك أنا وحذاي لأمره مطاويع
= فرز الوغى صيّاد من لا يصادي

حرٍ يفدع بأبرق الريش تفديع
= ولا يفرس إلا من كبار الثنادي

طير السعد يفرّح قلوب المراضيع
= تشتاق له معها وهو بالمهادي

يدرى وترجى من وراه المنافيع
= الليث يرجى للعطايا الزيادي

أودع مصاعيب القبايل مراجيع
= والخيل جاته من عمان تقادي

وصلّوا عدد ما حيش مال وبيع
= على نبي للورى خير هادي

وقال الشيخ / ساجر الرفدي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :-

وا مهرتي وانا عليها شفاوي
= إن قيل يا أهل الخيل تطري عليّه

ماني معودها لكسب الشواوي
= ولا رددت فرق البقر بالزويه

أبرّهـا لمكثرين العزاوي
= وألحق عليها كل راعي رديّه

يوم الملاقى تعترض بالأهاوي
= إليا تنادوا بينهم بالحميّه

وأنا على جدع المدرّع رهاوي
= وياما جدعت الشيخ وإلا حليّه

وياما تحملنا كبار البلاوي
= وننطح وجيه أهل العزوم القويه

وأنا لعصمين الشوارب فداوي
= حـمايّة الساقات في كل هيّه

وإليا اجتمع حس الغنا والنعاوي
= يا طراد هاك اليوم عيدٍ عليّه

منقول بتصرف يسير مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
26 - 04 - 2009, 06:26
أخوي / خيال الغلباء شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب وشكرا لك على الإضافة المتميزة مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

جعد الوبر
29 - 04 - 2009, 13:12
أخوي / حمد شكرا لك على مرورك العذب الكريم بمرابط خيل العرب وفرسانها ومرابطها مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

حزم الجلاميد
29 - 04 - 2009, 19:31
بسم الله الرحمن الرحيم

http://up108.arabsh.com/s/sm27vt9tag.jpg

http://up108.arabsh.com/s/mqumcejv12.jpg

http://up108.arabsh.com/s/ay9dqo1nc0.jpg

http://up108.arabsh.com/s/tri2e3gfqa.gif

http://up108.arabsh.com/s/s6pnqjz3ew.jpg

منقول وتقبلوا تحياتي .

جعد الوبر
30 - 04 - 2009, 14:00
أخوي / خيال الغلباء شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب وشكرا لك على الإضافة المتميزة مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

خيَّال الغلباء
02 - 05 - 2009, 10:08
http://www.moltaqa1.com/vb/attachment.php?attachmentid=1782&d=1241187519
دهماء عامر من بادية الجزيرة الفراتية السورية

جعد الوبر
02 - 05 - 2009, 18:54
أخوي / حزم الجلاميد شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب وشكرا لك على الإضافة المتميزة مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

خيَّال الغلباء
04 - 05 - 2009, 01:40
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : إليكم هذه الأبيات مما قاله الشعراء المعاصرين بالخيل العتاق وقد تكون القصيدة الأولى تورية بالغزل والتشبيه بالخيل الأصايل :-

http://www.kismeta.com/diGrasse/AquaImages/horse1.jpg

من بنات الريح لي صفرا جفـول
= كنهـا ظبـي الـفـلا بجفالـهـا

منوة الخيـال عسـاف الخيـول
= زينهـا فـي دقـهـا وجلالـهـا

زينها ما شفت وصفـه بالمثـول
= الله اللي بالجمـال أصخـى لهـا

تستذير كحيلتـى مـن كـل زول
= مـا يصخرهـا سـوى خيالهـا

أذكر الله كل مـا قامـت تجـول
= وأحمـد الله خصنـى بحبالـهـا

كنها تمشي على قـرع الطبـول
= فتنى اللـي خافقـه يبـرى لهـا

ظافي القصه على الطرف الخجول
= تنكسر شمـس العصـر بظلالهـا

وصفها وصف السحاب اللي يحول
= كـل عيـن تستخيـل خيالـهـا

أو كما طاري على الخاطر عجول
= صاحبـه حقيقتـه مـا طالـهـا

كل رجل في حياتـه لـه ميـول
= والهـوايـه تمتـلـك رجالـهـا

وقال الاّخر في الخيل :-

للخيل ذكرى في جميـع المثايـل
= والريح وعلوم العرب والبطولات

تاريخهـا عـز ما هـوب زايـل
= هيهات ينسى مجدها المجد هيهات

تركض بمضمار السباق الأصايل
= تزرع حوافرها الفخر بالمسافات

يسوقها اللـي سـوى الهوايـل
= سليل فرسان الوغى والمهمـات

الحاضـرة والباديـه والقبـايـل
= كل ٍتغنى بوصفها بأجمل أبيـات

خيـل ً كحيلـه ضمـرٍ نحايـل
= في شوفها كل السعد والمسـرات

منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
04 - 05 - 2009, 14:26
أخوي / خيال الغلباء شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب وشكرا لك على الإضافة المتميزة مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

كليب
20 - 05 - 2009, 17:47
جزاك الله خيرا

جعد الوبر
10 - 06 - 2009, 04:55
أخوي / كليب عامر شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب ولا هنت مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

خيَّال الغلباء
12 - 06 - 2009, 02:37
بسم الله الرحمن الرحيم

مربط دهماء عامر ( الدهم الشهوانيات ) :-

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : كثيرا ما يتردد اسم مربط دهماء عامر أو دهمان عامر أو دهماء أم عامر وهي ما سمي في القرن الثامن والتاسع بالدهم الشهوانيات والأدهم كل ما مال إلى السواد ودهمان عامر حصان وليس مربط إذ المربط في وقتنا الحاضر يسمى بالدهم الشهوانيات نسبة إلى شهوان بن ضيغم العبيدي القحطاني الذي تكاثرت عنده في القرن الثامن والتاسع وقد ألف فيها علامة الجزير الشيخ / حمد الجاسر رحمه الله وأسكنه فسيح جناته كتابا لا يزال مخطوطا باسم الدهم الشهوانيات وملكية المربط الأصلية لبني عامر الأصغر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة جد بني عامر من قبيلة سبيع بن عامر الغلباء ومنها انتشر في القبائل وتوجد عند قبيلة سبيع بن عامر الغلباء ومن أشهرها : الدهما فرس الشيخ / مسلط بن قطنان رحمه الله وأسكنه فسيح جناته والدهماء فرس الشيخ / فراج بن ميزر رحمه الله وأسكنه فسيح جناته والدهم / شياعتها في قبيلة السهول عند اللحاوين شيوخ البرازات ودرجت منهم إلى اّل سعود ولا تزال في مركز الملك / عبدالعزيز للخيول العربية في ديراب كما درجت من اللحاوين إلى شيخ المصاليخ من عنزة الشيخ / ابن يعيش ومن دهماء أم عامر دهماء السبعة كما في كتاب الأصول وقد جاء في كتاب الأصول أن دهماء / ابن معجل شيخ الأشاجعة من قبيلة عنزة الوائلية العريقة يدّعون أن أصلها من خيل ابن لحيان من السهول وأخبر الشيخ / فيصل بن شعلان أنه مربط الدهماء صناع وانقطع منذ مدة طويلة والدهم التي صارت عندهم كلها عرائف من خارج صاروا يأخذون كل دهماء ويتغبشونها من دون صحة ومربط دهماء أم عامر من السلالات النادرة والعريقة ومنها الدهم الشهوانيات لعبدة شمر وعبيدة قحطان وأرجح الأقوال في سبب تسمتها بهذا الاسم هو نسبة إلى صاحبها / عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن الذي اقتناها واهتم بها وما زالت سلالتها معروفة إلى الاّن من مئات السنين أما وبالنسبة لأخبارها الحديثة يذكر عنها أنها كانت بمربط / فلاج بن همسي من عنزة وقد اشتراها من / علي الدبكة ودرجت إليه من مطير بالشراء وأنها دهماء أم عامر وهي دهماء السبعة كما في كتاب الأصول وعرفت عند قبيلة مطير كذلك باسم دهماء الضبيعي ومربطها عند الضبيعي من البراعصة وقد درجت من قحطان إلى حرب ثم إلى بني هاجر وربيت ابنتها مع قحطان وأعطي منها فرس للعجمان ثم انتقلت إلى الضبيعي وهي أم دهيم النجيب وهناك تقسيمات ومسميات متعددة للدهماء ومن أشهرها الدهم الشهوانيات، مربط للضياغم من عبيدة قحطان عبدة شمر ودهم النجيب، مربط لبني حسين الأشراف مع الظفير ودهيمة العماير، مربط لبني خالد ودهيمة عضيدة البدن، مربط لابن مشيط ودهيمة معجلية، مربط لابن معجل شيخ الأشاجعة من عنزة ودهم كنيهر، مربط للعجمان ودهيمة أم عامر، مربط المريخات من ولد علي من عنزة وهي كذلك لدى المريخات من مطير وقد تسمى بكحيلة أم عامر ويقال : أن الدهم كلهن شهوانيات ويقول شهوان في الدهما :-

أدور الدهما وشلفا من القنــــــــا
= عليها من الفضة مطال ٍخفايف

لها زرجة ٍ تومي ليا هبها الهوى
= تشدا لملواح لها الطير عايـــف

وقال في دهماه أيضا :-

فدتك الدهما يا ذياب بن غانم
= غدت ضحا والجيدات غواد

وقال :-

أنا على الدهما بنت أم عامر
= وقولوا لمن ضم الخبيث يبيع

نجت بي وابن عمي ودرعنا
= وخامسنا بين الضلوع جضيع

إن جن في الحدباء فهن يتــــــبعنها
= وإن جن السندا فهن جــــــميع

وقال / فارس بن شهوان :-

لكن أذيال الدهم دهم آل راشد
= هماليل صيف صادقات مخايله

وقال المهادي :-

يخافون من دهما دهوم ٍ نجرها
= نفجي بها غارات من لا درابها

وقد تردد كثيرا اسم هذه السلالة من الخيول العربية في الكتب وكيفية انتقالها من الجزيرة العربية إلى العراق والشام وتتميز هذه الخيول بمواصفات خاصة وجمال مظهرها وقد كتب المهندس / حامد اّصف المعروف الخفاجي مربي الخيول العربية الأصيلة وعضو في الجمعية السورية للخيول وحكم دولي في القفز على الحواجز قائلا : لو هيّأ الله للجواد العربي الأصيل " دهمان عامر " القدرة على النطق لسارع مردداً بيت الشعر الذي يقول :-

تعيّرنا بأنا قليلٌ عديدنا
فقلت لها إن الكرام قليل

وأكمل حديثه قائلا : للجواد " دهمان عامر " مواصفات فائقة الجمال ويظهر بمظهر خلاب في تناسقه ونادراً ما تخلو مسابقات الجمال من فوز راحلة تعود لرسن دهمان, وتتبوأ الصدارة في حلبات مسابقات الجمال وقد وصفه أحد الباحثين في جمال الخيول وهو يتغنى لإبراز عناصر هذا الجمال الأخّاذ وكأنه يردد قصيدة غزلية قائلاً : ( لوحة فنية أخاذة المنظر فهو طويل العنق, رائع جمال الرأس, عريض الجبهة, واسع العينين, حاد النظرات, واسع المنخرين, صغير الأنف, الأذنان صغيرتان متحركتان, قصير الظهر, مسطح العجز، مرتفع الذنب، عريض المفاصل، قوي الحوافر، طويل الرسغ, لونه جذاب ومظهره حريري، وتناسقه بغاية الجمال )

http://www.moltaqa1.com/vb/attachment.php?attachmentid=1782&d=1241187519

تختلف الآراء لأي من الأرسان المشهورة عند العرب يعود مربط هذا الجواد فالبعض يعيده للرسن " كحيلان " وآخرين يعيدونه للرسن " الصقلاوي " وبتدقيق بسيط لما يحمله الجواد " دهمان عامر " من مواصفات شكلية وميزات بنيوية فإنه من الراجح أن يكون نتاج الرسنين معاً فجماله وكمال تناسقه أخذت من " الصقلاويات " وأخذ قوته وطاقة احتماله الكبيرة ونشاطه الفائق في الميدان من " الكحيلات ". وتعلق أبناء البادية قديماً في اقتناء الجواد " دهمان عامر " وتكونت لديهم قناعة مطلقة بأن تشبية الجياد من رسن " دهمان عامر " ترفع خيولهم بمختلف أرسانها وتكسب نسلها جودة الصفات وجمال المظهر, و إلى زمن ليس بالبعيد لم يكن يخلو مربط من مرابط الخيول المنتشرة في بادية الجزيرة السورية من شمالها لجنوبها من وجود رأس أو أكثر من جياد هذا الرسن وإن عدنا للإصدار الأول لكتاب الأنساب السوري الذي صدر في عام / 1989 / نجد أن الجواد " دهمان عامر " كان " أرومة " أي جداً للعديد من الخيول التي سجلت ولأرسان مشهورة للعديد من مرابط الخيول للقبائل العربية المنتشرة في بادية الجزيرة السورية وقد اقتُني هذا الجواد من قبل وجهاء هذه القبائل بالذات كما تكرر ورود اسم الجواد " دهمان عامر " كجد أول أو ثاني لكثير من الخيول التي سجلت في الكتاب المذكور . ولا زالت تسمية " دهمان عامر " موجودة في العراق لهذه السلالة, وبالإستناد إلى كتاب الخيل العراقية العراب لمؤلفه الدكتور / محمد بن عبدالعزيز النجيفي / طبعة 2006-2007 وقد ذكر في الفصل الرابع مرابط الخيل العربية في العراق ومنها مربط الدهما عامر وسوف انقل النص كما ورد :-

17ـ الدهما عامر : وهو أصل نادر من الخيول، وهو موجود لدى أولاد الشيخ / عجيل الياور الجرباء شيخ مشايخ شمر، وبالأخص الشيخ / عبدالله الحميدي ـ رحمه الله ـ ومنه الفرس تاضي، وهذا المربط يعتبر مربط أصله من آل الجربة شيوخ عشيرة شمر . ونستنتج منه أنه لا تزال خيول " دهمان عامر " موجود في العراق إلى يومنا هذا .

http://www.gulfup.com/do.php?img=1343273

ومن بطون بني عامر بن صعصعة التي ملك الدهماء قبيلة كبيرة كان لها شأن عظيم في بلاد ما بين النهرين ( وبالذات ضفاف دجلة والفرات ) هي قبيلة " خفاجة عامر " والتي ورد تسلسل نسبها في " سبائك الذهب " وملخصه : ( خفاجة بطن من بني عقيل بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر ..... من عدنان ) وعن هذه القبيلة ومسيرة حياة أبنائها وأسباب تخليهم عن متابعة اقتناء جوادهم " دهمان عامر " الذي حافظ عليه الأجداد يحدثنا شيخ مشايخ قبيلة خفاجة / فيصل العريف المقيم على ضفاف الفرات الأعلى شرق جنوب حلب في منطقة مسكنة مع قسم من أبناء هذه القبيلة فيقول : ( بعد وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هاجرت قبيلة خفاجة عامر وكانت وجهتهم جنوب شرق البادية العربية باتجاه العراق حيث استقر بهم المطاف على ضفاف نهري دجلة والفرات وبالذات ما بين الكوفة والنجف وأصبح لهم شأن كبير وبنوا إمارة خاصة بهم، وإن قسم من أبناء القبيلة تابع هجرته باتجاه الشمال عابراً المنطقة ليستقر بهم الحال على ضفاف الفرات وشمال الجزيرة السورية وأغلب هؤلاء توجه للعمل في الزراعة وبعضهم امتهن التجارة واستقروا في مراكز المدن الكبيرة الواقعة على ضفاف الفرات وهذا سبب أساسي لتخلي أبناء هذه القبيلة عن تربية الخيول والجمال التي هي جوهر حياة ابن البادية المرتحل ويؤكد أن استقرار أبناء هذه القبيلة الدائم كان مع بدايات النصف الثاني من القرن الثامن عشر المنصرم ) ويؤكد البحاثة بشؤون البادية وأبنائها الباحث / عبد الرزاق الراوي في كتابه ( البادية ) بالحديث عن الحراسة في البادية يقول : ( كانت القوافل تقطع البادية بواسطة أحد الرؤساء وتسمى " السراية " والسراية هي مهمة تولي زعماء البادية حراسة القوافل التجارية التي تسلك البادية من ممر إلى آخر وتسمى في العهد الأخير " الوجه " ثم زالت في الحكم الإسلامي إلا أنها عادت قي زمن ملوك الطوائف وكانت السراية بين الكوفة والبصرة لخفاجة عامر لأن لها المقام الخطير في هاتين المدينتين ) إذاً مما تقدم نستقرأ أن أبناء قبيلة بني عامر بن صعصعة التي يعود لأبنائها القدامى الفضل في نشأه مربط الجواد " دهمان عامر " قد أبعدتهم حياة المدنية المبكرة واستقرارهم في نمط حياتي يلغي حاجتهم للخيول وتربيتها وبالتالي تخليهم عن جوادهم " دهمان عامر " وعدم اهتمامهم بالمحافظة عليه غير آبهين بوصية أحد أجدادهم وهو يخاطب أبناء قبيلة عامر بن صعصعة يرجوهم خيراً بجوادهم بقوله :-

بني عامرٍ مالي أرى الخيل أصبحت
= بِطَاناً وبعضُ الضمرْ للخيلِ أفضـلُ

بنـي عامـرٍ إن الخيـولَ وقايـة
= لأنفسكُـم والمـوتُ وقـتُ مؤجـلُ

أهينوا لها ما تكرمـون وباشـروا
= صيانتها والصـونُ للخيـلِ أجمـلُ

متى تكرموها يكرم المـرء نفسـه
= وُكل امرئ من قومه حيـثُ ينـزلُ

( ويقصد ببطاناً : عظمة البطن سمينة ) ويبدو أنهم لم يقرأوا جواب / أبا ربد الخفاجي " في برية السماوة على سؤال / السمعاني نساب العرب أيام / الحجاج حين سأله أي العرب أكثر ؟ ( فأجاب نحن أكثر خيلاً، وعُبادة أكثر جِمالاً، وغزيةُ أكثر رجالاً !! ) عبادة وخفاجة وغزية من قبائل هوازن الكبرى . وبالعودة لابن البادية نجد أن منطق الحال يؤكد أنه لم يتولَّ غيرهم من أبناء القبائل البدوية الأخرى متابعة المحافظة على مربط الجواد " دهمان عامر " باستثناء البعض ممن كانوا يقدرون جمال نسل هذا الجواد وعارفون بمزاياه الفريدة الخصال قد حافظ على اقتناء بعض الرؤوس من هذا المربط وبالتأكيد غايته إنتاج أفحل السفاد لاستخدامها في رفع مزايا خيولهم وسنتابع بحث الأسباب الأخرى التي أدت لغياب الجواد " دهمان عامر " والتطرق بالبحث لمن من القبائل العربية التي استمر أبناؤها باقتناء هذا الجواد بزمن ليس بالبعيد في فرصة قادمة بمشيئة المولى القدير .

وقد جاور الفارس / شهوان بن ضيغم صانع له فرس فأفلت هي وفرس شهوان الدهماء في مكان واحد ووقت واحد فاستبدل الصانع مهرة فرس شهوان بمهرة فرسه، وقد اتضح لشهوان ذلك فيما بعد غير أنه خشى أن يتهم بظلم جاره، فأمره بالرحيل عنه، ثم تزيا شهوان بزي درويش وأتى إلى الحي الذي جاوره الصانع، فنزل عند شيخه، فلما رحل الحي تبعه مترقباً فرصة لنهب بنت فرسه وبينما هو سائر أبصرته لبنة بنت شيخ الحي فعرفته، فأخبرها بالغاية التي من أجلها تدروش، وحضر إلى هذا الحي، وكان الصانع يسير مع الظعن على فرسه ابنة دهماء شهوان، فدعته، فصار يسير تحت ظلها فأمالت الظلة، فظن الصانع أنه ستسقط، فترك الفرس، وأسرع لإصلاح الظلة، فركب شهوان فرسه وذهب بها وكان مما قاله شهوان لما ذهب بها الصانع :-

فداك الدهما يا ذياب بن غانــــم
= غدت ضـحا والجيدات غواد

يا عنك ما أطرد جيد عن جـواده
= لأقـــبل جوف المضا والجاد

أحبك يالدهما كمني وعزوتــي
= هي صدرت والجيدات وراد

ومما يقوي الترابط بين الدهم العامرية ( الشهوانية ) وبين بني عامر قول الفارس / شهوان بن ضيغم العبيدي هذه الأبيات في دهماه :-

تمنيت حطـمات الليـالي لعلـنا
= ندرك بهـن يا أبـو ربيـع حـمود

إلى صار ماجود على قدر حاجـة
= فكلٍّ إلـى جـاد الـزمـان يـجود

وإن صار مالك من ذراعيك نَجْـدَهْ
= فشربك بأعضـاد الرجـال يكـود

ترى كـل مولـود ولو زاد بـّره
= لزومـاً لفعل الوالـديـن يـعـود

حذا مـهرةٍ عند الرويـبي لـكنَّها
= قطـاة لـمنْـتَزْح الميـاه تـرود

يـقول شهـوان ومن راس مالـه
= جـواد وزرقـا في ذوابـة عُــودْ

وبيت على الأطراف يلقـى مشيِّـد
= إلـى مـا تـوزَّى بالـتلاع قـرود

فإليا نزلـوا شعيـب نزلنا مـفيضه
= ونكـف عنـهـم كل مـا يـكـود

ولا يفي مـن أواسط النزل بـيت
= إلـى محـفل يلقـى بـرأس نـفود

لنا منزل ما بين الأفـلاج والـحسا
= ومـا بـين صنعـا والسليِّل وجـود

إليا خـودروا يبغون الأسعار بالقرى
= قـدرنـا علـى مثل الفحـام السود

كبار الشوادي ميرنا مـن زروعها
= غـرايـر بـلا حـطب ولا وقـود

وإليا حافها سبع الخـلا بات جايـع
= يبـاطنهـا مـثل النـسور لبـود

على الكبد أحلـى مـن نما فايدينه
= شظـا لـبّهـا ثم انحـنى به عـود

ويقفاه مـن حبّ القرايا مـناسف
= بها الكفّ عن راسـه يكون سـنود

ومن مرابط الخيل عند قبيلة بني خالد إبان دولتهم ( الدهماء ) وقد جاء في كتاب ( الأصول ) أن / بزيع بن عريعر وهو من رؤسائهم له صلة قوية بعباس باشا، فقد تردد ذهابه إلى مصر ومعه أعداد من الخيل منها ما ورد ذكره في كتاب ( مخطوطات عباس باشا ) ومنها :- مهرة سوداء صقلاوية أبوها دهيمان شهوان - مهرة سوداء أبوها دهيمان شهوان - حصان جوزي اللون أبوه صقلاوي - مهرة سمراء صقلاوية مريغية - مهرة سمراء أمها ملك المنديل والأب كحيلان حنيف - حصان أسمر صقلاوي من خيل ابن رمال - مهرة سمراء صقلاوية من خيل الروله - حصان أسمر أبوه وذنان الخرساني - فلوة سوداء قاتمة عبية شراكية، من خيل / عبدالعزيز الشويعر، وأبوها الحاج صقلاوي . وقد فزع العماير بزعامة شيخ فخذ الرزين الشيخ / علي بن عدوان الرزين في وقعة وادي الحنينية تحت بقاي القلعة الأثرية للشيخ / مقرن بن زامل الجبري وبعد الإنتصار أهدى / علي بن رزين بعض من الخيل الأصايل على الشيخ / محمد بن خليفة في حظور كبار العائلة الكريمة وفرسان بني خالد ( دهماء العماير ) وهي باطح وقال له : يا شيخ لا دار الحول أبي نصها فظحك بعض من المقربين من الحاكم ومن بعدما انصرفو الرزين وفرسان بني خالد قال الحظر من أهل المجلس والمقربين ( يا شيخ يقول البدوي لي دار الحول يبي يجي يأخذ نصها ) قال : يقصد ابن رزين أنها مفلية فيها فلو أو فلوة فظحك وعرفوا قصد ابن رزين ومن بعد ما وجب حولها جاء وأخذ الفلوة وأسماها ( الريل ) وكان يطلق على اسم القطار في ذلك الوقت والخيل معقود بنواصيها الخير إلى قيام الساعة .

http://up108.arabsh.com/s/sm27vt9tag.jpg

ومن المراجع :-

- سبائك الذهب في معرفة قبائل العرب / للسويدي .
- الحصان العربي الأصيل للمهندس / قيلان غلوب .
- كتاب البادية للباحث / عبدالرزاق الراوي .
- معجم العشائر الفراتية .
- وخيل العرب المشهورة من كتاب نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب تأليف / ابن سعيد الأندلسي ( 610 - 685 ) تحقيق الدكتور / نصر عبدالرحمن كلية الآداب في الجامعة الأردنية . منقول بتصرف مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

خيَّال الغلباء
13 - 06 - 2009, 23:11
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : قال الشاعر / الشيخ هذه القصيدة في بني عامر ودهمائهم والنعم فيه وفي لابة هو منها شيوخ العرب أهل الردات وصح لسانه وسلم نبضه وبنانه وإعتلا شانه على هذه الجزلة المعبرة في بني هلال بن عامر بن صعصعة ولا عليهم زود إخوان وعواني وجيران وقد قال : الأخ / خيال الغلباء أود أن أهديك هذه الأبيات في بني هلال بن عامر :-

راحن علي هموم بقعا جلايل
= ولأجل العنا سطرت غال المثايل

في ليلة شتوية لاذعيه
= لمع الجمر مثل الشموس الجلايل

أجذى عليها صنع العراق دله
= فيها من الكيف اليماني مكايل

وأسطر من الأبيات لآلاد عامر
= فيهم تراهم من كبار القبايل

أهل القنا والسيف والخيل والإبل
= وفرّيسة الدهماء نهار الفعايل

آلاد شيخ بالطيوب وجيههم
= بدور الدجى لولا اللحى والجدايل

نهار يلقون المعادي بخيلهم
= يدعون الأعداء كالجريد الهزايل

تشهد لهم بالمجد قطاعة النيا
= هتاشة الطالة كبار الجمايل

وأنا دخيل الله ما أشهد إلا على
= طيب الفعول المكرمات الجزايل

اللي سمعت أرويه بالنص والخبر
= ما أنقص ولا أزوّد ولا العلم مايل

لآلاد عامر سقت الأبيات جزله
= يستاهلون المدح بأغلى المثايل

يالله عسى دار بها نسل عامر
= يرزم بها البارق صدوق المخايل

وصلو على سيد البرايا محمد
= اعداد واد من مغانيه سايل

هذه القصيدة من تأليف الشاعر / الشيخ ونرجو تحري الأمانة العلمية في النقل وسلامتك يا أخ الكريم / خيال الغلباء , وأقول الله يعافيك ويبارك فيك ويجزاك خيرا ويبيض وجهك يوم تبيض وجوه وتسود هذا وتقبل فائق شكري وامتناني مقرونا بجزيل محبتي واحترامي والله يحفظكم ويرعاكم مع خالص التحية وأطيب الأمنيات واسلم وسلم والسلام .

جعد الوبر
14 - 06 - 2009, 21:40
أخوي / خيال الغلباء شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب وشكرا لك على الإضافة المتميزة مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

صامل الميقاف
15 - 06 - 2009, 09:41
مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
15 - 06 - 2009, 20:12
بسم الله الرحمن الرحيم

الخــيــــــل الـعـــربـيــــــــــــة :-

لو إطلعنا على الكتب القديمه التي دونت تاريخ العرب في الجاهليه وصدر الاسلام فلن نجد ذكر لأسماء سلالات الخيل الخمس المشهورة التي ذكرها إبن الكلبي ففي ذلك الزمان كانت الخيل تسمى بأسماء فرسانها, أو الأسماء التي أطلقها عليها أهلها وقد ذكر / عبدالله بن محمد الغرناطي مئات من أسماء الخيل في كتابه " كتاب الخيل " مطلع اليمن والإقبال كما ذكر الغنداجي نحو من 500 اسم في كتابه أسماء خيل العرب وأنسابها ولقد اطلعت على كتاب للدكتور / أحمد أبو يحي اسمه الخيل في قصائد الجاهليين والإسلاميين, ذكر فيه أيضا مئات الأسماء ولكن لم يصل إلى علمي أي تقسيم لأنساب الخيل قبل التقسيم الذي أورده ابن الكلبي نعم ورد في الكتب والمخطوطات القديمة تقسيم الخيل حسب المناطق أو الأقاليم فقد ورد ذكر : 1- الخيل الحجازية . 2- اليمانية . 3- النجدية . 4- الشامية . 5- المصرية . 6- الإفرنجية . 7- المغربية . وورد توصيف دقيق لمواصفاتها الجسمانية والخلقية . مع ذكر ميزاتها وعيوبها وليس هذا المجال للتبسط في ذكرها . وتتميز سلالة الكحيلة بتقدير البادية الكبير فهي في نظر الجميع السلالة الأساس . وبداية من نهاية القرن الثامن عشر أو بداية التاسع عشر أجمع كثير من خبراء الخيل ومؤرخيه على أن السلالات الرئيسه للخيل العربيه تنحصر فيما يلي : 1- كحيلان . 2- عبيان . 3- حمداني . 4- صقلاوي . 5- هدبان . وهناك سلالة أثارت الكثير من الجدل ولكن لا يمكن تجاهلها أو إلغائها وهي : 6- المعنقي, والتي هي السلالة التي أتت منها أسرع خيل المسافات القصيرة في العالم وهي ما يدعي : " الثوروبريد ". وإن كنت أميل ألى الرأي القائل بأن سلالة الصقلاوي مميزة لوحدها وبالطبع كل سلالة من الخمس لها سلالات فرعية كثيرة فمثلاً هناك : كحيلان حيفي, وكحيلان جلابي, وكحيلان عجوز, وكحيلان روضان وكحيلان كروش .. الخ وقس على ذلك باقي السلالات وأعتقد أني قد حاولت حصر هذه السلالات منذ عدة سنين ووصلت إلى حوالي أكثر من 250 سلالة أو عائلة إن صحت التسمية وذهب بعض المستشرقون الأوربيون مع بدايات القرن العشرين إلى حصر أقسام الخيل العربية في ثلاثة أشكال رئيسة وهي : 1- الكحيلان . 2- الصقلاوي . 3- المعنقي . وهذا التقسيم سهل ويؤدي الغرض ولكني أتحفظ عليه كثيراً فقد أدي إلى إضاعة كثير من السلالات وصرف الأنظار عنها مما أدي في نظري إلى إضعاف أساليب التنسيل وإضاعة دماء نقية لبعض السلالات العربية, والحديث في سلالات الخيل ذو شجون ولا يكاد يحصر في هذه العجالة ولكن كانت هذه مجرد رؤوس أقلام وإيجاز لما يطول المقام في شرحه . والخيل لها مكانة عظيمة في نفوس العرب فقالوا فيها أقوال ومآثر كثيرة منها قولهم : ثلاثة من نعم الله : زوجة صالحة - وحصان أصيل - وسيف بتار . وثلاثة لا تعار : الزوجة - والسلاح - والفرس . وثلاثة أنواع من الخدمة لا تعيب المرء : خدمته لبيته - وخدمته لفرسه - وخدمته لضيفه . ومن أسماء وأوصاف الخيل المذكورة في المأثور الشعبي عند أهل الشمال : 1- سبق : ( الخيل سريعة العدو ) 2- قدر / تلايل : ( قوية البنية ) 3- أدايب : ( مدربة على الركوب والعدو ) 4- بنات الريح : ( صفة للدلالة على السرعة ) ومن أسماء وأوصاف الذكور : 1- كوت : ( قوي البنية ) 2- جنجان : ( الكريم الجيد ) 3- شعنان : ( الحصان الذي يتبختر في سيره ) 4- قـارح : ( الذي يبلغ السابعة من عمره ) 5- مضمـار : ( الضامر ) 6- مكـروم : ( الذي يحظى بعناية أصحابه وإكرامهم ) 7- نقمـــار : ( كثير الحيوية والنشاط ) 8- ضــايل : ( الحصان الذي ضمر بطنه ودقت أطرافه من تعوده العدو والحركة ) 9- قنتــير : ( الضخم الجســـــم ) 10- كريد : ( مثل الغديد بالنسبة للإبل وأصلها المصاب بـ الكرد ) ومن أسماء وأوصاف الإناث : 1- شـــلوق : ( الفرس التي ليست عشراء ولا ولد لها ) 2- ســــلوى : ( الرشيقة دقيقة الأعضاء ) 3- ســــلالـة : ( كريمة الأصل ) 4- شـــوعـة : (بهية المنظر ). وقد قيل : إن عين الجواد العربي لغة قائمة بذاتها، فيها يعبر عن مشاعره، ويتفهم كل شيء، وتتفجر من محجرها صدقة من نار وسط بياض مبقَّع بالدم . وقالوا : الخيل من الخيلاء، وهي اعتزاز الجواد بنفسه لما يتمتع به من ميراث، وتناسق، وجمال لائق . والجواد جاءت من معنى الجواد والعطاء، لما يقدمه من إسراع وعدو ينقذ به صاحبه في ساعات المحن والملمات . ومن موروث أهل الشمال هذه الأحدية :-

يا مهرتي خبي خبيب
= الذل ما يطري عليك

ما طول أخو هدلة حريب
= الغوج ما ينزي عليك

وهذه الأبيات :-

بديت بخلاق غضات الأنفاس
= الله دخيلك عن موت الكسافي

تجي لمعارة تلقى بها عينة الناس
= سمر اللحى تسفي عليها السوافي

راثع بها ذيب الخلا وأضغم الراس
= عند المضابع مثل لقح السعافي

ركبوا عليهم ضمر مثل الأقواس
= المنع مرفوع وما من عوافي

راح الشرابي يا ذرا كل مرواس
= يا حيف يا خيال حمرا الشعافي

مدلول يثني يوم الأرياق يباس
= لعيون من قرنه على المتن ضافي

خلفة النصار ما هم من عرضة الناس
= وحريبهم من هو بعيد يخافي

وهذه الأبيات :-

من فوق مهرة من سلايل حمير
= حمرا شبيهة شقيرق النعمان

ماكولها حب الشعير الصافي
= مقفور عن خلط الكثير الزوان

قب الحوافر والصدر متوازن
= والراس منها تقول راس حصان

أذان قدام العذار مقلطة
= وعيون ذيب طالع الرعيان

الخيل تنخاني وأنا أخو غرة
= لا عاجزا عنها ولا وجعان

الخيل تندبني والمهر يجذبني
= وأنا بطيات الدرع سكران

منقول بتصرف يسير مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
16 - 06 - 2009, 00:38
أخوي / صامل الميقاف شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب ولا هنت مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

خيَّال الغلباء
16 - 06 - 2009, 22:20
بسم الله الرحمن الرحيم

من القول بما لا يدع مجالا للشك أن الجواد العربي يحتل المركز الأول بين كل أجناس الخيل العالمية، وهو أكثرها أصالة، وأن كل ما تمتاز به الجياد الأخرى ذات الصفات الجيدة والدم الأصيل والقدرة على التحمل والسرعة والشكل الخارجي المتناسق، إنما تدين به إلى الجواد العربي الأصيل، وهذا ينطبق على جياد أوروبا وعلى تلك الموجودة في الشرق بشكل عام ولقد خشي العرب من أن يدخل إلى الخيل العربية أية هجنة أو صفة سيئة بتزاوجها مع فحول وإناث غير معروفة النسب فالشكل الظاهري المميز إن استمر توالده خلال عدة أجيال وعلى امتداد عدة قرون فهو يدل على مكنون وراثي ثمين خال من الهجنة في هذا النوع مما يؤدي إلى صفاء عرقي لا مثيل له ولقد قسم العرب أنسابها بحسب مواصفاتها فكانت كما ذكرها / ابن البدر البيطار في كتابه عشرة أنساب هي :-

( أولها الحجازي وهو أشرفها، والنجدي وهو أيمنها، واليمني وهو أصبرها، والشامي وهو ألونها، والجزيري وهو أحسنها، والبرقي وهو أخشنها، والمصري وهو أفرهها، والخفاجي وهو آصلها، والمغربي وهو أنسلها والأفرنجي وهو أفشلها ).

وما النتيجة التي وصلت إليها الخيل العربية من تقدير وثناء على صفاتها من قبل الغربيين إلا حصيلة جهود متواصلة قام بها العرب في اختيار الصفات المثلى لخيلهم وحسن تزويجها ورعاية تناسلها بما يتناسب مع طبيعة هذه الخيول في السرعة والمناورة والسبق عبر قرون طويلة وأجيال متلاحقة وعلى امتداد الأرض العربية من مشرقها إلى مغربها فالخيل الموجودة في نجد ما هي إلا من أصل الخيل العربية، وهي متناسبة الأعضاء وآذانها قصيرة متحركة وعظامها ثقيلة ولكنها رقيقة وهي ذات وجه ضعيف وأنف كبير وعنق طويل وصدر ناتيء وكفل مستدير وشعر رقيق وذنب ثخين عند مغرزه ومنتشر عند طرفه وهي حمسة ركاضة قادرة على احتمال المشاق والمتاعب والحر والبرد أما الخيل المصرية، فهي خليط من جميع الأجناس التي سبقت بالحروب إلى وادي النيل، وهي معتدلة القد، عريضة، مستديرة قليلاً ذات رؤوس مستديرة الجهات، وعيون صغيرة وأنوف منحدرة النهاية وارنبات مفرطحة وصدور متسعة واكفال مائلة، والظاهر من الآثار المصرية أن الخيل لم يكن معروفا بها قبل الدولة الثانية عشرة . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

حزم الجلاميد
17 - 06 - 2009, 19:24
مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
21 - 06 - 2009, 21:46
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : إليكم هذا الموضوع المنقول عن الرحالة الغربيون والبحث عن الخيول العربية :-

يعد القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر فترة ازدهار الجواد العربي في ديار الغرب وفترة تسابق أسلحة الفرسان ونوادي الفروسية واسطبلات رؤساء وملوك العالم لاقتنائه كما كان الجواد العربي حجة تستر وراءها بعض ذوي المهمات الخاصة من الرحالة الغربيين في ديار العرب فإذا سئل أحدهم لماذا أنت تنتقل من قبيلة إلى أخرى وتعرض نفسك للموت والهلاك في البوادي والقفار العربية يجيبك مباشرة إنها رحلة البحث عن الخيول العربية الأصيلة ومن هؤلا الرحالة / كارلو غوارماني من إيطاليا كانت زيارته للجزيرة العربية سنة ألف وثمانمئة وثلاث وستون ميلادي وكان الروقة من عتيبة اّخر من وصل إليهم من بدو الجزيرة فيقول : إنه وجدهم في حالة حرب مع / فيصل بن سعود ووصف الحرب والأحداث ولكنه بالغ في عدد الجيوش المتحاربة وفي عدد القتلى والجثث التي كانت الثعالب والعقبان تلتهم أوصالها إذ لم يكن ذلك إلا من قبيل التهويل والإثارة قال / غوارماني : رحل أبناء القبيلة وهم يحاربون لاختراق صفوف الأعداء الذين كانوا يطوقونهم من كل مكان تقدم الركب مسبوقا بالفرسان تلوذ بهم النساء والأطفال والعجزة وسار في المؤخرة سبعمائة فارس يتسلحون بالبنادق واستمروا في السير أربعة أيام دون توقف إلا للإستراحة المؤقتة يواكبهم الفرسان النجديون من قبيلة قحطان ومعهم / عبدالله بن فيصل وفي اليوم الرابع فقدت القبيلة ماشيتها وستين قتيلا وجرح مئتان إلا أن المعركة الفاصلة لم تصل إلى ذروتها بعد وعندما انفصل قبيلة قحطان عن ابن سعود شن فرسان عتيبة هجوما صاعقا على السعوديون وهم أربعمائة فارس وخمسة آلاف من حملة البنادق فهزموهم جميعا قام شيخ عتيبة ابن حميد بعد الإنتصار لتوزيع الغنائم فأعطى / غوراماني جوادا عربيا أصيلا على الرغم من أنه لم يشترك في المعركة واختار غوارماني ثلاثة خيول أصيلة اشتراها بثلاثمائة ناقة وفي مذكرات غوارماني وصف لأبناء العائلة السعودية وقد تنبأ لعبدالعزيز بن سعود عندما شاهده صغيرا أن يكون هو فارس الجزيرة العربية المرتقب .. ولم يتوقف طموح غوارماني عند هذا الحد بل طمع بزيارة اّل رشيد في حائل وهم بقيادة طلال الذي تسلم الحكم بعد وفاة عبدالله فوجد في طلال صفات بدوية نادرة وأساليب عجيبة في سياسة الرعية كان طلال يعقد مجلس القضاء أمام القصر صباحا وأمام المسجد مساء كان كلما سنحت له الفرصة يعلن على الملأ أن الأيتام والأرامل أحب إليه من أهل بيته وكان يكرم من يأتيه ويعطي عطاء من لا يخشى الفقر ففي مرة جاءه رجل وأنشد قصيدة مدح فأعطاه مائة ريال وحلة وجملا وفرسا أصيلة ونجد أن غوارماني في نهاية رحلته قد حقق هدفه في شراء الخيول العربية لقد شاهد أداءها في ساحة المعركة وفي الطبيعة بين مضارب البادية قال / غوارماني : إن أهل عنيزة مشهورون بشراء الأمهار من البدو ويربونها للتجارة وبيعها إلى الهند وبلاد العجم وقبيلة قحطان كانت تملك أفضل سلالات الخيول العربية أما قبيلة مطير فقد ذكر بأنها كانت تملك أعدادا كبيرة من الخيل توردها إلى سـوق مدينة بريدة وتمتلك أصنافا من أجـود الخيـل وللخيل مرابط عند قبيلة مطيــر ومن أمثلة الخيول النادره كـــروش وكحيـــله, عاد غوارماني وهو يحمل أحلى الذكريات عن كرم العرب وعن أصالة خيولهم التي جاء بقسم منها لشحنه إلى أروبا وبعد مدة كتب أخبار رحلته التي طبعت في مطبعة الآبار الفرنسيسكان طباعة متواضعة وترجمت إلى العديد من اللغات .

الرحالة / روجر أبتون ضابط في سلاح الفرسان البريطاني كتب مذكرات عن رحلته في البحث عن الخيول العربية عرفت بمذكرات الكبتن / أبتون وله كذلك كتاب مشاهدات في بوادي العرب وفي هذا الكتاب كثيرا من أخبار فرسان البادية العربية وذكر في هذا الكتاب كثيرا عن قبيلة السبعة من قبيلة عنزة ومما قاله / أبتون : ومن السبعة القمصة والعبدة والدوام والموايقة والشفيع والمسكا وغيرهم والقمصة بينهم يشكلون مجموعة بدوية رائعة كثيرة الإبل والغنم وكانوا بقيادة الشيخ / سليمان بن مرشد الشيخ الكبير الذي يملك الصدق والصراحة وصاحب النفوذ والمكانة في البادية الشمالية بل أرشحه لأن يكون أقوى شيوخ القبائل هناك فهو الذي كان ينظم حركة وارتحال القبيلة وله علاقة حميمة مع / جدعان بن مهيد أمير الفدعان من عنزة وعندما نقارن بين الرجلين من حيث المزاج والشخصية أجد الشيخ / سليمان بن مرشد هادئا غيورا عميق التفكير جيد التخطيط ومسلما محافظا يصلي ولكن من دون تبجح أو رياء مقننا على نفسه في الطعام والشراب وكأنه من الزهاد أما / جدعان بن مهيد فهو شيخ الحرب المندفع الثائر طوال يومه وعاد ووصف الشيخ / سليمان بن مرشد فقال : كان / سليمان بن مرشد بلباس متواضع يدخن ويشرب القهوة والماء ويتناول التمر باستمرار لم يحلق شعره ولم أجد بدويا يحلق ذقنه أو يقص شعره إلا في ظروف خاصة فمن يوم ولادتهم وحتى مماتهم شعورهم تنمو على الطبيعة ويجد الشبان الشعر على شكل ضفائر تتدلى على جانبي الجسم كعرف الفرس الأصيل ولا أجدهم يلبسون طرابيش الأتراك والرسالون من القمصة يشتهرون بتربية الخيول العربية الأصيلة فمنهم / نواق صاحب الكحيلة النواقية السلالة المشهورة في ديار العرب ولحكمة في / سليمان بن مرشد كان على اتصال دائم مع ولاة الحكومة العثمانية لحل مشاكل قبيلته معها ولتدارس القضايا العامة في البلاد وقد سمعنا أن / سليمان بن مرشد كان من أنصار قيام حكومة عربية تكون برئاسة شريف مكة ولصدقه لم يدع السبعة يبرمون أي صفقة مذلة للقبيلة مع الأتراك إلا أن الأتراك سموا ابن مرشد عندما كان في ضيافة الوالي التركي حيث قدم له فنجان من القهوة فمات مسموما في الطريق وحصلت القطيعة بين السبعة والحكومة التركية وعين بدل منه الشيخ / الفجيجي وذكر / أبتون أن العبدة من السبعة خيامهم أقل من خيام القمصة ولهم نفس القدرة والأهمية والدوم من السبعة عددهم لا يستهان به يقودهم الشيخ / الفجيجي والفجيجي عقيد حرب معروف ويعتبر من أفضل القادة في بدو السبعة أما المسكة من السبعة فكانوا أغنيا بشكل ملحوظ ومن فرسان السبعة / محمد بن كردوش و / محمد بن رجاء ويعد السبعة والعمارات والفدعان من ضنا بشر من قبيلة عنزة ووصف الكبتن / أبتون كرم وضيافة الشيخ ابن مرشد فقال : والاّن عليّ أن أصف مضافة / سليمان بن مرشد فعندما قدمنا إلى مضارب السبعة في البادية وجدنا رجالهم يروون الإبل من الآبار تحت حراسة كوكبة من الفرسان بينما وقفت النساء والأطفال يراقبون الغرباء القادمين إلى السبعة بدهشة واستغراب فشربنا من ماء الآبار قبل أن نصل المضارب حيث كنا نشاهد على مدى الأفق الخيام السود تتوسطها خيمة الشيخ / سليمان بن مرشد إنها خيمة كبيرة أكبر خيمة شاهدناها قد نصبت في البادية يتجمهر حولها خلق كثير وعندما اقتربنا منها استقبلنا في مقدمتها الشاب / مشهور بن مرشد على ظهر جواد ومن خلفه كان يمشي لاستقبالنا الشيخ / سليمان ولما وصلنا فرح بنا الشيخ وقادنا إلى مكان فسيح في الخيمة كان يجلس فيه الشيخ / جدعان بن مهيد شيخ الفدعان ومجموعة من الشيوخ فأحضرت الوسائد والشداد فورا وقدمت القهوة العربية وفقا لتقاليد أبناء الصحراء ولا أبالغ عندما أقول كان يجلس معنا بهدوء أكثر من مئة شخص قدمت لهم القهوة جميعا في خيمة كبيرة طولها مائة وخمسة وستون قدما مقسمة إلى ثلاثة أقسام لقد وجدنا أنفسنا نجلس وجها لوجه مع أشهر قائد حربي في الصحراء هو الشيخ / جدعان بن مهيد فتبادلنا الأحاديث عن رحلتنا وعن الوجهة التي نريد الذهاب إليها وعلى الرغم من الجو الحار كانت النار مشتعلة في الموقد المخصص لإعداد القهوة وعندما وصلت أمتعتنا إلى مضارب السبعة في قافلة منفصلة حدد رجال / سليمان بن مرشد مكانا لنصب خيمتنا على أن لا تبعد كثيرا عن خيمة الشيخ مر من أمامنا مهر من الخيل لم نشاهد مثله في الجمال والروعة العنق مقوس دقيق الأذنين ممشوق القوام ويستحيل على أي فنان أن يصوره بريشته لجماله وتعدد مواصفاته كان المهر للشيخ / جدعان بن مهيد جلب إليه الشعير بنفسه في عليقة دس فمه فيها وعلقها في رأسه وربت على عنقه ولم تكن هذه الرحلة دون فائدة لقد شاهدنا الكرم العربي والسلوك العربي وأدب استقبال الضيوف فأداب السلوك وطريقة الاستقبال كانت بمنتهى الأدب والروعة .

وهناك العديد والعديد من الرحالة أمثال / الليدي اّن بلنت الذين جابوا صحراء الجزيرة العربية للبحث عن الخيول العربية لدى أبناء القبائل واقتنائها وإن أبحاث أبيتون وغوارماني لها فضل كبير في لفت انتباه أهل الغرب إلى أهمية الخيول العربية في ميدان الفروسية فهبوا لشراء أفضلها فنقلت إليهم ومنها إلى أمريكا التي جعلت في ديارها جمعية تسمى جمعية السلالات العربية الخمس .

أنواع الخيول العربية :-

الكحيلات الحمدانيات العبيات الصقلاويات ومن هذه الأنواع تاتي عدة فصائل تصل بعض هذه الأنواع إلى عشرون فصيلة .

ألوان الخيل وصفاتها :-

أدهم الأسود الخالص السواد وأشهب الأبيض إذا خالطه سواد وورد الأحمر الخالص وكميت إذا كانت حمرته في سواد والأبلق لا شية ولا وضوح فيه غير مرغوب كثير الحرن والأجرد قليل الشعر والغرة بياض في الجبين وألمظ إذا كانت الشفة السفلى بيضاء وأرثم إذا كانت الشفة العليا بيضاء والتحجيل بياض في قوائم الفرس .

أصوات الخيل :-

أجش أكثر صهيله من منخريه والحممحمة صوته إذا طلب العلف أو رأى صاحبه والضبح صوت نفسه إذا عدا وركض والعاديات ضبحا والقبع صوت يردده من منخره إلى حلقه إذا نفر من شيء .

الفروسية والفرسان العرب :-

أحب العرب الخيل وكرمتها أكثر من غيرها وكانوا يرون أنه لا عز إلا بها ولا قهر للأعداء إلا بسببها وحين جاء الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ومدحها لهم اجتمع لهم فيها حبان حب من جهة الطبع وحب من جهة الشرع حتى أن / عليا رضي الله عنه وأرضاه كان يمسح على جبين فرسه الميمون قبل أن يركبه بيد كريمة حانية قائلا : ( وقيت عثرة ولا شقت لك غبرة ) وقد أنشد / أبو عمرو بن عبدالبر :-

أحبوا الخيل واصطبروا عليها
= فإن العز فيها والجمالا

إذا ما الخيل ضيعها أناس
= ربطناها فأشركت العيالا

نقاسمها المعيشة كل يوم
= ونكسوها البراقع والجلالا

ويصف عباس بن مرداس جري الحصان :-

جاء كلمع البرق يسمو ناظره
= تسبح أولاه ويطفو اّخره

ولعل أفضل من أعطى شكلا للفرس النجيبة / امرؤ القيس بن حجر الكندي حين قال :-

له أيطلا ظبي وساقا نعامة
= وإرخاء سرحان وتقريب تتفل

كميت يزل اللبد عن حال متنه
= كما زلت الصفواء بالمتنزل

وقال / مالك بن الريب يرثي نفسه ويذكر وفاء حصانه :-

تذكرت من يبكي عليّ فلم أجد
= سوى السيف والرمح الرديني باكيا

وأشقر خنذيذ يجر عنانه
= إلى الماء لم يترك له الموت ساقيا

ويروى أنه من شدة محبة العرب للخيل كان أشرافها يخدمونها بأنفسهم ولا يتكلون في القيام بخدمتها على غيرهم وقال بعض الحكماء : ( ثلاثة لا يأنف الشريف من خدمتهم الولد والضيف والفرس ) وتؤكد كتب التراث أنه كان للفروسية والفرسان عند العرب في الجاهلية والإسلام حتى وقت ليس ببعيد المقام الأكبر والمكانة الأولى بين القبائل العربية وكان الدفاع عن الضعيف والانتصار للمرأة والشهامة وغيرها من الصفات التي يفخر بها فرسانهم وكانوا يسجلون بطولاتهم بأشعارهم فتنتشر بين القبائل ويتغنى بها في الأسواق كعكاظ وفي البادية كان الناشيء من أبنائهم لا يكاد يصل الثامنة من سنه حتى يتحتم عليه ركوب الخيل ويتدرب على فن الفروسية والعرب كانوا منذ جاهليتهم فرسانا كماة تجري الفروسية في عروقهم ومن مشاهير فرسانهم / ربيعة بن مكدم حامي الظعينة و / عنتر العبسي قيل في المثل : أفرس من عنترة و / عتيبة بن الحارث سم الفرسان و / عامر بن مالك ملاعب الأسنة و / زيد الخيل و / عامر بن الطفيل و / عمر بن معد يكرب الزبيدي و / المهلهل بن ربيعة و / دريد بن الصمة الذي لا يشق له غبار و / أبو محجن الثقفي وقصته مع زوج سعد في معركة القادسية مشهورة والذي يقول فيها :-

كفى حزنا أن تطرد الخيل بالقنا
= وأترك مشدودا على وثاقيا

ومن فرسان العرب المتقدمين / جري بن هملان القريشي السبيعي و / ذيب بن شالح بن هدلان الخنفري القحطاني و / تريحيب بن شري بن بصيص المطيري و / شليويح العطاوي العتيبي و / جديع بن هذال العنزي و / ساجر الرفدي العنزي و / عقاب العواجي العنزي و / ضاري بن طواله الشمري و / منصور الطويل العجمي و / زيد بن حلبان الهاجري وغيرهم الكثرين . منقول بتصرف مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
22 - 06 - 2009, 11:50
أخوي / خيال الغلباء شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب وشكرا لك على الإضافة المتميزة مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

وطبان
23 - 06 - 2009, 12:39
مشكور وما قصرت ولا هنت

lion1430
23 - 06 - 2009, 23:14
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
25 - 06 - 2009, 00:49
أخوي / وطبان شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

صامل الميقاف
26 - 06 - 2009, 13:58
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
29 - 06 - 2009, 13:18
أخوي / الأسد شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

جعد الوبر
03 - 07 - 2009, 11:44
أخوي / صامل الميقاف شكرا لك على مرورك الكريم بمرابط خيل العرب مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

خيَّال الغلباء
05 - 07 - 2009, 15:45
جتكم وصوف المسرجات السريعات
= يالله عسى ما أقـول بالوصـف زلّـه

اللون وجه اللي غدا شمله أشتـات
= وإلاّ كما بـنّ اليمـن وسـط دلّـه

والراس حجمه معتـدل بالقياسـات
= لا صغيـر ولا كبيـر ٍ تملّـه

وآذانها ارقاقـه وملـس ٍ لطيفـات
= أقـلام منتصبـات مثـل الأخلّـه

واعيونهـا برّاقـه ومستطـيـلات
= عيـن الفتـاه اللـي لحقهـا مملّـه

والناصيه فوق العيـون الكحيـلات
= مثل السعف ومن الحـراره تضّلـه

والجبهه تشابـه ليـوم البشـارات
= تـزفّ للمحـزون فرقـا المـذلّـه

ومناخـره متباعـدات ووسيعـات
= وامـدوّرات وللنفـس سهّـل ٍ لـه

والفم واشدوقه وسـاع وطويـلات
= تحت اللجام شدوقـه ايمهـل ٍ لـه

وأعناقها ما هن عراض وقصيـرات
= طويلـة ٍ والكتـف ما لصّقـن ٍ لـه

والعرف مسترسل كما شعور خفرات
= والجذع صلب ومشرف ٍ غاربٍ لـه

واصدورها متنهّضـات ورحيبـات
= والظهر فوق الكاهـل مناسـبٍ لـه

والبطن كنز أهل الخيول الأصيلات
= رحيـب بالأنثـى وضامـر بخلّـه

واقطيّهـا متشبّعـات وعريضـات
= صلبـة قوايـم ما بهـا كـلّ علّـه

والذيل شعر الفاتنـات الجميـلات
= اللي لهـن بالقلـب عهـد وسجلّـه

هذي وصوف الخيل يا أهل البطولات
= ويالله عسى بالوصـف ما فيـه زلّـه

خيَّال الغلباء
05 - 07 - 2009, 22:47
http://www.anageed.com/upload/uploads/fd95fa265c.jpg

http://img472.imageshack.us/img472/576/44080124al5.png

خيَّال الغلباء
06 - 07 - 2009, 01:53
http://www.up1up2.com/upfiles1/tDL33536.jpg

خيَّال الغلباء
06 - 07 - 2009, 22:08
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : إليكم هذه الأبيات النادرة في موضوعها من قصيدة رائعة من روائع الشاعر / صالح بن حسن الوهيبي المجاذمة الزعبي أحد أبناء قبيلة زعب المعاصرين وهو صاحب إسطـبــل الـريــشــا لأبناء / حـسـن بن عبدالهادي الزعــبي وهو مولع بحب الخيل كم عرف عن قبيلته إقتناء الخيل الأصيلة منذ القدم واشتهرت بها وهي موجهه لصاحبة / خالد الطويان أبو عبدالعزيز وهو صاحب خيل وإسطبل أيضاً ولعشاق رياضة الفروسية عامةً وبالأخص رياضة القدرة والتحمل وهي نوع من أنواع الخيل سباقات الخيل جواد التحمل ويقول فيها :-


راكب اللي بالخبب رميه بعيد=كن زوله عرضة عيال العرب
عرضة اللي لابسٍ في يوم عيد=أجمل ثيابه لا شاف اللي يحب
يطرب اللي راكبه بأعذب نشيد=والنشيد يزين إذا زان الطرب
منوة اللي بالتحمل ما يحيد=ما تحيــــده لزة خيول (ن) شبب
الله اللي مده الحي المجيد=بالوصوف اللي لها الشاري طلب
قال في وصفه يبي شكل فريد=تفرقه بين الخيول اللي تطب
لا رفيع ولا قصير ولا بليد=وإن هذب ما تلطش يديه الركب
عادل الساقين سكات الحديد=ما بهن حوسه ولا فيهن حبب
مفرق العينين شبر ما يزيد= وإن شبرت الصدر زوّد لا تهب
والمناخر لا صهل قبل المديد=تشبه أنفاق الشفاء لا من سحب
والأذاني مثل رادار الطريد=يتعب اللي يطرده لا من هرب
ما تقصص جادله ملهوف جيد=كنها الراية على الرجم انتصب
ناصب عنقه ومشواله شريد=دون ما تشعر تتمتم بيا رب
لا شخص بالعين تفهمها وعيد=لو تهوشه ما رمش لك بالهدب
قاسي راسه ولا هو بعنيد=بالسياسة ينتسايس والأدب
جاهز قبل السبق ماله نديد=بشر اللي جهزه كسب اللقب
حدّدَ المفحام في قارمن جديد= بالكناتر والمسار وبالخبب
لا نهض من موقفه نهضة عقيد=صف عسكر معتدله ما اخترب
والحوافر لبسوه من الحديد=شوف عيني بالصفا تقدح لهب
يشعل جروم الغضا منه وقيد=واستوت لقدورها شب الحطب
يقطع الجولات بالعزم الشديد=متعب خصمه وباسه له صعب
يوم غيره لا فتر حيله وحيد=خايب سده وسد اللي ركب
راح وقته مع كديش ما يفيد=لا عطاه إنجاز ولا عمره كسب
والمراحل لو تزيد أو ما تزيد=ما طفى عزمه ولا جاه التعب
ما شكى ضلعه ولا نبضه يزيد=حارت اللجنه معه وأهل الطلب
مصرعه في يد خياله فريد=صنع لوتس يضمنه وقت النشب
صانع سرجه خواجات السويد=من ستيتس راسيٍ بك لا هذب
كنك الدكتور فوقه أو عميد=جامعيٍ فاقهم بأعلى نسب
فاهم كل القوانين ويجيد=بالدروس اللي عطيته ما رسب
لا ختبرته حل كل اللي تريد=والسبب فهمه وشرحك له سبب
بالمحافل رافع راسك أكيد=وبالمنصة توجك كاس الذهب

منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

lion1430
07 - 07 - 2009, 12:48
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
08 - 07 - 2009, 02:31
http://www.up1up2.com/upfiles1/tDL33536.jpg

مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
14 - 07 - 2009, 13:56
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : إليكم هذه الأبيات النادرة في موضوعها من قصيدة رائعة من روائع الشاعر / صالح بن حسن الوهيبي المجاذمة الزعبي أحد أبناء قبيلة زعب المعاصرين وهو صاحب إسطـبــل الـريــشــا لأبناء / حـسـن بن عبدالهادي الزعــبي وهو مولع بحب الخيل كم عرف عن قبيلته إقتناء الخيل الأصيلة منذ القدم واشتهرت بها وهي موجهه لصاحبة / خالد الطويان أبو عبدالعزيز وهو صاحب خيل وإسطبل أيضاً ولعشاق رياضة الفروسية عامةً وبالأخص رياضة القدرة والتحمل وهي نوع من أنواع الخيل سباقات الخيل جواد التحمل ويقول فيها :-


راكب اللي بالخبب رميه بعيد=كن زوله عرضة عيال العرب
عرضة اللي لابسٍ في يوم عيد=أجمل ثيابه لا شاف اللي يحب
يطرب اللي راكبه بأعذب نشيد=والنشيد يزين إذا زان الطرب
منوة اللي بالتحمل ما يحيد=ما تحيــــده لزة خيول (ن) شبب
الله اللي مده الحي المجيد=بالوصوف اللي لها الشاري طلب
قال في وصفه يبي شكل فريد=تفرقه بين الخيول اللي تطب
لا رفيع ولا قصير ولا بليد=وإن هذب ما تلطش يديه الركب
عادل الساقين سكات الحديد=ما بهن حوسه ولا فيهن حبب
مفرق العينين شبر ما يزيد= وإن شبرت الصدر زوّد لا تهب
والمناخر لا صهل قبل المديد=تشبه أنفاق الشفاء لا من سحب
والأذاني مثل رادار الطريد=يتعب اللي يطرده لا من هرب
ما تقصص جادله ملهوف جيد=كنها الراية على الرجم انتصب
ناصب عنقه ومشواله شريد=دون ما تشعر تتمتم بيا رب
لا شخص بالعين تفهمها وعيد=لو تهوشه ما رمش لك بالهدب
قاسي راسه ولا هو بعنيد=بالسياسة ينتسايس والأدب
جاهز قبل السبق ماله نديد=بشر اللي جهزه كسب اللقب
حدّدَ المفحام في قارمن جديد= بالكناتر والمسار وبالخبب
لا نهض من موقفه نهضة عقيد=صف عسكر معتدله ما اخترب
والحوافر لبسوه من الحديد=شوف عيني بالصفا تقدح لهب
يشعل جروم الغضا منه وقيد=واستوت لقدورها شب الحطب
يقطع الجولات بالعزم الشديد=متعب خصمه وباسه له صعب
يوم غيره لا فتر حيله وحيد=خايب سده وسد اللي ركب
راح وقته مع كديش ما يفيد=لا عطاه إنجاز ولا عمره كسب
والمراحل لو تزيد أو ما تزيد=ما طفى عزمه ولا جاه التعب
ما شكى ضلعه ولا نبضه يزيد=حارت اللجنه معه وأهل الطلب
مصرعه في يد خياله فريد=صنع لوتس يضمنه وقت النشب
صانع سرجه خواجات السويد=من ستيتس راسيٍ بك لا هذب
كنك الدكتور فوقه أو عميد=جامعيٍ فاقهم بأعلى نسب
فاهم كل القوانين ويجيد=بالدروس اللي عطيته ما رسب
لا ختبرته حل كل اللي تريد=والسبب فهمه وشرحك له سبب
بالمحافل رافع راسك أكيد=وبالمنصة توجك كاس الذهب

منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

مشكور وما قصرت ولا هنت

خيّال العرفا
16 - 07 - 2009, 13:45
مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
16 - 07 - 2009, 19:02
بسم الله الرحمن الرحيم

( تكريم الله عز وجل للخيل على باقي الحيوانات ) :-

مر ذكر الخيل في أكثر من آيات القرآن الكريم كلها ترفع من قدرها على غيرها من الحيوانات الأخرى كما أقسم بها الله خالق هذا الكون وما فيه من مخلوقات في قوله تعالى : ( والعاديات ضبحا ) وفي الآيات الكريمه أشارت الى فضل الخيل وتكريمها وارتباطها بصفة الخير وعدها الله من أعظم مخلوقاته تكرَ’ ، وتفر’ ، وتعدو ، وتروح ثم قرن عز وجل القوة بالخيل والخيل بالقوة : ( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل )

( كيفية خلق الخيل ) :-

إنها خلقة عربية, وقد وجدت أول ما وجدت في الجزيرة العربية, فهي عربية, أصلاً ونسبا وموطناً, يحدثنا أحد السلف عن كيفية خلق الخيل وهو / وهب بن منبه أن الرسول صلى الله علي وسلم قال : ( لما أراد الله أن يخلق الخيل، قال لريح الجنوب إني خالق منك خلقاً، فجعله عزاً لأوليائي، ومذله على أعدائي، وجمالاً لأهل طاعتي فقالت الريح : اخلق فقبض منها قبضة، فخلق فرساً، فقال له : خلقتك عربياً وجعلت الخير معقود بناصيتك، والغنائم مجموعة على ظهرك .... إلى آخر الحديث ) ولهذا وذاك، فقد حظيت باهتمام الكتاب والأدباء والشعراء والمؤرخين والنسابة فأفردوا لها كتباً اهتمت بخلقها وصفاتها وأمراضها وأدواتها وأسمائها وأنسابها وأنواعها وفرسانها .

مكونات تغذية الخيل :-

من غذاء الخيل ذات المذاق اللذيذ وتستسيغها الخيول وتقبل عليها بنهم : السكر - الجزر - الشمنذر العلفي ( بذور الكتان ) لإكساب شعر الخيل لمعاناً وبريقا

فيتامين (أ) : الذي يساعد على تشكل وحماية الجلد والأغشية المخاطية، الإخصاب، استقلاب الخلية، المناعة .
فيتامين (د) : استقلاب الكالسيوم والفسفور وتطور الهيكل العظمي .
فيتامين (e) : مضاد أكسدة، التكامل العضلي والإخصاب .
فيتامينات مجموعة (ب) : تشكل الكريات الحمراء استقلاب الطاقة، النقل العصبي، استخدام الحموض الأمينية والدهنية .
فيتامين (ك) : تخثر الدم .
البيوتين : سلامة الشعر والحافر .
المنغنيز : استقلاب الدهون والكربوهيدرات وتشكل الغضروف .
الحديد : يحتاج من أجل تشكيل الهيموغلوبين الجزئي الحامل والأوكسجين في الدم .
النحاس : تثبيت كولاجين العظم، تحريك احتياطي الحديد في الجسم، صبغات الشعر .
الزنك : مكون للإنزيمات التي تدخل في استقلاب الكربوهيدرات والبروتين .
اليود : ضروري من أجل تشكيل هرمونات الغدة الدرقية التي تنظم عمليات الاستقلاب الأساسية .
الكوبالت : مكون لفيتامين ب 12 .
السلينيوم : ضروري للعمل كمضاد أكسدة مع فيتامين e .
الجنسنغ السيبيري : يضيف الحيوية لأداء الخيول . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

حزم الجلاميد
17 - 07 - 2009, 18:26
مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
18 - 07 - 2009, 03:22
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : إليكم هذه الأبيات الجميلة والنادرة في موضوعها من قصيدة رائعة من روائع الشاعر الفارس الشيخ / راكان بن حثلين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يرثي بها فرسه ويقول فيها :-


الكبد قاليها مـن الحـزن قالـي=وقلب الخطا كنّه على واهج الكير
على جواد مثـل ضبـي الرمـال= مثل العنود اللي تـربّ الدعاثيـر
العنق عنق اللّي شطنها الغزالـي=وأذنين مثـل مفلقـات الكوافيـر
والصدر حزقين من البـز غالـي=أو باب حضـر ربّعـوه النجاجيـر
وذرعان مثل ملحّيـات السيالـي=وسيقان مثل مهدّفـات النواعيـر
جنوبهـا عـدّت بنـوق الجـلال=والحارك أشعى مثل رسم على بير
وجنبين ما قاست عليهـا الحبـال=ولا وثّرت فيها ضروس الشوابير
والذيـل هملـول قفـاه الخيـال=في عرض مطّار حقوق الشخاتير
والقيد ما عدّى علـى أربـع قفـال=وحوافر يزهن سدوس المساميـر
لا كنّهـا لا مـن زواهـا الجفـال=قرناس أهوى من رفيع المواكيـر

منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

خيَّال الغلباء
19 - 07 - 2009, 22:55
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن صوت الخيل إذا خرج من الفم يسمى شخيرا وإذا خرج من المنخرين يسمى نخيرا وإذا خرج من الصدر يسمى كريرا والصهيل هو صوت الخيل في أغلب أحواله وخاصة عند نشاطه والجلجلة هي أحسن أنواع الصهيل والحمحمة هي صوته إذا رأى صاحبه فاستأنس به أو إذا طلب العلف والضبح هو صوت نفسه إذا عدا وليس بصهيل ولا حمحمة والنثير صوته إذا عطس والبقبقة هي الصوت الذي يخرج من بطنه والقبع صوت يردده من منخره إلى حلقه إذا نفر من شيء أو كرهه والجشة صوت غليظ له كصوت الرعد منقول بتصرف يسير مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

خيَّال الغلباء
22 - 07 - 2009, 01:49
بسم الله الرحمن الرحيم

كانوا يرتبون الخيل في السِّباق حسب وصولها إلى نهاية المِضْمَار على النحو التالي :-

السّابق أو المبرِّز أو المُجَلِّي أولها وصولاً ويمسحون على وجهه ويقال إنه سمي " المُجَلِّي " لأنه جلّى عن صاحبه ما كان فيه من الكرب والشدة .

" المُصَلِّي " الثاني وصولاً لوضع جحفلته ( شفته ) على مؤخرة الفرس السّابق .

" المُعَفّى " و " المُسَلِّي " الثالث وصولاً لأنه سلَّى عن صاحبه بعض همه بالسبق حيث جاء ثالثاً .

" التالي " الرابع وصولاً لأنه يلي المُسَلّي .

" المُرْتَاح " الخامس وصولاً لأن راحة اليد فيها خمس أصابع .

" العاطف " السّادس وصولاً فكأنّ هذا الفرس عطف الأواخر على الأوائل أي ثنَّاها .

" البارع " و " الحظي " السّابع وصولاً لأنه قد نال حظّاً .

" المؤمّل " الثامن وصولاً لأنه يُؤَمّل وإن كان خائباً .

" اللطيم " التّاسع وصولاً لأنه لو أراد أن يدخل الحُجْرة التي هي نهاية السّباق لُطِم وجهه دونها ومُنع من دخولها أولأنهم كانوا يَلْطمون صاحبه .

" السُّكيت " آخر الخيول وصولاً وسُمي كذلك لأن صاحبه تعلوه ذلة وحزن ويسكت من الغم وكانوا يجعلون في عنق الحصان العاشر حبلاً ويحملون عليه قرداً ويدفعون للقرد سوطاً فيركضه القرد ويُعيرّ بذلك صاحبه . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
22 - 07 - 2009, 11:53
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
23 - 07 - 2009, 22:42
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

حزم الجلاميد
25 - 07 - 2009, 20:55
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
26 - 07 - 2009, 19:52
بسم الله الرحمن الرحيم

( تكريم الله عز وجل للخيل على باقي الحيوانات ) :-

مر ذكر الخيل في أكثر من آيات القرآن الكريم كلها ترفع من قدرها على غيرها من الحيوانات الأخرى كما أقسم بها الله خالق هذا الكون وما فيه من مخلوقات في قوله تعالى : ( والعاديات ضبحا ) وفي الآيات الكريمه أشارت الى فضل الخيل وتكريمها وارتباطها بصفة الخير وعدها الله من أعظم مخلوقاته تكرَ’ ، وتفر’ ، وتعدو ، وتروح ثم قرن عز وجل القوة بالخيل والخيل بالقوة : ( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل )

( كيفية خلق الخيل ) :-

إنها خلقة عربية, وقد وجدت أول ما وجدت في الجزيرة العربية, فهي عربية, أصلاً ونسبا وموطناً, يحدثنا أحد السلف عن كيفية خلق الخيل وهو / وهب بن منبه أن الرسول صلى الله علي وسلم قال : ( لما أراد الله أن يخلق الخيل، قال لريح الجنوب إني خالق منك خلقاً، فجعله عزاً لأوليائي، ومذله على أعدائي، وجمالاً لأهل طاعتي فقالت الريح : اخلق فقبض منها قبضة، فخلق فرساً، فقال له : خلقتك عربياً وجعلت الخير معقود بناصيتك، والغنائم مجموعة على ظهرك .... إلى آخر الحديث ) ولهذا وذاك، فقد حظيت باهتمام الكتاب والأدباء والشعراء والمؤرخين والنسابة فأفردوا لها كتباً اهتمت بخلقها وصفاتها وأمراضها وأدواتها وأسمائها وأنسابها وأنواعها وفرسانها .

مكونات تغذية الخيل :-

من غذاء الخيل ذات المذاق اللذيذ وتستسيغها الخيول وتقبل عليها بنهم : السكر - الجزر - الشمنذر العلفي ( بذور الكتان ) لإكساب شعر الخيل لمعاناً وبريقا

فيتامين (أ) : الذي يساعد على تشكل وحماية الجلد والأغشية المخاطية، الإخصاب، استقلاب الخلية، المناعة .
فيتامين (د) : استقلاب الكالسيوم والفسفور وتطور الهيكل العظمي .
فيتامين (e) : مضاد أكسدة، التكامل العضلي والإخصاب .
فيتامينات مجموعة (ب) : تشكل الكريات الحمراء استقلاب الطاقة، النقل العصبي، استخدام الحموض الأمينية والدهنية .
فيتامين (ك) : تخثر الدم .
البيوتين : سلامة الشعر والحافر .
المنغنيز : استقلاب الدهون والكربوهيدرات وتشكل الغضروف .
الحديد : يحتاج من أجل تشكيل الهيموغلوبين الجزئي الحامل والأوكسجين في الدم .
النحاس : تثبيت كولاجين العظم، تحريك احتياطي الحديد في الجسم، صبغات الشعر .
الزنك : مكون للإنزيمات التي تدخل في استقلاب الكربوهيدرات والبروتين .
اليود : ضروري من أجل تشكيل هرمونات الغدة الدرقية التي تنظم عمليات الاستقلاب الأساسية .
الكوبالت : مكون لفيتامين ب 12 .
السلينيوم : ضروري للعمل كمضاد أكسدة مع فيتامين e .
الجنسنغ السيبيري : يضيف الحيوية لأداء الخيول . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
29 - 07 - 2009, 03:55
http://www.uaearab.com/horse/album/17.gif

جعد الوبر
02 - 08 - 2009, 17:37
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

عواكيس
06 - 08 - 2009, 19:17
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
08 - 08 - 2009, 23:18
http://www.uaearab.com/horse/album/17.gif

مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
12 - 08 - 2009, 21:52
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
14 - 08 - 2009, 23:26
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن العرب كما وضعوا أسماء لأنواع أصوات الحصان، وضعوا كذلك مصطلحات لأنواع مشيه وعَدْوِه وجريه ومن ذلك الضَّبر وهو إذا وثب الحصان فجمع يديه، وإذا باعد بين خطاه وتوسع في مشيه فيسمى العنق، وإذا عكس ذلك بأن قارب بين خطاه فتسمى المشية عندئذ الهملجة، أما إذا عنق مرة وهملج أخرى فذلك يسمى الارتجال، وإذا قبض رجليه وراوح بين يديه واستقام جريه فهو الخبب، وإذا خلط العنق بالخبب فيسمى التّقدّي، وإذا لوى حافريه إلى عضديه فذلك الضّبع أما إذا كان أثناء جريه يضع يديه ويرفعهما في آن واحد فيسمى التقريب وإذا جمع في جريه بين التقريب والخبب فذلك العُجَيلي والإمجاج هو أن يأخذ في العدو قبل أن يضطرم والإحضار أن يعدو عدوًا متداركًا، والإرخاء أشد من الإحضار، والإهذاب أن يضطرم في عدوه، والإهماج هو قصارى جهد الفرس في العدو على ذلك يكون ترتيب العدو كالآتي : الخبب، فالتقريب فالإمجاج فالإحضار فالإرخاء فالإهذاب ثم الإهماج .

ومن الألفاظ الأخرى التي يتواصل بها الفارس مع جواده ومنها ألفاظ الزّجر، ومما استعملته العرب في ذلك : يَهْياه وهَلْ وأرحب وأقدِم وهب وكان يقال في إسكاته وكفه عن الحركة والمرح : هلا ويفهم الجواد الأصيل كل إشارة أو صوت يصدر من صاحبه كما يفهم الصّفير عند شرب الماء وقالوا في ذلك : ( عاتبوا الخيل فإنها تعتب )، أي أدّبوها فإن فيها قوة تدرك بها العتاب أمرًا ونهيًا .

أسماء عتاق الخيل : حظيت عتاق الخيل في كلام العرب بنصيب وافر من الألفاظ التي تدل على عتقها وكرمها؛ من ذلك الجواد الطِّرف الحسن في طول المقابل في الجياد من أبويه الحسن المظهر، واللهموم الجيد الحسن الخلق والصبور في العدو الذي لا يسبقه شيء طلبه ولا يدركه من جرى خلفه، والعنجوج الجيد الخلق الحسن الصورة في طول، والهذلول؛ الطويل القوي الجسيم، والذّيّال؛ الطويل الذيل، والهيكل؛ العظيم الخَلْق الحسن الطلعة، والنهد؛ الجواد العظيم الشديد الأعضاء عظيم الجوف، والجرشع؛ العظيم الخلْق الواسع البطن والضلوع، والخارجي؛ الجواد العتيق بين أبوين هجينين، والبحر؛ الكثير الجري الذي لا يصيبه التعب، وأول من أطلق هذا المصطلح الرسول ³، والمسوّم؛ الذي لديه علامة ينفرد بها عن غيره، والسابح الذي يرمي يديه قدمًا إذا جرى، والمطهَّم؛ التام الحسن الخلق، والمجنَّب؛ البعيد ما بين الرجليْن من غير اتساع، والجموح؛ النشيط السريع والهضب؛ كثير العرق، والشّطب؛ الحسن القد، والعتيق والجواد؛ إذا كان كريم الأصل رائع الخلق، والمُعْرِب؛ إذا لم يكن فيه عرق هجين، والطموح؛ ما كان سامي الطرف حديد البصر، والسّكب؛ الخفيف السريع الجري وبه سمي أحد أفراس الرسول صلى الله عليه وسلم .

ألفاظ للذم : وضعت العرب في عيوب الخيل البدنية والعادية مصطلحات تدل على ذلك في أوصاف مخصوصة؛ من ذلك الفرس الأسفى؛ قليل شعر الناصية، والأغم؛ الذي يكثر شعر ناصيته حتى يغطي عينيه، والأزور الذي دخلت إحدى صفحتي صدره وخرجت الأخرى، والأصك؛ الذي تصطك ركبتاه وكعباه، والأشرج، ما كانت له بيضة واحدة، والأعشى؛ الذي لا يرى بالليل، والأجهر؛ الضعيف البصر الذي لا يرى جيدًا في الشمس، والعضوض؛ الذي يعض من يدنو منه، والنفور؛ الذي لا يثبت لمن يقترب منه، والجموح، الذي لا يوقفه اللجام عن جريه، والحرون إذا ثبَّت أرجله في الأرض وامتنع عن المشي، والقموص؛ الذي ينفض راكبه حتى يسقطه .

ألفاظ في خيل السباق : كانت العرب قديمًا ترسل خيل السباق عشرة عشرة، ولكل واحد منها اسم خاص به، ومكان السباق هو المضمار، وكانوا يضعون عند آخر نقطة من المضمار الجائزة على رؤوس قصب الرماح؛ ومن ذلك جاءت عبارة : ( حاز فلان قصب السبق ) فمن وصلها أولاً أخذها وكانوا يسمون الأول السابق والمبرّز والمجلّي، وكانوا يمسحون على وجه الفرس الفائز، ويقال إنه سمي المجلّي لأنه جلّى عن صاحبه ما كان فيه من الكرب والشدة ويسمون الثاني المصَلّي لوضع جحفلته على قطاة ( عجز ) السابق، والثالث المعَفّى والمُسَلّي لأنه سلّى عن صاحبه بعض همه بالسبق حيث جاء ثالثًا والرابع التالي لأنه تلى المسلِّي، والخامس المرتاح لأن راحة اليد فيها خمس أصابع والسادس العاطف، فكأن هذا الفرس عطف الأواخر على الأوائل أي ثنّاها، والسابع البارع والحظيّ لأنه قد ناله حظًا، والثامن المؤمَّل؛ لأنه يؤمل وإن كان خائبًا، والتاسع اللطيم؛ لأنه لو أراد أن يدخل الحجرة التي هي نهاية السباق لطم وجهه دونها أو لأنهم كانوا يلطمون صاحبه والعاشر السُّكَّيْت، لأن صاحبه تعلوه ذلّة وحزن ويسكت من الغم، وكانوا يجعلون في عنقه حبلاً ويحملون عليه قردًا ويدفعون للقرد سوطًا فيركضه القرد ليعيرّ بذلك صاحبه .

النَّزْو والتضمير : النزو هو أن يأتي الفحل ( الذكر ) الحِجر ( الأنثى الأصيلة ) وكان العرب ولا يزالون يُعْنون بنزو الحجر عناية كبيرة لأن نزوها يعني أنها ستلد ونتاجها يُعد الثروة المرجوّة لا سيما إذا ولدت أنثى والحجر الأصيلة لا تسمح للذكر أن يأتيها إلا إذا كانت وادقًا ( تشتهي ) وهناك اعتقاد شائع أن الفحل العربي الأصيل لا ينزو على أمه ولا أخته، ولهم في ذلك روايات عديدة والمشهور عندهم أن كثرة نزو الفحل تسبب له أمراضًا وتجعل لون منيه أحمر، ولا يسمحون له بأكثر من خمس إلى ثماني مرات في إتيان الأنثى فقط. أما إذا كان الفحل ليس معدًا للركوب فلا حد أقصى لذلك والعرب تستقبح بيع عسيب ( مني ) الفحل لأنه مناف للكرم الذي جبل عليه العربي، ويحرص أصحاب الخيول العربية الأصيلة على اختيار الفحل الأصيل لينزو على حجورهم، وكذلك الأعراب في البادية حتى الآن، وإن لم ينجحوا في ذلك تركوا الأنثى ما يقرب من ثلاث سنوات دون نزو، ووصل الحد ببعضهم أن يضع ما يشبه الأقفال على فروج الإناث حتى لا يطرقها جواد غير أصيل خلسة دون علم أصحابها فيفسد سلالتها .

ويختلف موسم التقفيز من بلد لآخر؛ ففي كثير من البلدان العربية يُفَضَّل أن يكون في فصل الربيع لتكون ولادة الفرس فيه بعد سنة وفي بعض البلدان كالشام مثلاً يقفزون الخيل مرتين في السنة، في الربيع والخريف إلا أن بعض الأعراب يفضّلون أن تجرى عمليات النزو مرة واحدة كل سنتين حتى تتمكن الأنثى من إرضاع مهرها، في حين يعتقد آخرون أن ترك الأنثى دون حبل كل هذه المدة يجعلها عقيمًا والمشهور في بلاد الغرب أن الفحل العربي نزّاء ذو خصوبة عالية ممتاز في تحسين السلالات، وأن نزوه على أي حجر ينتج خيلاً أفضل من الأب والأم من حيث الطول والسرعة، ويصدق هذا القول على الحصان الإنجليزي والفرنسي من أصل عربي . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

كلاشنكوف سبيع
15 - 08 - 2009, 01:24
جـــــزاك الله خـــــــير تــقـــبل مــروري أخـــوك كــلاشــنــكــوف ســبــيــع @ @ @ @ @

عشير الغانمين
16 - 08 - 2009, 14:17
يعطيك العافية

كليب
16 - 08 - 2009, 17:41
مشكور وما قصرت ولا هنت

lion1430
17 - 08 - 2009, 20:30
مشكور وما قصرت ولا هنت

عواكيس
20 - 08 - 2009, 12:40
مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
21 - 08 - 2009, 23:24
بسم الله الرحمن الرحيم

صورة توضيحية لأجزاء الحصان العربي الأصيل في المراجع الغربية :-

http://www.akfentertainment.com/akfpic/horse_parts.gif

http://www.akfentertainment.com/akfpic/horse_skeleton.gif

منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

خيَّال الغلباء
22 - 08 - 2009, 00:59
بسم الله الرحمن الرحيم

الغرائب في الخيل عمومًا وفي الخيل العربية الأصيلة خصوصًا :-

1- الخيل تحمل جهاز تبريد في جانبي الرأس تحت الفك السفلي ومن جانبيه ويسمى الأنبوب الردبي السمعي وهما فجوتين مبطنه بأنسجه مخاطية رطبة حيث الفتحة الخارجية في المنخر وعند دخول الهواء أثناء الحركة السريعة يضرب الهواء على الأنسجة ويبرد وبدوره يبرد المخ فتصور السيارة التي تبرد ماكنتها الراديتر فهكذا يبرد رأس الخيل عند الحركة السريعة .

2- تتميز الخيل بجهاز الاحتمال الذي يسهل على الخيل الوقوف لفترات طويلة دون اجهاد العضلات وصرف الطاقة وهو عبارة عن رباط صاد يوازن بين الأوتار الباسطة والقابظة .

3- تتميز الخيل بامتلاكها خمسة قلوب الأول في الجهة اليسرى من الصدر وواحد في كل حافر ليساعدا في إكمال الدورة الدموية للأطراف لذلك وجب عدم إعطاء الراحة التامة في الخيل لأنها توقف القلوب الأربعه وتسبب عرقلة في دوران الدم في الأطراف ( معلومة غريبة لست متأكد منها )

4- لا تتقيأ الخيل مطلقا لعدم وجود وسط في المخ مسؤول عن هذه العملية وإن حصل التقيؤ في الخيل فهو إشارة إلى وجود تمزق المعدة خصوصا إذا جلس الحصان جلوس الكلب أي على ربعه الخلفي .

5- لا تتنفس الخيل من فمها مطلقا فتموت مخنوقه لذلك عند حصول خلل في المنخرين تجرى عملية سريعة لفتح الرغامي وإلا تموت خنقا .

6- لا تمتلك الخيل مرارة .

7- ترى الخيل البعيد والقريب وترى من حولها بزاوية : 214 درجة والباقي تدير الرأس للرؤيا وإكمال الدورة لذلك وجب عدم التقرب للخيل خارج نطاق رؤيتها أي من الخلف لأنها تعتبر أن العدو يهاجمها من هذه المنطقة فتدافع عن نفسها غريزيا .

8- ترى الخيل بالألوان وتميز اللون الأخضر والأحمر والأزرق .

9- تسمع الخيل مالا نسمعه فقابليتها للسمع عالية جدا وتسمع الصوت ذو التردد أقل من عشرين ذبذبة وكذلك الترددات العالية التي لا يسمعها الإنسان لذلك هناك إعتقاد بأن الخيل ترى الجن والحقيقة أنها تتنبه للأصوات التي لا يسمعها الإنسان فيتعجب ويتخيل ويفسر .

10- العجيب في خلقها أنها معروفة بالذكورة العالية عند الفحول ولكنها تنتج كميات هائلة من الهرمون الأنثوي

11- هناك مسافة بدون أسنان بين القواطع والطواحن كأنها مصممة للجام .

12- لا توجد حلمتين أثرية في ذكور الخيل كما في الإنسان .

13- لا يوجد حاجب في الخيل .

14- توجد الشوارب عند بعض الخيل .

15- تبيض أسنان الخيل عند تقدمها في العمر عكس ما يحدث للمخلوقات الأخرى .

16- تتميز الخيل بقابليتها بلإختيار الغذاء بشفتيها ولا تتناول أو تبتلع الأجسام الصلبة أو غير الراغبة فيها

17- تتميز الخيل عموما بالذكاء والعربية خصوصا مما عزز علاقتها ببعضها وكذلك مع الإنسان .

18- تنظف الخيل مخرجها ذاتيا لأنها نظيفة .

19- عند التبول فالخيل تأخذ وضع لا يسمح لارتداد البول على أطرافها .

20- الخيل تحلم وتصدر أصوات تشير إلى فرحها أو حزنها حسب الحلم .

21- تقع الخيل في شراك الحب والعشق حيث يعشق الذكر فرس دون غيرها والعكس صحيح عندما تعيش كقطيع .

22- تكوين عمودها الفقري مصمم بكل دقه للركوب وحمل الأثقال وخاصة أثناء الحركة ويختلف عن الإنسان حيث لا توجد الأقراص الغضروفية بين الفقرات وقلة مرونة العمود سبحان الله الخالق العظيم .

23- تبكي الخيل ولا تضحك وتذرف الدموع خصوصا عند الألام الشديدة وأثناء الولادة .

24- تتميز بقابليتها لامتصاص الصدمات أثناء الحركة بسبب وجود التراكيب الخاصة لهذا الغرض وهي الغضاريف في الحافر وميلان السلامية الأولى وميلان الكتف .

25- تمتلك القابلية العالية لمعرفة طريق عودتها إلى اسطبلها مهما بعدت المسافة .

26- تتميز الخيل بقابليتها على تحاشي رفس أو إيذاء راكبها بعد سقوطه وأثناء حركتها .

27- تفرح الخيل وتعبر عن ذلك بالتشنيف أي برفع الشفة العليا إلى الأعلى وكذلك رأسها إلى الأعلى .

28- تتميز الخيل بالشعور العالي بالأمومة وتحب الإنجاب .

29- هناك لغة تفاهم بين الخيل وقد تتفاهم وتتعاون لتنظيف بعضها البعض وقد تختلف وتتشاجر فيما بينها .

30- تتميز الخيل العربية بانعكاس سلوك العربي على سلوكها فلا تقبل الظلم وتحقد وتثأر ولا تنسى من يؤذيها .

31- بالرغم أن القوة تقاس بالحصان لكن الخيل رقيقة وحساسة وقد تتعرض إلى إصابات بسيطة تسبب لها المتاعب الجدية وصولا إلى نفوقها .

32- عموم الخيل العربية شجاعة ولكن البيئة والتلابية قد تنتج العكس وتظهر سلوك الخوف والامتناع وخاص
إذا عاملها السياس بالطرق الشاذة فقد تكره الإنسان .

33- تتعرض الخيل للإصابة بالكاّبة والحزن والأمراض النفسية فتعزل نفسها أو تتمرد .

34-تتميز الخيل العربية بالوفاء نعم بالوفاء فهي وفية وهناك قصص حقيقية كثر عن وفاء الخيل .

35- عدم وجود العضلات في الأطراف تحت العرقوب والركبة فقط الجلد والأوتار والأربطة والأوردة والشرايين
والأعصاب والعظام وأغشيتها .

36- هناك مصنع في أمعاء الخيل للتخمير وإنتاج فيتامين ( ب ) وهناك أحياء مجهرية تساعد على الهضم .

37- توجد الأنياب في الحصان البالغ وعددها أربعة ولا توجد في الأفراس لكنها قد تظهر في الأفراس بعد عمر اثنى عشرة سنة . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
22 - 08 - 2009, 22:24
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن العرب كما وضعوا أسماء لأنواع أصوات الحصان، وضعوا كذلك مصطلحات لأنواع مشيه وعَدْوِه وجريه ومن ذلك الضَّبر وهو إذا وثب الحصان فجمع يديه، وإذا باعد بين خطاه وتوسع في مشيه فيسمى العنق، وإذا عكس ذلك بأن قارب بين خطاه فتسمى المشية عندئذ الهملجة، أما إذا عنق مرة وهملج أخرى فذلك يسمى الارتجال، وإذا قبض رجليه وراوح بين يديه واستقام جريه فهو الخبب، وإذا خلط العنق بالخبب فيسمى التّقدّي، وإذا لوى حافريه إلى عضديه فذلك الضّبع أما إذا كان أثناء جريه يضع يديه ويرفعهما في آن واحد فيسمى التقريب وإذا جمع في جريه بين التقريب والخبب فذلك العُجَيلي والإمجاج هو أن يأخذ في العدو قبل أن يضطرم والإحضار أن يعدو عدوًا متداركًا، والإرخاء أشد من الإحضار، والإهذاب أن يضطرم في عدوه، والإهماج هو قصارى جهد الفرس في العدو على ذلك يكون ترتيب العدو كالآتي : الخبب، فالتقريب فالإمجاج فالإحضار فالإرخاء فالإهذاب ثم الإهماج .

ومن الألفاظ الأخرى التي يتواصل بها الفارس مع جواده ومنها ألفاظ الزّجر، ومما استعملته العرب في ذلك : يَهْياه وهَلْ وأرحب وأقدِم وهب وكان يقال في إسكاته وكفه عن الحركة والمرح : هلا ويفهم الجواد الأصيل كل إشارة أو صوت يصدر من صاحبه كما يفهم الصّفير عند شرب الماء وقالوا في ذلك : ( عاتبوا الخيل فإنها تعتب )، أي أدّبوها فإن فيها قوة تدرك بها العتاب أمرًا ونهيًا .

أسماء عتاق الخيل : حظيت عتاق الخيل في كلام العرب بنصيب وافر من الألفاظ التي تدل على عتقها وكرمها؛ من ذلك الجواد الطِّرف الحسن في طول المقابل في الجياد من أبويه الحسن المظهر، واللهموم الجيد الحسن الخلق والصبور في العدو الذي لا يسبقه شيء طلبه ولا يدركه من جرى خلفه، والعنجوج الجيد الخلق الحسن الصورة في طول، والهذلول؛ الطويل القوي الجسيم، والذّيّال؛ الطويل الذيل، والهيكل؛ العظيم الخَلْق الحسن الطلعة، والنهد؛ الجواد العظيم الشديد الأعضاء عظيم الجوف، والجرشع؛ العظيم الخلْق الواسع البطن والضلوع، والخارجي؛ الجواد العتيق بين أبوين هجينين، والبحر؛ الكثير الجري الذي لا يصيبه التعب، وأول من أطلق هذا المصطلح الرسول ³، والمسوّم؛ الذي لديه علامة ينفرد بها عن غيره، والسابح الذي يرمي يديه قدمًا إذا جرى، والمطهَّم؛ التام الحسن الخلق، والمجنَّب؛ البعيد ما بين الرجليْن من غير اتساع، والجموح؛ النشيط السريع والهضب؛ كثير العرق، والشّطب؛ الحسن القد، والعتيق والجواد؛ إذا كان كريم الأصل رائع الخلق، والمُعْرِب؛ إذا لم يكن فيه عرق هجين، والطموح؛ ما كان سامي الطرف حديد البصر، والسّكب؛ الخفيف السريع الجري وبه سمي أحد أفراس الرسول صلى الله عليه وسلم .

ألفاظ للذم : وضعت العرب في عيوب الخيل البدنية والعادية مصطلحات تدل على ذلك في أوصاف مخصوصة؛ من ذلك الفرس الأسفى؛ قليل شعر الناصية، والأغم؛ الذي يكثر شعر ناصيته حتى يغطي عينيه، والأزور الذي دخلت إحدى صفحتي صدره وخرجت الأخرى، والأصك؛ الذي تصطك ركبتاه وكعباه، والأشرج، ما كانت له بيضة واحدة، والأعشى؛ الذي لا يرى بالليل، والأجهر؛ الضعيف البصر الذي لا يرى جيدًا في الشمس، والعضوض؛ الذي يعض من يدنو منه، والنفور؛ الذي لا يثبت لمن يقترب منه، والجموح، الذي لا يوقفه اللجام عن جريه، والحرون إذا ثبَّت أرجله في الأرض وامتنع عن المشي، والقموص؛ الذي ينفض راكبه حتى يسقطه .

ألفاظ في خيل السباق : كانت العرب قديمًا ترسل خيل السباق عشرة عشرة، ولكل واحد منها اسم خاص به، ومكان السباق هو المضمار، وكانوا يضعون عند آخر نقطة من المضمار الجائزة على رؤوس قصب الرماح؛ ومن ذلك جاءت عبارة : ( حاز فلان قصب السبق ) فمن وصلها أولاً أخذها وكانوا يسمون الأول السابق والمبرّز والمجلّي، وكانوا يمسحون على وجه الفرس الفائز، ويقال إنه سمي المجلّي لأنه جلّى عن صاحبه ما كان فيه من الكرب والشدة ويسمون الثاني المصَلّي لوضع جحفلته على قطاة ( عجز ) السابق، والثالث المعَفّى والمُسَلّي لأنه سلّى عن صاحبه بعض همه بالسبق حيث جاء ثالثًا والرابع التالي لأنه تلى المسلِّي، والخامس المرتاح لأن راحة اليد فيها خمس أصابع والسادس العاطف، فكأن هذا الفرس عطف الأواخر على الأوائل أي ثنّاها، والسابع البارع والحظيّ لأنه قد ناله حظًا، والثامن المؤمَّل؛ لأنه يؤمل وإن كان خائبًا، والتاسع اللطيم؛ لأنه لو أراد أن يدخل الحجرة التي هي نهاية السباق لطم وجهه دونها أو لأنهم كانوا يلطمون صاحبه والعاشر السُّكَّيْت، لأن صاحبه تعلوه ذلّة وحزن ويسكت من الغم، وكانوا يجعلون في عنقه حبلاً ويحملون عليه قردًا ويدفعون للقرد سوطًا فيركضه القرد ليعيرّ بذلك صاحبه .

النَّزْو والتضمير : النزو هو أن يأتي الفحل ( الذكر ) الحِجر ( الأنثى الأصيلة ) وكان العرب ولا يزالون يُعْنون بنزو الحجر عناية كبيرة لأن نزوها يعني أنها ستلد ونتاجها يُعد الثروة المرجوّة لا سيما إذا ولدت أنثى والحجر الأصيلة لا تسمح للذكر أن يأتيها إلا إذا كانت وادقًا ( تشتهي ) وهناك اعتقاد شائع أن الفحل العربي الأصيل لا ينزو على أمه ولا أخته، ولهم في ذلك روايات عديدة والمشهور عندهم أن كثرة نزو الفحل تسبب له أمراضًا وتجعل لون منيه أحمر، ولا يسمحون له بأكثر من خمس إلى ثماني مرات في إتيان الأنثى فقط. أما إذا كان الفحل ليس معدًا للركوب فلا حد أقصى لذلك والعرب تستقبح بيع عسيب ( مني ) الفحل لأنه مناف للكرم الذي جبل عليه العربي، ويحرص أصحاب الخيول العربية الأصيلة على اختيار الفحل الأصيل لينزو على حجورهم، وكذلك الأعراب في البادية حتى الآن، وإن لم ينجحوا في ذلك تركوا الأنثى ما يقرب من ثلاث سنوات دون نزو، ووصل الحد ببعضهم أن يضع ما يشبه الأقفال على فروج الإناث حتى لا يطرقها جواد غير أصيل خلسة دون علم أصحابها فيفسد سلالتها .

ويختلف موسم التقفيز من بلد لآخر؛ ففي كثير من البلدان العربية يُفَضَّل أن يكون في فصل الربيع لتكون ولادة الفرس فيه بعد سنة وفي بعض البلدان كالشام مثلاً يقفزون الخيل مرتين في السنة، في الربيع والخريف إلا أن بعض الأعراب يفضّلون أن تجرى عمليات النزو مرة واحدة كل سنتين حتى تتمكن الأنثى من إرضاع مهرها، في حين يعتقد آخرون أن ترك الأنثى دون حبل كل هذه المدة يجعلها عقيمًا والمشهور في بلاد الغرب أن الفحل العربي نزّاء ذو خصوبة عالية ممتاز في تحسين السلالات، وأن نزوه على أي حجر ينتج خيلاً أفضل من الأب والأم من حيث الطول والسرعة، ويصدق هذا القول على الحصان الإنجليزي والفرنسي من أصل عربي . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

مشكور وما قصرت ولا هنت

حمد ع ح
24 - 08 - 2009, 05:17
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
25 - 08 - 2009, 00:38
جـــــزاك الله خـــــــير تــقـــبل مــروري أخـــوك كــلاشــنــكــوف ســبــيــع @ @ @ @ @

مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
25 - 08 - 2009, 03:34
يعطيك العافية

مشكور وما قصرت ولا هنت

منسم الحفيات
25 - 08 - 2009, 20:49
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
28 - 08 - 2009, 21:36
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
05 - 09 - 2009, 22:44
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

حزم الجلاميد
09 - 09 - 2009, 23:04
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
22 - 09 - 2009, 00:44
بسم الله الرحمن الرحيم

صورة توضيحية لأجزاء الحصان العربي الأصيل في المراجع الغربية :-

http://www.akfentertainment.com/akfpic/horse_parts.gif

http://www.akfentertainment.com/akfpic/horse_skeleton.gif

منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

مشكور وما قصرت ولا هنت

صامل الميقاف
23 - 09 - 2009, 21:36
بسم الله الرحمن الرحيم

= (( من مرابط خيل العرب )) =

اخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن الخيل معقود بنواصيها الخير الى يوم القيامه كما ثبت ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد روى حبر الأمة وترجمان القران الكريم الصحابي الجليل / عبدالله بن العباس رضي الله عنهما وأرضاهما عن من كان قبلنا أن الله تعالى جمع الريح الجنوبية وقال لها إني خالق منك خلقا وخلق الخيل لذلك تسمى ( بنات الريح ) وخير اّدم عليه السلام بين البراق والفرس فاختار الفرس فقال تعالى : لقد اخترت عزك وعز ولدك ففي ظهرها عزا وفي بطنها كنزا كما روي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لو جمعت خيل العرب والعجم لسبقها الأشقر ذو الغرة محجل الثلاث مطلق اليمين والخيل نالت نصيبا وافرا من قصائد الفرسان بل الأعظم من ذلك نزلت سورة من سور القران الكريم تسمى العاديات وقد قال شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم حسان بن ثابت رضي الله عنه :

عدمنا خيلنا ان لم تروها
= تثير النقع موعدها كداء

ومن عظم الفرس عند العرب أنهم كانوا يملكونها مثانى أو أكثر يعني أن يمتلك الفرس أكثر من رجل ولهم قواعد ثابته في ذلك تعارفوا عليه وعملوا بها وقد اقترنت الفرس بحياة العربي إقترانا وثيقا حتى أسكنها بيته من الشعر في سني البرد ولحفها مثل أولاده وأعطاها عليقها بيده إكرما لها وحرصا عليها وحلب لها من أعز نوقه فنشات بنهم علاقة حميمية أدت الى ولادة أدب للخيل مثل الحداء على صهواتها اعتزازا بالفعل والنفس والحداء من الأراجيز التي يقولها أحيانا غير الشعراء فبعض الفرسان ليسوا بشعراء ووجد من بينهم من يقول الحداء وهو فن قديم عند الإستعراض أو بعد النصر أو اثناء المعركة وقد شهر فيه أغلب فرسان العرب . وقد قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة الخيل ثلاثة فهي لرجل أجر ولرجل ستر وعلى رجل وزر فأما الذي هي له أجر فالرجل يتخذها في سبيل الله ويعدها فلا تغيب شيئا في بطونها إلا كتب له أجر ولو رعاها في مرج ما أكلت شيئا إلا كتب له بها أجر ولو سقاها من نهر جار كان له بكل قطرة تغيبها في بطونها أجر حتى ذكر الأجر في أبوالها وأرواثها ولو استنت شرفا أو شرفين كتب له بكل خطوة تخطوها أجر وأما الذي هي له ستر فالرجل يتخذها تكرما وتجملا ولا ينسى حق ظهورها وبطونها في عسرها ويسرها وأما الذي هي عليه وزر فالذي يتخذها شرا وبطر وبذخا ورياء للناس فذلك الذي هي عليه وزر . ومن أنواع الخيل العربية الأصيلة الكحيلة وسميت بالكحيلة لأن عينيها تبدو وكأنها مكحلة , وتسمى الفرس كحيلة والحصان كحيلان . ويضرب العرب المثل بها للدلالة على الأصالة وطيب النسب . فيقال : للمرأة الطيبة الأصيلة ( فلانة كحيلة ) وللرجل الطيب الأصيل ( فلان كحيلان ). وقد قال : الفارس الشهير / عبيد بن علي بن رشيد مادحا نفسه :

أنا ولد علي سلايل كحيلان
= ربي خلقني للسبايا وداعه

وجاء في كتب التاريخ اسم ( كحيلة العجوز ) ويعتبرها البعض الفرس الأم لهذه السلالة الأصيلة واختلف كثيرا في سبب التسمية بالعجوز . فهناك من قال أن صاحبها الأول الذي اصطادها وهي وحشية واّنسها كان كبيرا بالسن ومنهم من قال : إنها امرأه عجوز كبيرة بالسن اهتمت بفرس ابنها القتيل وسلمتها لولده عندما كبر ليأخذ بثأر أبيه . وقد فعل . فأطلق الإسم عليها من هذه المرأة . وهناك من يقول إنها فرس مريضة تركها العرب في مراحهم فأخذتها المرأة العجوز وعالجتها . فلما صحت وتعافت أصبحت من نجائب الخيل وسابقاتها . وهناك الكثير من الأمثال العربية التي تذكر الكحيلة وتثني عليها . ومنها على سبيل المثال لا الحصر ( باع الكحيلة بعشى ليلة ) يضرب مثلا للشي المهم الثمين الذي يفرط به صاحبه من أجل حاجة تافهة وبسيطة . والخيل الهدب : جاء في اللغة : فرس هدب : طويل شعر الناصية . أي أنها سميت بهذا الإسم لكثرة وطول شعر الرأس ( القذلة ) بحيث ينسدل على رأسها وجبهتها ويغطي جانبي الرأس ( يغطي صوابر وسوالف الفرس ). والفرس منها تسمى هدباء والحصان أهدب أو هدبان . والخيل الحمدانيات : وهي نوع من كحيله العجوز . وسيمت بهذا الإسم نسبة الى صاحبها الأول وهو / حمدان السًمري القاسمي الظفيري . جاء في كتاب الخيل المؤلف سنه 1852 م , من قبل بعثه عباس باشا بن طوسون باشا بن محمد علي باشا في صفحه 138 و 139( أن الحمدانيات تعود لمربط غدير بن جويان بن حمدان السمري القاسمي الظفيري وإذا جاءت لقبيلة الظفير من القبائل الأخرى يأخذها عرافة ). وجاء في كتاب ( عقد الأجياد في الصافنات الجياد ) للأمير / محمد بن عبدالقادر الحسني الهاشمي الجزائري ( ومن الخيل المشهورة خيل مشائخ بني ظفير , وهذه الخيل لا يبيعها أربابها ولو بوزنها . وان حمدان السمري من الظفير ينسب له نوع من كحيلة العجوز ). وعائله السمري . عائلة ما زالت معروفة الى يومنا هذا من القواسم من الظفير . حلفا للصمدة وأصلهم من الضعفة من بني عامر من سبيع بن عامر الغلباء جدا . ويفتخرون بالخيل التى تنسب اليهم . والخيل الحمدانية تتميز بمواصفات خاصه تميزها عن بقيه الكحيلات لذلك نسبت إلى صاحبها الأول لتبين نوعها . والخيل الصقلاويات : نوع من الخيول الأصيلة تنسب الى كحيلة العجوز وقيل : هي مربط مستقل بذاته . وجاء في اللغه : فرس صقيل : فرس ضامر قليل اللحم وفرس مصقول : فرس مضمر قليل اللحم ( رشيق ). وصقال الفرس : صنعته وصيانته . وهناك من يقول : أنها سميت بهذا الاسم . لأن أم هذه الفرس كانت تصقل ( تضرب ) برجليها أي إنسان يقترب منها غير صاحبها الذي رباها وأهل بيته فهي تعرفهم . وهناك من يقول : إنها سميت بهذا الإسم لكون شعرها مصقول وفيه بريق ولمعان وهذا هو الأرجح والله أعلم . والأهم من هذا أن هذه السلالة لها ميزات خاصة تميزها عن غيرها . والخيل العبيات : وهي سلالة أصيلة من الخيول العربية ترجع بأصلها الى فرس قديمة تسمى بالعبية وهي فرس صغيرة الحجم رشيقة القوام سباقة بالكر والفر جميلة المنظر . تناسل منها كل فرس تسمى عبية وكل حصان يسمى عبيان . ويقال أن سبب تسميتها بالعبية يرجع الى أقدم هذه السلالة والتي سميت بالعبية نسبة الى عباءة فارسها . معد بن عدنان فيقال : عندما كانت هذه الفرس منطلقه بسرعة نزعت الريح عباءة فارسها من على ظهره ودفعتها الى مؤخرة الفرس , فاحست الفرس بسقوط العباءه فرفعت ذيلها وتلقفت العباءه وحافظت عليها من السقوط واستمرت رافعة ذيلها طول مدة شوطها . ولما انتهى الشوط أخذ الفارس عباءته من على ذيل فرسه فسميت بهذا الاسم . والخيل الربد : سلالة من الخيل العربية الأصيلة ترجع بأصلها إلى كحيله العجوز . وسميت بهذا الإسم لكون صاحبها الأول لحق وهو على ظهرها بنعامة وتمكن من اصطيادها ( أي النعامة ) فسميت بهذا الاسم . لأن العرب يطلقون على النعامة اسم ( الربداء ). والكل يعلم مقدار سرعه النعامة . وجاء في الأشعار :

أسد علي وفي الحروب نعامة
= ربداء تنفر من صفير الصافري

وعلى العموم فهذه الأنوع من الخيل العربية الأصيلة تتميز بصفات كثيرة من أهمها السرعه العالية . وقد جاء في كتاب الخيل العراب لـ قدري الارضروملي من أهل العراق أن مرابط الخيل الخيل الخمسة التي بحثوا عنها بعد سيل العرم صقلاوية جدران نسبه لرجل يقال له جدران وكحيلة لكحل في عينيها وصاحبها يلقب عجوز سميت كحيله العجوز وأم عرقوب وصاحبها شوية والثالثه شويمة لشامات فيها وصاحبها سياح وسميت شويمة سياح والخامسة عبية وسميت عبيه لحملها عباءة صاحبها معد بن عدنان وصاحبها الذي شهرت به شراك وشويمة فرعين شويمة سياح وشويمة كبيش . وكتاب الخيل العراب لايؤخذ ببعض ما جاء به وقد قرأت كتاب لبكتوت الرماح وهو أحد ساسة الخيل عند المماليك كتاب جميل في الخيل وعلاجها وأمراضها وتشبيتها . وكتاب لمستشرق لبناني يعيش في الغرب مفيد جدا . أما الكحيلة فسميت لكحل في عيونها والصقلاويه سميت لصقالة لونها وهناك فرق بين المربط والفروع والصقلاويات في نجد هي كروش الدهماء للضياغم فرس / عبيد بن رشيد التي يقول فيها للخديوي / عباس

يا بيه أنا لكروش لا أشري ولا أبيع
= قبلك طلبها فيصل وابن هادي

وكروش الحمراء فرس ابن حشيفان من شيوخ قحطان ويوجد من نسلها عند سبيع أهل الوديان أخذوها قلاعة من قحطان وكروش الشقراء كانت عند الرباعين شيوخ الروقة من عتيبة فأخذها / فيصل الدويش راع الدكيكة المشهورة بدكيكة فيصل لأنه دفن فيها وقد قال : فيها / فجحان الفراوي من شيوخ المريخات مطير :

مات الدويش وراح له عن بضايع
= شعاع والصمان وكروش والشرف

فشعاع هي زوجتة والصمان بلده والشرف ابله وكانت لإبن عريعر شيخ قبيلة بني خالد . والأعوج وهو لبني هلال بن عامر وقول : لبيد بن ربيعة العامري رضي الله عنه يدل على ذلك

معاقلنا التي نأوي إليها
= بنات الأعوجية والسيوف

وقد ذكره النابغة الجعدي رضي الله عنه وحميد بن ثور الهلالي رضي الله عنه وفي كتاب الأقوال الكافية في الخيل ل/ علي بن داود بن يوسف بن عمر الرسولي الغسان تحقيق د / الجبوري في جامعة قطر ذكر للأعوج وزاد الراكب الذي أهداه سليمان عليه السلام للازد . والطويسة أحد فروع الكحيلة يقال : لها كحيلة الطويس أو سامرية طويسة . وقد قيل أن كروش أحد فروع الكحيلة على ما قرأت في الكتاب الآنف الذكر وقراءتي فيه بسيطة والكتاب من أجمل ما قرأت عن الخيل وكذلك كتاب ابن السائب الكلبي مؤسس علم نسب الخيل وكتاب حليه الفرسان وشعار الشجعان لـ علي بن عبدالرحمن بن هذيل . وأرى أن من قال أن قبيلة أرحب اليمانية هي أول من وضع العنان وأن زاد الراكب هو أصل خيل العرب متحيز لليمانيه ضد القيسية وقد ثبت في أخبار من قبلنا من علماء اليهود والنصارى بالقدس والتي اطلع عليها الفقيه الصحابي الجليل / عبد الله بن عمر رضي الله عنهما وقد رويت عن ابن عباس رضي الله عنهما ومنها على سبيل المثال أن الله تعالى خلق الريح الجنوبية وقال لها اني خالق منك خلقا فخلق الفرس ولما علم اّدم الاسماء كلها خيره بين الفرس والبراق فاختار الفرس فقال الرب عز وجل لقد اخترت عزك وعز ولدك فان في ظهرها عز وفي بطنها كنزا فالخيل مستانسه من عهد اّدم عليه السلام . وقد قيل : أن اسماعيل عليه السلام أول من ركبها ولكن يناقضه ما سبق أما قول القائل ان كروش من الكحيلات فالراجح عندي أنها من الصقلاويات وهي أعز من الكحيلات لصفاء لونها اذا نظرت اليها تظن أنها عرقانة من شدة لمعانها ولهذا السبب سميت الصقلاوية وقد ألف بها الشيح / حمد الجاسر رحمه الله كتاب باسم الدهم الشهوانيات نسبة الى شهوان بن ضيغم ولم أطلع عليه وهي أكثر خيل نجد شهرة وقد خلدتها القصائد . وبعدها العبية ومنها الغلب واحدتها الغلباء خيل قبيلة سبيع بن عامر الغلباء وبها سميت سبيع بخيالة الغلباء وأبعد ما وصلت أعراض اليمن نجران وحبونه وبلاد مذحج ولا صلة بينها وبين مأرب لأنها خيل الابل خيل الصحراء وقد مدحت من قبل الملوك بأنها خيل الصحاري والعطش ويكفي أن معد بن عدنان ورثها ابنه ربيعة جد عنزه فسموا ربيعة الفرس وورث الابل مضر فسميت مضر الحمراء وخيل العرب الخمس المشهورة هي الكحيلة والصقلاوية والمعناقية والأعوجية والعبية أما تسمية كحيلة العجوز فليس المربط الأصلي بل جزء منه اشتهر باسم العجوز وقد اشتهر مربط كحيلة الشنينه لمهنا الجبري لأنه أول من أغار في أحد معارك الدولة الجبرية فراّه الحاكم وكانت قربته شنة يابسة تذهب يمينا ويسارا فقال الحاكم وش كحيلة الشنينه التي أغارت فسميت من ذلك اليوم كحيلة الشنينه فكذلك العجوز هناك سبب لتسميتها ذكر سابقا أما الأصلي فهو الكحيلات بدون تخصيص والتخصيص للفروع وكذلك العبية سميت عبية لما تعلقت بها عباءة معد بن عدنان وتوجد عند القواسم من الظفير لأنهم من بني عامر وقد أتى بها الأدغم السبيعي من العراق فطلبه اياها الشيخ / فهيد الصييفي رحمهم الله فأعطاه إياها والمدنرة ليست مربطا مستقلا بل لون من جميع المرابط وتسمى من الخيل برشا مدنره التي بين لونين شعرة سوداء وأخرى بيضاء وفيها بقع بيضاء كالدنانير . وما نقل من كتب أنساب الخيل والمأخوذة عن مؤسس نسب الخيل ابن السائب الكلبي . الذي ذكر أن زاد الراكب هو أبو الجياد العربية وكان للأزد من أهل عمان قدموا الي سليمان عليه السلام . وانسل زاد الراكب خيل بني عامر الأعوج وسمي أعواج لإعوجاج صلبه بعدما ربط وهو صغير . وللعبية عدة فروع منها عبية السملي وعبية الحمدة وعبية جريس وغيرها . وكحيلة العجوز فهو ليس مربطا أصليا وانما نوع من الكحيلات معكوف الرقبة سمي بالعجوز وأكثر ما يوجد عند قبيلة عنزة في الشمال . وغالب الديناري من نسل الهيجس ابن زاد الراكب وسمي الهيجس الديناري وهو لبني وائل بن ربيعة واستطرقوا بني عامر الهيجس الديناري على سبل وأبو سبل فياض لبني جعدة بن عامر فنتج الأعوج لبني هلال بن عامر . وقال الجوهري : ان أعوج لبني هلال تنسب اليه الخيل الأعوجيات ويعد من أشهر فحول الجياد العربية وتروى الكثير عنه قيل لباهلة وقيل لسليم فصار لبني هلال . وقد قال الأصمعي سمعت أعرابيا يقول : خرجت علينا خيل مستطيرة النقع , كأن هواديها أعلام , واّذانها أطراف أقلام , وفرسانها أسود اّجام . وأخذ هذا المعنى الشاعر / عدي بن الرقاع فقال :

يخرجن من فرجات النقع دامية
= كأن اّذانها أطراف أقلام

ومستطيرة النقع الغبار الساطع , وهواديها أعناقها .

وذكر أعرابي فرسا وسرعته فقال : لما خرجت الخيل أقبل شيطانا في أشطان , فلما أرسلت لمع لمع البرق , فكان أقربها ( أي اقرب الخيل ) اليه الذي تقع عينه من بعد عليه .

وقال أعرابي في فرس الأعور السلمي :

مر كلمع البرق سام ناظره
يسبح أولاه ويطفو اّخره
فما يمس الأرض منه حافره

سئل أعرابي عن سوابق الخيل , فقال : الذي إذا مشى ردى , وإذا عدى دحا , وإذا استقبل أقعى وإذا استدبر جبّى , وإذا اعترض استوى . والرديان هو : أن يرجم الأرض رجما بين المشي الشديد والعدو . ودحا دحوا : أي رمى الفرس في سيره بيديه لا يرفع سنبكه عن الأرض . وجبّى : أي انكب على وجهه .

وذكر أعرابي خيلا فقال : والله ما انحدرت في واد إلا ملأت بطنه , ولا ركبت اللجام الا أسهلت حزنه .

وقال أعرابي : خرجت على فرس يختال اختيال النشوان , نسوف للحزام , مهارش للجام , فما متع النهار حتى أمتعنا برف ورفاهه . ومعنى متع النهار : ارتفع وبلغ غاية ارتفاعه قبل الزوال .

سمع أعرابي يصف خيلا فيقول : سباط الخصائل , ظماء المفاصل , شداد الأباجل , قب الأياطل , كرام النواجل . والخصائل جمع خصيلة : وهي كل قطعة من اللحم مستطيلة أو مجتمعة . والأباجل جمع أبجل : وهو عرق غليظ في الرجل أو اليد يريد أنها شداد القوائم . والأياطل جمع أيطل : وهو الخاصرة . والنواجل جمع ناجلة , من نجلته : أي ولدته .

ووصف بعض الأعراب فرسا فقال : قد انتهى ضموره , وذبل فريره . وظهر حصيره , وتفلقت غروره , واسترخت شاكلته , يقبل بزور الأسد , ويدبر بعجز الذئب . والفرير : موضع المجسة من معرفة الفرس . والحصير : عرق يمتد معترضا على جنب الدابة الى ناحية بطنها . والغرور : الغضون التي في جلده . والشاكلة من الفرس : الجلد بين عرض الخاصرة والثفنة . منقول بتصرف مع أطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

قال الشيخ / عيسي بن علي حاكم البحرين الله يرحمه كناية عن المرابط العربية الخمس :-

من بات تسري بالهدايا ركابه
= وأهدى بنات الخمس قود جنيه

أهديت من وافر مديحي لبابه
= يبقي على مر الدهر يعتني به

والمشوال هي الفرس اللي ترفع ذبلها إذا انطلقت وهذه الصفة يفتخر بها ويعتز بها أهل الخيل ويقول أحد الشعراء :-

عيب على اللي يركب المشوال
= ولا يوردها ثمود

هذاك ما يعبا له الفنجال
= ولا يقلط للعمود

جعد الوبر
25 - 09 - 2009, 05:14
بسم الله الرحمن الرحيم

الغرائب في الخيل عمومًا وفي الخيل العربية الأصيلة خصوصًا :-

1- الخيل تحمل جهاز تبريد في جانبي الرأس تحت الفك السفلي ومن جانبيه ويسمى الأنبوب الردبي السمعي وهما فجوتين مبطنه بأنسجه مخاطية رطبة حيث الفتحة الخارجية في المنخر وعند دخول الهواء أثناء الحركة السريعة يضرب الهواء على الأنسجة ويبرد وبدوره يبرد المخ فتصور السيارة التي تبرد ماكنتها الراديتر فهكذا يبرد رأس الخيل عند الحركة السريعة .

2- تتميز الخيل بجهاز الاحتمال الذي يسهل على الخيل الوقوف لفترات طويلة دون اجهاد العضلات وصرف الطاقة وهو عبارة عن رباط صاد يوازن بين الأوتار الباسطة والقابظة .

3- تتميز الخيل بامتلاكها خمسة قلوب الأول في الجهة اليسرى من الصدر وواحد في كل حافر ليساعدا في إكمال الدورة الدموية للأطراف لذلك وجب عدم إعطاء الراحة التامة في الخيل لأنها توقف القلوب الأربعه وتسبب عرقلة في دوران الدم في الأطراف ( معلومة غريبة لست متأكد منها )

4- لا تتقيأ الخيل مطلقا لعدم وجود وسط في المخ مسؤول عن هذه العملية وإن حصل التقيؤ في الخيل فهو إشارة إلى وجود تمزق المعدة خصوصا إذا جلس الحصان جلوس الكلب أي على ربعه الخلفي .

5- لا تتنفس الخيل من فمها مطلقا فتموت مخنوقه لذلك عند حصول خلل في المنخرين تجرى عملية سريعة لفتح الرغامي وإلا تموت خنقا .

6- لا تمتلك الخيل مرارة .

7- ترى الخيل البعيد والقريب وترى من حولها بزاوية : 214 درجة والباقي تدير الرأس للرؤيا وإكمال الدورة لذلك وجب عدم التقرب للخيل خارج نطاق رؤيتها أي من الخلف لأنها تعتبر أن العدو يهاجمها من هذه المنطقة فتدافع عن نفسها غريزيا .

8- ترى الخيل بالألوان وتميز اللون الأخضر والأحمر والأزرق .

9- تسمع الخيل مالا نسمعه فقابليتها للسمع عالية جدا وتسمع الصوت ذو التردد أقل من عشرين ذبذبة وكذلك الترددات العالية التي لا يسمعها الإنسان لذلك هناك إعتقاد بأن الخيل ترى الجن والحقيقة أنها تتنبه للأصوات التي لا يسمعها الإنسان فيتعجب ويتخيل ويفسر .

10- العجيب في خلقها أنها معروفة بالذكورة العالية عند الفحول ولكنها تنتج كميات هائلة من الهرمون الأنثوي

11- هناك مسافة بدون أسنان بين القواطع والطواحن كأنها مصممة للجام .

12- لا توجد حلمتين أثرية في ذكور الخيل كما في الإنسان .

13- لا يوجد حاجب في الخيل .

14- توجد الشوارب عند بعض الخيل .

15- تبيض أسنان الخيل عند تقدمها في العمر عكس ما يحدث للمخلوقات الأخرى .

16- تتميز الخيل بقابليتها بلإختيار الغذاء بشفتيها ولا تتناول أو تبتلع الأجسام الصلبة أو غير الراغبة فيها

17- تتميز الخيل عموما بالذكاء والعربية خصوصا مما عزز علاقتها ببعضها وكذلك مع الإنسان .

18- تنظف الخيل مخرجها ذاتيا لأنها نظيفة .

19- عند التبول فالخيل تأخذ وضع لا يسمح لارتداد البول على أطرافها .

20- الخيل تحلم وتصدر أصوات تشير إلى فرحها أو حزنها حسب الحلم .

21- تقع الخيل في شراك الحب والعشق حيث يعشق الذكر فرس دون غيرها والعكس صحيح عندما تعيش كقطيع .

22- تكوين عمودها الفقري مصمم بكل دقه للركوب وحمل الأثقال وخاصة أثناء الحركة ويختلف عن الإنسان حيث لا توجد الأقراص الغضروفية بين الفقرات وقلة مرونة العمود سبحان الله الخالق العظيم .

23- تبكي الخيل ولا تضحك وتذرف الدموع خصوصا عند الألام الشديدة وأثناء الولادة .

24- تتميز بقابليتها لامتصاص الصدمات أثناء الحركة بسبب وجود التراكيب الخاصة لهذا الغرض وهي الغضاريف في الحافر وميلان السلامية الأولى وميلان الكتف .

25- تمتلك القابلية العالية لمعرفة طريق عودتها إلى اسطبلها مهما بعدت المسافة .

26- تتميز الخيل بقابليتها على تحاشي رفس أو إيذاء راكبها بعد سقوطه وأثناء حركتها .

27- تفرح الخيل وتعبر عن ذلك بالتشنيف أي برفع الشفة العليا إلى الأعلى وكذلك رأسها إلى الأعلى .

28- تتميز الخيل بالشعور العالي بالأمومة وتحب الإنجاب .

29- هناك لغة تفاهم بين الخيل وقد تتفاهم وتتعاون لتنظيف بعضها البعض وقد تختلف وتتشاجر فيما بينها .

30- تتميز الخيل العربية بانعكاس سلوك العربي على سلوكها فلا تقبل الظلم وتحقد وتثأر ولا تنسى من يؤذيها .

31- بالرغم أن القوة تقاس بالحصان لكن الخيل رقيقة وحساسة وقد تتعرض إلى إصابات بسيطة تسبب لها المتاعب الجدية وصولا إلى نفوقها .

32- عموم الخيل العربية شجاعة ولكن البيئة والتلابية قد تنتج العكس وتظهر سلوك الخوف والامتناع وخاص
إذا عاملها السياس بالطرق الشاذة فقد تكره الإنسان .

33- تتعرض الخيل للإصابة بالكاّبة والحزن والأمراض النفسية فتعزل نفسها أو تتمرد .

34-تتميز الخيل العربية بالوفاء نعم بالوفاء فهي وفية وهناك قصص حقيقية كثر عن وفاء الخيل .

35- عدم وجود العضلات في الأطراف تحت العرقوب والركبة فقط الجلد والأوتار والأربطة والأوردة والشرايين
والأعصاب والعظام وأغشيتها .

36- هناك مصنع في أمعاء الخيل للتخمير وإنتاج فيتامين ( ب ) وهناك أحياء مجهرية تساعد على الهضم .

37- توجد الأنياب في الحصان البالغ وعددها أربعة ولا توجد في الأفراس لكنها قد تظهر في الأفراس بعد عمر اثنى عشرة سنة . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
25 - 09 - 2009, 07:12
بسم الله الرحمن الرحيم

كحيلة / ابن عافص :-

كحيلة عافص هذا الرسن عادي ليس أفضل من العبيات أو الحمدانيات لأن الحمدانيات خيل مبروكة وراعيها ما يذبح ينصره الله باعتقاد العامة وهذا ما قالوه الأولين وهي خيل كر وفر وجلد وهي خيل ضخمه وهي والعبيات هي أسبق الخيل وقدسميت العبيات المعتقات لأن راكبها يستطيع الفرار من الميدان إذا حلت بهم نكسة ولا ينلحق ومن أشهرها وهي خيل المعارك ويوجد أناس من الأولين يمدحون العبيات ويشكرونها وأغلب الأوربيين القدماء يمدحون هذا الرسن والعبيات هي أصل الخيل .

كحيلة / ابن عافص : في الأصول سئل / درويش بن عريعر من السادي من الفدعان بحضور جدعان بن مهيد شيخ الفدعان فقال : أصل شياعتها للرمثين من اليمن ( وأقول يقصد بيشة ) لما كان أجدادنا في نجد صبحوا الرمثين فركب اثنان منهم على الفرس وهي مقيدة من العجلة فلحقهما جدنا وأخذ الفرس وعفا عنهما وقد أخبراه أنها كحيلة عجوز فصار لنا مربط وأغاروا الفدعان على الظفير وأخذها الظفير ودرجت إلى / ابن عافص من بني حسين وسئل / حمود بن عافص من بني حسين بحضور / سلطان بن سويط فأجاب بأن شياعتها للسادي بن عريعر من الفدعان وهي كحيل عجوز ودرجت منه إلى / السميحاوي فرسا خضراء أتت بمهرة صفراء أبوها شويمان سباح من خيل / ابن سعود فرد أبي مهرها إلى / السحيماوي مثنوي ثم أتت بهمرة صفراء أبوها وذنان خرساني حصان / اسماعيل الدويش من علوا مطير أما الأم فقد باعها أبي على / المضايفي خادم الشريف ( المضايفي شيخ بني عدوان في الحجاز ) وأما المهرة الصفراء فقد بعناها على / مذكر بن عضيد من اّل عاصم من قحطان مثنوي فأتت عنده بمهرة صفرا أبوها دهيمان شهوان حصان / حشر بن وريك من قحطان فأعاد إلينا الصفرا المثنوي فأتت عندنا بفرس صفراء أيضاء أبوها شوافان حصان / ابن منزل من بني حسن فبعنا الأم على / برغش بن عريعر وقت شياخة / محمد العريعر أما بنت شوافان فقد أتت بفرس صفراء أبوها شوافان أخو أبيها فبعنا الصغيرة على بني عامر من سبيع ( سبيع الوديان ) ومنهم أخذها أبا العلا شيخ العصمة من عتيبة وهي موجودة عنده وسئل / خالد بن حشر بن وريك شيخ اّل عاصم من قحطان عن الفرس التي اشتراها / مذكر بن عضيد فأجاب بأنه اشترى فرسا خضراء مثنوي فأتت بصفراء لا نعرف أباها فردها مثنوي إلى / ابن عافص ثم أتت بفرس صفراء أبوها كحيلان بريصان حصان قحطان ثم ماتت الأم أما بنت بريصان فقد ولدت فلوة صفراء أبوها دهيمان كنهير من خلينا وعقرها بنو خالد يوم كون / فيصل في الروضة وبنت كحيلان ماتت في حرب الدواسر حين راح / فيصل إلى مصر ولها بنت أبوها حمداني سمر صارت عند / قاسي ابن عم مذكر بعد وفاة مذكر وقد أتت عنده بفلوة حمراء أبوها حمداني سمر حصان / الدباغ من حرب فرد المهرة إلى أبناء / مذكر بن عضيد فأخذتها عتيبة قلاعه وهي لقحه من دهيمان الأحمر الأعور الذي درج إلى المربط من / خالد بك فصارت عند / هذال الطعيطعة من عتيبة وأتت بفرس حمراء عنده وأما بنت الحمداني فرس جاسي فقد أتت بمهرة صفراء أبوها ربدان حصان / الدويش فاشتريت أنا / سعود أبو ثلاين من قحطان نصفها وأعطي النصف الثاني الإمام / فيصل بن تركي وسئل / خالد بن حشر بن وريك و / سعود أبو ثلاثين عن الأم الفرس التي جاءتنا من / فيصل الإمام فأفاد / سعود بن جويعد من سبيع ( الغلباء ) أن / ابن عافص شرى فرس نعرف أباها وذبح جويعد عليها يوم كون الضبيعي المطيري على سبيع وقلع الفرس ثم أهداها الضبيعي إلى / عبدالله بن ثنيان اّل سعود وقد ولدت عنده مهرة أبوها عبيان شراك حصان / الحميداني من بريه والمهرة وهي صفراء هي التي أرسلت إلى مصر وأمها ردها / فيصل بن تركي إلى / جويعد وأبا العلا شيخ العصمة من عتيبة بطحها من / ابن جويعد وعطاها أبا العلا / محمد بن خليفة فأتت عنده بفلوة ورد الأم هذا السنة إلى أبا العلا الرمثين هم من عبيدة من قحطان ( وأقول أن الرمثين كندية كما قال حمد الجاسر ) وأصل كحيلة عافص الفلوة بنت فرس أبا العلا . وأظن كلمة البطح هو وصف الفرس اللقحة قريبة الولادة, وأخذ الفرس من معركة يمسى قلاعة قلعها والعافصية فرس أحد فرسان الغلافصة من البدارين من حرب المتأخرين . منقول بتصرف يسير مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

وطبان
25 - 09 - 2009, 19:39
مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
26 - 09 - 2009, 02:15
بسم الله الرحمن الرحيم

كحيلة / ابن عافص :-

كحيلة عافص هذا الرسن عادي ليس أفضل من العبيات أو الحمدانيات لأن الحمدانيات خيل مبروكة وراعيها ما يذبح ينصره الله باعتقاد العامة وهذا ما قالوه الأولين وهي خيل كر وفر وجلد وهي خيل ضخمه وهي والعبيات هي أسبق الخيل وقد سميت العبيات المعتقات لأن راكبها يستطيع الفرار من الميدان إذا حلت بهم نكسة ولا ينلحق ومن أشهرها وهي خيل المعارك ويوجد أناس من الأولين يمدحون العبيات ويشكرونها وأغلب الأوربيين القدماء يمدحون هذا الرسن والعبيات هي أصل الخيل .

كحيلة / ابن عافص : في الأصول سئل / درويش بن عريعر من السادي من الفدعان بحضور جدعان بن مهيد شيخ الفدعان فقال : أصل شياعتها للرمثين من اليمن ( وأقول يقصد بيشة ) لما كان أجدادنا في نجد صبحوا الرمثين فركب اثنان منهم على الفرس وهي مقيدة من العجلة فلحقهما جدنا وأخذ الفرس وعفا عنهما وقد أخبراه أنها كحيلة عجوز فصار لنا مربط وأغاروا الفدعان على الظفير وأخذها الظفير ودرجت إلى / ابن عافص من بني حسين وسئل / حمود بن عافص من بني حسين بحضور / سلطان بن سويط فأجاب بأن شياعتها للسادي بن عريعر من الفدعان وهي كحيل عجوز ودرجت منه إلى / السميحاوي فرسا خضراء أتت بمهرة صفراء أبوها شويمان سباح من خيل / ابن سعود فرد أبي مهرها إلى / السحيماوي مثنوي ثم أتت بهمرة صفراء أبوها وذنان خرساني حصان / اسماعيل الدويش من علوا مطير أما الأم فقد باعها أبي على / المضايفي خادم الشريف ( المضايفي شيخ بني عدوان في الحجاز ) وأما المهرة الصفراء فقد بعناها على / مذكر بن عضيد من اّل عاصم من قحطان مثنوي فأتت عنده بمهرة صفرا أبوها دهيمان شهوان حصان / حشر بن وريك من قحطان فأعاد إلينا الصفرا المثنوي فأتت عندنا بفرس صفراء أيضاء أبوها شوافان حصان / ابن منزل من بني حسن فبعنا الأم على / برغش بن عريعر وقت شياخة / محمد العريعر أما بنت شوافان فقد أتت بفرس صفراء أبوها شوافان أخو أبيها فبعنا الصغيرة على بني عامر من سبيع ( سبيع الوديان ) ومنهم أخذها أبا العلا شيخ العصمة من عتيبة وهي موجودة عنده وسئل / خالد بن حشر بن وريك شيخ اّل عاصم من قحطان عن الفرس التي اشتراها / مذكر بن عضيد فأجاب بأنه اشترى فرسا خضراء مثنوي فأتت بصفراء لا نعرف أباها فردها مثنوي إلى / ابن عافص ثم أتت بفرس صفراء أبوها كحيلان بريصان حصان قحطان ثم ماتت الأم أما بنت بريصان فقد ولدت فلوة صفراء أبوها دهيمان كنهير من خلينا وعقرها بنو خالد يوم كون / فيصل في الروضة وبنت كحيلان ماتت في حرب الدواسر حين راح / فيصل إلى مصر ولها بنت أبوها حمداني سمر صارت عند / قاسي ابن عم مذكر بعد وفاة مذكر وقد أتت عنده بفلوة حمراء أبوها حمداني سمر حصان / الدباغ من حرب فرد المهرة إلى أبناء / مذكر بن عضيد فأخذتها عتيبة قلاعه وهي لقحه من دهيمان الأحمر الأعور الذي درج إلى المربط من / خالد بك فصارت عند / هذال الطعيطعة من عتيبة وأتت بفرس حمراء عنده وأما بنت الحمداني فرس جاسي فقد أتت بمهرة صفراء أبوها ربدان حصان / الدويش فاشتريت أنا / سعود أبو ثلاين من قحطان نصفها وأعطي النصف الثاني الإمام / فيصل بن تركي وسئل / خالد بن حشر بن وريك و / سعود أبو ثلاثين عن الأم الفرس التي جاءتنا من / فيصل الإمام فأفاد / سعود بن جويعد من سبيع ( الغلباء ) أن / ابن عافص شرى فرس نعرف أباها وذبح جويعد عليها يوم كون الضبيعي المطيري على سبيع وقلع الفرس ثم أهداها الضبيعي إلى / عبدالله بن ثنيان اّل سعود وقد ولدت عنده مهرة أبوها عبيان شراك حصان / الحميداني من بريه والمهرة وهي صفراء هي التي أرسلت إلى مصر وأمها ردها / فيصل بن تركي إلى / جويعد وأبا العلا شيخ العصمة من عتيبة بطحها من / ابن جويعد وعطاها أبا العلا / محمد بن خليفة فأتت عنده بفلوة ورد الأم هذا السنة إلى أبا العلا الرمثين هم من عبيدة من قحطان ( وأقول أن الرمثين كندية كما قال حمد الجاسر ) وأصل كحيلة عافص الفلوة بنت فرس أبا العلا . وأظن كلمة البطح هو وصف الفرس اللقحة قريبة الولادة, وأخذ الفرس من معركة يمسى قلاعة قلعها والعافصية فرس أحد فرسان الغلافصة من البدارين من حرب المتأخرين . منقول بتصرف يسير مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر جزاك الله خيراً ولا هنت

lion1430
28 - 09 - 2009, 23:19
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
01 - 10 - 2009, 03:05
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
03 - 10 - 2009, 13:46
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

حمد ع ح
10 - 10 - 2009, 09:56
مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
17 - 10 - 2009, 08:57
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
22 - 10 - 2009, 03:01
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن عبيان / الهنديسي من الأرسنة القديمة الأصيلة عند العرب ولم ينقطع هذا الرسن ولله الحمد والثناء والمنة وهو موجود الاّن في البادية السورية عند قبيلة شمر الطنايا وعبيان الهنديسي تتفرع منه أرسنة منها عبيان / الصييفي الموجود في المملكة العربية السعوديه والجميع يعرف قصة عبية الهنديسي وعبية الصييفي وإليكم صورته :-

http://www.alheila.com/vb/imagehosting/2864ad9e86d555ef.jpg

هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
22 - 10 - 2009, 23:33
قال الشيخ / عيسي بن علي حاكم البحرين الله يرحمه كناية عن المرابط العربية الخمس :-

من بات تسري بالهدايا ركابه
= وأهدى بنات الخمس قود جنيه

أهديت من وافر مديحي لبابه
= يبقي على مر الدهر يعتني به

والمشوال هي الفرس اللي ترفع ذبلها إذا انطلقت وهذه الصفة يفتخر بها ويعتز بها أهل الخيل ويقول أحد الشعراء :-

عيب على اللي يركب المشوال
= ولا يوردها ثمود

هذاك ما يعبا له الفنجال
= ولا يقلط للعمود

مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
10 - 11 - 2009, 23:11
قال الشيخ / عيسي بن علي حاكم البحرين الله يرحمه كناية عن المرابط العربية الخمس :-

من بات تسري بالهدايا ركابه
= وأهدى بنات الخمس قود جنيه

أهديت من وافر مديحي لبابه
= يبقي على مر الدهر يعتني به

والمشوال هي الفرس اللي ترفع ذبلها إذا انطلقت وهذه الصفة يفتخر بها ويعتز بها أهل الخيل ويقول أحد الشعراء :-

عيب على اللي يركب المشوال
= ولا يوردها ثمود

هذاك ما يعبا له الفنجال
= ولا يقلط للعمود

صامل الميقاف جزاك الله خيراً ولا هنت

منسم الحفيات
11 - 11 - 2009, 22:30
مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
17 - 11 - 2009, 20:50
بسم الله الرحمن الرحيم

وثيقه مصرية تتكلم عن خيل / ابن قويد شيخ الدواسر :-

هذا ما نصه في كتاب الخيل العربية الأصيلة للمؤلف / سعود الهاجري الجزء الأول ص 163 : صقلاويات / ابن قويد شيخ الدواسر شهادة / معدي بن قويد هذا ما ورد في بعثة / عباس الأول التي وفدت إلى الجزيرة العربية بغرض التقصي عن أصول الخيل العربية وأنواعها على عهد الإمام / فيصل بن تركي وكان ذلك عام 1269 هـ وقد أتيح لهذه البعثة شرف الإلتقاء بزعماء وشيوخ القبائل بالجزيرة العربية : سئل / معدي بن قويد شيخ الدواسر عن مربط الصقلاويات التي لديه (1) : أجاب : أصل شياعتها للصقور من عنزه أخذت فرس حمراء منهم قلاعه على يد / عرنان من البريه ( بريه ) من مطير فأتت بمهره صفراء عند / عرنان فهربت من مطير فعرفها أهلها الصقور وطالبوا بها طبقا للعرف أما بالنسبة للأم فبعد معركة السبية في اليوم الذي أخذ / ابن سعود / ابن عريعر (2) أوقع أخوي / مترك بن قويد (3) / عرنان وأخذها منه قلاعه فشبيناها بكحيلان الذي قلعناه يوم الرضيمة عندما كان مهرا صغيرا عند العمودة فأتت بمهر أحمر أخذه بريه من مطير قلاعة وطالب به / عرنان طبقا للعرف وهو الآن موجودا لديه وشبيناها مرة أخرى من حرقان من خيل / عيد بن مري فأتت بمهرة صفراء وهذه المهرة الصفراء لم يكن لها نسل وقد قتلت تحت خالي / رضيان وشبيناها للمرة الثالثة من الأصفر ربدان من خيل / الحميدي فأتت بحصان أصفر أخذه اّل مرة قلاعة استعملوه لديهم كفحل وشبيناها للمرة الرابعة من الحصان المذكور ربدان من خيل الدويش فأتت بمهره حمراء درجت إلى الحزيم من الدواسر أهلنا (4) وشباها الحزيم من أبيها ربدان فأتت بمهر أحمر استعملوه كفحل وقد تم بيعه إلى الشريف / محمد بن عون وماتت أمه ولم تنسل بعده وشبينا العودة لخامس مرة من هدبان حصان / ابن ربيعان فأتت بمهرة صفراء وهي موجودة عندي الآن وشبيناها للمرة السادسة من حرقان حصان / ابن قرملة فأتت بحصان أصفر وفي اليوم الذي ذبح فيه / فلاح بن حثلين أخذ عيد من العجمان الحصان قلاعة واستعملوه كفحل شبوه لديهم وماتت الأم العودة وشبينا الصفراء الموجودة عندي من هدبان من خيل / ابن ربيعان (5) فأتت بحصان أخضر لا يزال على قيد الحياة وشبيناها مرة أخرى من الحصان الصقلاوي من خيل الحزيم من نفس الرسن فأتت بمهرة حمراء عمرها الآن ثلاث سنوات وهي عندي الآن وشبيناها للمرة الثالثة من حمداني سمري فأتت بحصان أصفر عمره عامان وهو موجود عندي الآن وشبيناها من ابنها ابن هدبان فأتت بمهرة صفراء حولي وهي مع / ابن مطلق أخي وهذا هو تاريخها وفي كتاب الأصول أن / ابن قويد معدًي شيخ الدواسر له مربط خيل صقلاوية وفي كتاب الأصول أن ابن قويد / معدًي شيخ الدواسر له مربط خيل صقلاوية .

(1) معدي بن قويد : هو الشيخ / معدي بن سلطان بن شارع بن قويد من المساعرة من الصهبة من آل زايد .

(2) السبية : قال / ابن بشر في تاريخه ص : 35 وفيها أي سنه 1245 هـ وقعت السبية المشهورة سميت بذلك لكثرة ما سبي فيها من الحلي والحلل والأثاث والأغنام والإبل ثم فصل / ابن بشر خبر المعركة التي وقعت بين / محمد بن عريعر ومن معه من القبائل منهم / فهيد بن مبارك الصييفي وعربانه من سبيع و / ضويحي الفغم وجماعته من الصهبة من مطير و / مزيد بن مهلهل وأتباعه من عنزة و / مطلق بن نخيلان من بني حسين وبين / تركي بن عبدالله تحت قيادة ابنه / فيصل بن تركي ومعه القبائل سبيع بقيادة / مطلق المصخ و / عساف أبو اثنين والسهول بقيادة / ضويحي بن خزيم بن لحيان وقحطان بقيادة / محمد بن قرملة وآل شامر العجمان بقيادة / غيدان والدواسر بقيادة / سلطان بن شارع بن قويد .

(3) مترك بن قويد : هو الشيخ / مترك بن سلطان بن شارع بن قويد من المساعرة من الصهبة من آل زايد .

(4) الحزيم الدواسر : آل حزيم من آل راشد من الحرارشه من العياضات من الرجبان .

(5) ابن ربيعان : هو الشيخ / سلطان بن محمد بن حمود بن محصن بن ربيعان من شيوخ عتيبة عاش في القرن الثالث عشر الهجري توفي في آواخر سنه 1272 هـ تقريبا . هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

المتوكل على ربه
17 - 11 - 2009, 23:15
صح لسان ياخوي

جعد الوبر
21 - 11 - 2009, 15:24
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن عبيان / الهنديسي من الأرسنة القديمة الأصيلة عند العرب ولم ينقطع هذا الرسن ولله الحمد والثناء والمنة وهو موجود الاّن في البادية السورية عند قبيلة شمر الطنايا وعبيان الهنديسي تتفرع منه أرسنة منها عبيان / الصييفي الموجود في المملكة العربية السعوديه والجميع يعرف قصة عبية الهنديسي وعبية الصييفي وإليكم صورته :-

http://www.alheila.com/vb/imagehosting/2864ad9e86d555ef.jpg

هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
22 - 11 - 2009, 14:23
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد قال الله تعالى : ( والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ) ( سورة النحل - الآية : 8 ) وقال المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( الإبل عز لأهلها والغنم بركة والخيل في نواصيها الخير ) أخرجه / البرقاني و / ابن ماجة في السنن ( تفسير القرطبي ) ولقد تميزت المنطقة العربية بإنتاجها لأفضل وأجود أنواع الخيول على الإطلاق وحظيت قبائل العرب بمكانة عالية في إنتاج وحيازة الخيول العربية الأصيلة وهو الأمر الذي ذكرته الليدي / آن بلنت ( توفيت في العام 1917 ميلادي ) في كتابها : " رحلة إلى نجد - مهد العشائر العربية " وقالت أن : " الظفير ومطير وبنو خالد وشمر هي الآن القبائل المنتجة للخيل في نجد، ولكن عنزة تعتبر أنها تملك أحسن السلالات " ومن مرابط قبيلة سبيع بن عامر الغلباء الطويسية مربطها لاّل مرعيد الجمالين ويقال أنها فرع من العبيات وهناك من يقول أنها من كحيلة العجوز وهو الأظهر والله أعلم وأصل شياعة مربطها للشيخ / ابن حلاف شيخ السعيد من الظفير وقد كتب الباحث / سند الحشار قائلا : تفيد الكثير من الروايات التاريخية الشفوية وقليل من الكتب إلى نشوء إمارة قوية تدعى الإمارة المغيرية في القرن التاسع الهجري في نجد وكان آخر زعماء هذه الإمارة رجل قوي الشكيمة يسمى ( عجل بن حنيتم المغيري ) ولسوء الحظ فإن هذه الإمارة نشأت واندثرت في فترة الألف المفقود من تاريخ الجزيرة العربية ويبدو أن مركز هذه الإمارة كان منطقة الشعراء غرب مدينة الدوادمي حالياً وحسب ما أفاد به / سلطان بن سويط في بعض المواضع من مخطوطة عباس باشا فإن هناك علاقة من التحالف والتعاون بين قبيلة الظفير وتلك الإمارة .

كان / عجل بن حنيتم قد غزا الرمثين من قحطان وبرفقته المريوم من الظفير فغنم منهم الخيل من سلالة كحيلة العجوز وبعد وفاة / عجل بن حنيتم انتهت الإمارة المغيرية فانتقلت جميع خيل ابن حنيتم إلى الظفير حسب إفادة / سلطان بن سويط وفي منتصف القرن العاشر الهجري انضم القواسم حلفاً للصمدة من الظفير بعد خصومة أهلية مع بني عمومتهم من الضعفة من بني عامر من قبيلة سبيع ( ولي عودة مفصلة في هذا الموضوع إن شاء الله ) وقد حصلت أسرة آل جويان من الكريع من القواسم على مجموعة من هذه السلالة ( كحيلة العجوز ) إما بالشراء أو بطريقة أخرى ثم أن أسرة آل جويان اهتمت بهذه السلالة فكاثرتها عبر مجموعة من عمليات التشبية مع خيول أصيلة فظهرت أول سلالة للخيول السمرية عند هذه العائلة وقد اشتهر في هذا المجال / السمري بن جويّان القاسمي من فخذ الكريع فسميت الكحيلة السمرية في بادئ الأمر بهذا الإسم غير أن هذا الإسم تغير في عهد حفيد السمري / حمدان فأصبحت تدعى حمدانية سمري انظر كتاب ( الخيل عند العرب ) لــ / أحمد محارب الظفيري وكتاب ( عقد الأجياد ) لــ / محمد عبدالقادر الجزائري الجدير بالذكر أن الحمدانية السمرية ( Hamdani Simri ) تحمل هذا الإسم حتى اليوم في جميع أنحاء العالم نسبة إلى / حمدان السمري القاسمي .

وقد قرأت كتابا باللغة الانجليزية عن الخيول الأصيلة يتحدث عن الجينات الوراثية للخيل الحمدانية يثبت فيها المؤلف أن أصل الحمدانيات هو سلالة كحيلة العجوز ويوجد الكثير من المواقع الإنجليزية على الشبكة التي تثبت هذه الحقيقة كما أن أسرة / صقر الخشيبي القاسمي قد حصلت على سلالة الربد من خلال غزو الشريف / حمود بن عبدالله كما أسلفنا في الحلقة الماضية وبذلك صار لدى القواسم اثنين من أندر سلالات الخيل في الجزيرة العربية في نهاية القرن الحادي عشر الهجري .

وما أن تربعت الظفير على منقطة وسط نجد وأخذت تبسط نفوذها على العربان في تلك الأنحاء حتى بدأت تتعرض لغزوات الأشراف المتكررة وقد رأينا ما حدث لحملتي الشريف / حمود بن عبدالله في سنتي 1079 هـ و 1080هـ .

وفي سنة 1088هـ جهز الشريف / محمد بن الحارث ابن ابي نمي جيشاً كبيراً من الأشراف والعساكر لمناجزة الظفير فالتقى بهم في منطقة الضلفعة وهي تقع شمال مطار القصيم اليوم فكانت محصلة الهجوم لصالح الأشراف فأخذ عليهم الشريف العقال وسرب مجموعة من أندر أصايل الخيل في الجزيرة العربية وأنزل الظفير من جبل سلمى الذي يسكنون فيه .

يقول / غدير بن السمري آل جويان في مخطوطة عباس باشا سنة 1850م وهو حفيد السمري بن جويان عن هذه المعركة : ( أكان علينا الشريف قديما ونحن في نجد, فأخذ من خيلنا الحمدانية السمرية إثنى عشر فرسا, تفرقت بين قبائل العرب - ولهذا فنحن نتعرف على كل حمدانية, والذي تأكدنا منه :-

1- مربط الفردة من حرب .
2- مربط / ابن غراب من شمر الجزيرة .
3- مربط / رياح بن هنيدي من الجذعة من الفدعان .

وبعد أن فرغ الشريف / محمد بن الحارث من سرب الظفير اتجه شمالا مصطحبا معه كل ما غنم من الظفير من الخيل واستقر في إحدى القرى غرب حائل تمهيدا لغزو قبائل شمر إلا أن الزوبعية من قبائل شمر نفرت من جنوب العراق بقيادة / ابن قشعم ( حسب الرواية الشعبية ) حيث أن ثمة إشارات تفيد أن قسم من قبائل شمر كان موجودا في جنوب العراق منذ العام 1640م ودخلت المعركة مباشرة ( واعتقد شخصيا أن قدومهم لم يكن لنصرة الظفير كما يعتقد البعض ) بل لنصرة عبدة من شمر ويقال أنهم طنوا عن الزاد قبل المعركة وهذا سبب تسميتهم بالطنايا والله أعلم .

وقد أدهشت كثرة شمر الشريف / محمد بن الحارث الذي استمر يحرض عساكره على القتال وكان أبرز أعوانه أحد الموالي الشجعان الذي يسمى / بيص الذي أطلق صرخته الشهيرة قبل أن يقتل : ( يا عمي جتنا قوم ما تعرف بيص ) ورمى / محمد الطليع من شمر الشريف / محمد بن الحارث من فرسه فافتدى الشريف نفسه بالكثير من الخيول وفي هذه المعركة غنمت شمر الخيول الأصائل الموسومة بوسم الشريف / محمد : وهي الحمدانية سمري ( من خيل القواسم ) الهدبا ( من خيل السويط ) عبية, ادهما, عامر الجلالة, الكحيلة ( الشيخة ) والظبي والتي تناسلت منها معظم الخيول العربية الأصيلة لدى شمر وباقي القبائل العربية إلى أيامنا هذه وقد نشأت بعد وفاة / غدير السمري أي بعد سنة 1860م بعض مرابط الحمدانيات لدى القبائل المجاورة مثل :-

1- مربط / ابن غيام الجبلي من مطير .
2- مربط / ابن طحيمر من شمر .
3- مربط / القرن من حرب .

وكان آل جويان وهم أصحاب المربط يأخذون الحمدانية من أي ظفيري يأتي بها قلاعة أو حيافة وهذا نظام متعارف عليه عند جميع القبائل وكذلك تفعل سلالة / صقر الخشيبي بالنسبة للخيول الربد وهناك تفاصيل وأحداث كثيرة للحمدانيات والربد فمن أراد التوسع في معرفتها فليرجع إلى كتاب الشيخ / حمد الجاسر ( أصول الخيل الحديثة )

ومما اشتهر من خيول القواسم أيضا الجبيليات وهي خيول أسرة آل جبيل المشهورة بالفروسية من المسامير ويعود أصل هذه الخيول إلى سلالة كحيلة العجوز ومن الأمثال المشهورة عند الظفير ( الجبيلي يسبق ولا يُسبق ) وقد أوردها الشيخ / حمد الجاسر في كتابه ( أصول الخيل الحديثة ) ص : 475 .

واشتهر من خيل القواسم أيضا الفرس ( ليلى ) وهي فرس / عايد الكخر من الخميس ولهذه الفرس موقف وقصة شهيرة في أحداث مقتل / مضحي بن جدي من شمر أثناء هجرة القواسم الثانية لجزيرة العراق والتي استمرت تسع سنوات ما بين سنة 1892م وعام 1901م سنوردها في حينها إن شاء الله .

كما اشتهر من خيول القواسم ( الجريبة ) فرس / السنداوي والتي أعجبت فرسان شمر في إحدى الغارات عند قدوم / شبرم بن عفيصان إلى حائل ومعه مجموعة من فرسان القواسم فاشتراها / محمد بن رشيد بخمس وعشرين رأسا من الإبل . انتهى . مع العلم أن القواسم مع الظفير من الضعفة من بني عامر الأصغر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة .

ومربط هدبا النزحي لإبن سويط ( يقال أن كل الهدب تفرعت منها ) والهدبا / عند الحمده من عتيبة و / ابن مضيان من حرب وغيرهم من القبائل وتسمى مربط هدبا الظاهري، نسبة للظاهري من أهل الشنانة، علما أن / ابن مضيان شيخ الظواهر وشيخ حرب وهي دارجة بالأصل من الشيخ / الحميدي بن هذال من شيوخ عنزة ومنه لشمر ومنهم للشيخ / مانع بن سويط شيخ قبيلة الظفير ومنه للشيخ / ابن سحوب من شيوخ زعب ومنه للإمام / عبدالعزيز بن محمد بن سعود أثناء حكمه ومنه ( كهدية بشارة على ولادة حفيده سعود ) لــ / ابراهيم بن سعيّد العريني من أهل منفوحة علما أن ولادة الإمام / سعود بن عبدالعزيز عام / 1161هجرية فاشتراها منه / مبارك الظاهري، وأصلها هدبا نزحي ( الرحالة الإنجليزية الليدي آن بلنت 1296هـ عام 1879م كتاب رحلة إلى بلاد نجد ) ومما قال الشيخ / مانع بن سويط في هدباه :-

لكن هدبا والتجافيف فوقـــــــــه
= جناح قطاة ٍعلقت في متونـــــــــه

قطاة ٍغدا عنها القطا ما درت به
وهي ما قضت من بارد الماء شطونه

هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف يسير مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
26 - 11 - 2009, 20:17
مشكور وما قصرت ولا هنت

مشكور وما قصرت ولا هنت

جعد الوبر
07 - 12 - 2009, 09:23
بسم الله الرحمن الرحيم

وثيقه مصرية تتكلم عن خيل / ابن قويد شيخ الدواسر :-

هذا ما نصه في كتاب الخيل العربية الأصيلة للمؤلف / سعود الهاجري الجزء الأول ص 163 : صقلاويات / ابن قويد شيخ الدواسر شهادة / معدي بن قويد هذا ما ورد في بعثة / عباس الأول التي وفدت إلى الجزيرة العربية بغرض التقصي عن أصول الخيل العربية وأنواعها على عهد الإمام / فيصل بن تركي وكان ذلك عام 1269 هـ وقد أتيح لهذه البعثة شرف الإلتقاء بزعماء وشيوخ القبائل بالجزيرة العربية : سئل / معدي بن قويد شيخ الدواسر عن مربط الصقلاويات التي لديه (1) : أجاب : أصل شياعتها للصقور من عنزه أخذت فرس حمراء منهم قلاعه على يد / عرنان من البريه ( بريه ) من مطير فأتت بمهره صفراء عند / عرنان فهربت من مطير فعرفها أهلها الصقور وطالبوا بها طبقا للعرف أما بالنسبة للأم فبعد معركة السبية في اليوم الذي أخذ / ابن سعود / ابن عريعر (2) أوقع أخوي / مترك بن قويد (3) / عرنان وأخذها منه قلاعه فشبيناها بكحيلان الذي قلعناه يوم الرضيمة عندما كان مهرا صغيرا عند العمودة فأتت بمهر أحمر أخذه بريه من مطير قلاعة وطالب به / عرنان طبقا للعرف وهو الآن موجودا لديه وشبيناها مرة أخرى من حرقان من خيل / عيد بن مري فأتت بمهرة صفراء وهذه المهرة الصفراء لم يكن لها نسل وقد قتلت تحت خالي / رضيان وشبيناها للمرة الثالثة من الأصفر ربدان من خيل / الحميدي فأتت بحصان أصفر أخذه اّل مرة قلاعة استعملوه لديهم كفحل وشبيناها للمرة الرابعة من الحصان المذكور ربدان من خيل الدويش فأتت بمهره حمراء درجت إلى الحزيم من الدواسر أهلنا (4) وشباها الحزيم من أبيها ربدان فأتت بمهر أحمر استعملوه كفحل وقد تم بيعه إلى الشريف / محمد بن عون وماتت أمه ولم تنسل بعده وشبينا العودة لخامس مرة من هدبان حصان / ابن ربيعان فأتت بمهرة صفراء وهي موجودة عندي الآن وشبيناها للمرة السادسة من حرقان حصان / ابن قرملة فأتت بحصان أصفر وفي اليوم الذي ذبح فيه / فلاح بن حثلين أخذ عيد من العجمان الحصان قلاعة واستعملوه كفحل شبوه لديهم وماتت الأم العودة وشبينا الصفراء الموجودة عندي من هدبان من خيل / ابن ربيعان (5) فأتت بحصان أخضر لا يزال على قيد الحياة وشبيناها مرة أخرى من الحصان الصقلاوي من خيل الحزيم من نفس الرسن فأتت بمهرة حمراء عمرها الآن ثلاث سنوات وهي عندي الآن وشبيناها للمرة الثالثة من حمداني سمري فأتت بحصان أصفر عمره عامان وهو موجود عندي الآن وشبيناها من ابنها ابن هدبان فأتت بمهرة صفراء حولي وهي مع / ابن مطلق أخي وهذا هو تاريخها وفي كتاب الأصول أن / ابن قويد معدًي شيخ الدواسر له مربط خيل صقلاوية وفي كتاب الأصول أن ابن قويد / معدًي شيخ الدواسر له مربط خيل صقلاوية .

(1) معدي بن قويد : هو الشيخ / معدي بن سلطان بن شارع بن قويد من المساعرة من الصهبة من آل زايد .

(2) السبية : قال / ابن بشر في تاريخه ص : 35 وفيها أي سنه 1245 هـ وقعت السبية المشهورة سميت بذلك لكثرة ما سبي فيها من الحلي والحلل والأثاث والأغنام والإبل ثم فصل / ابن بشر خبر المعركة التي وقعت بين / محمد بن عريعر ومن معه من القبائل منهم / فهيد بن مبارك الصييفي وعربانه من سبيع و / ضويحي الفغم وجماعته من الصهبة من مطير و / مزيد بن مهلهل وأتباعه من عنزة و / مطلق بن نخيلان من بني حسين وبين / تركي بن عبدالله تحت قيادة ابنه / فيصل بن تركي ومعه القبائل سبيع بقيادة / مطلق المصخ و / عساف أبو اثنين والسهول بقيادة / ضويحي بن خزيم بن لحيان وقحطان بقيادة / محمد بن قرملة وآل شامر العجمان بقيادة / غيدان والدواسر بقيادة / سلطان بن شارع بن قويد .

(3) مترك بن قويد : هو الشيخ / مترك بن سلطان بن شارع بن قويد من المساعرة من الصهبة من آل زايد .

(4) الحزيم الدواسر : آل حزيم من آل راشد من الحرارشه من العياضات من الرجبان .

(5) ابن ربيعان : هو الشيخ / سلطان بن محمد بن حمود بن محصن بن ربيعان من شيوخ عتيبة عاش في القرن الثالث عشر الهجري توفي في آواخر سنه 1272 هـ تقريبا . هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
07 - 12 - 2009, 20:11
بسم الله الرحمن الرحيم

كيفية التواصل مع الخيل :-

اللغة الجسدية : عندما يتعرف الحصان على لغة جسدك ﻓﺈن تلك اللحظة هي التي يعرفك فيها، ويكون مدركا للطريقة التي تتحرك وتعمل فيها حوله وتشير طريقة الجلوس على السرج والحركات التي تقوم فيها ﺇلى وجود حالات تختلف بحسب المزاج والثقة والقوة أو حتى الشعور بالخوف أو العدوانية بالنسبة للحصان، وكما نعرف بأن الخيول تنفذ المطلوب منها، ﻓﺈنها تحب أن يسير قائدها بخطى ثابتة وأن يؤدي الحركات المطلوبة منه بمنتهى البراعة وأن تدل نبضات قلبه وتنفسه وأحاسيسه ﺇلى الثقة قالوا في المثل : ( المرأة من رجالها والخيل من خيالها )

ورغم أنه من النادر أن نلجأ ﺇلى الأسلوب الصارم مع الخيول, ﺇلا أن هناك مواقف تتطلب منا ذلك وأحيانا قد نتخذ موقفا سلبيا، وذلك حسب ما يتناسب مع الوضع والوصول ﺇلى الغايـة المطلوبة ﺇن ما يجعل الحصان خائف أو حذر أو أن يكون على طبيعته هي نتيجة وضعية أجسامنا وتحركاتنا .

المساعدات الطبيعية : نحن نستخدم المساعدات الطبيعية كل الوقت الذي نتواجد فيه مع الحصان سواء امتطيناه أو حتى كنا مجاورين له على الأرض وهذه المساعدات ( الجسم واليدين والعقل والصوت )

الجسم ( الوزن والتوازن ) : عادة ما يعتبر الجسم هنا : الساقين والكفل والظهر وهذا شيء أساسي للتواصل من خلال الوزن والتوازن أثناء ركوب الحصان وخلال فترة التدريب على الأرض ﻓﺈن وضع الجسم والنشاط يحثان الحصان للتحرك ﺇلى الأمام والوقوف والدوران أو حتى البقاء في وضع ثابت و ﺇن التنسيق بين أجزاء الجسم بصورة متناغمة يجعل من فترة التدريب وركوب الحصان تبدو عملية سهلة .

اليدان ( التوجيه والأمر ) : تعطي اليدين والذراعين توجيه الحصان خلال فترة التدريب أو الركوب باﻹضافة ﺇلى أنه قد تستخدم مساعدات اصطناعية لتقوية السيطرة مع اليدين والذراعين، كالعنان والسوط وحبل العنان وغيرها ويجب ألا تلغي هذه المساعدات التفاهم الجيد واستخدام المساعدات الطبيعية .

العقل ( التقييم والقرار ) : ﺇن العقل هو أكبر مصدر قوة خلال العمل مع الخيول فأنت تملك القوة لتعيين أسلوب وتختار طريقة العمل وتقيم كيفية مسار الأشياء التي تريدها وتقوي السلوك وتحول أو تغير تماما من طريقتك وﺇن قوى الملاحظة والتفكير تسمح لك بإيجاد طريقة لتحقيق أهدافك فيما يتعلق بحصانك .

الصوت ( التعليمات والتأكيد ) : ﺇن استعمال أوامر صوتيةخصوصا خلال فترة التدريب وأن تكون أنت الشخص نفسه الذي يقوم بذلك لها نتيجة جيدة وتؤكد الدلائل اﻹكلينكية بأنه عندما تكون الأوامر الصوتية مستمرة ﻓﺈن الحصان لا يستطيع تمييز الأمر الموجه ﺇليه وبالتالي يكون الأمر الصوتي بكلمة واحدة هي الطريقةالفعالة جدا . هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

جعد الوبر
09 - 12 - 2009, 10:08
صح لسان ياخوي

مشكور وما قصرت ولا هنت

خيَّال الغلباء
18 - 12 - 2009, 22:05
بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإنه يعد الحصان العربي أقدم وأنبل وأجمل الخيول في العالم وهو من السلالات الخفيفة يرجع تاريخه إلى ما قبل المسيح ومن المعروف أن معظم سلالات الخيول في العالم تحمل خاصة من خواص الحصان العربي حيث يقال : أنه حدث اختلاط ما في إحدى سلاسل تطورها مع الدم العربي ومهما اختلف في أصله يبقى اسمه العربي في كل بقاع الدنيا فهناك الكثير من الجدل والنقاش حول الأصل الأول لهذا الحصان فالبعض ينسبه إلى الحصان المنغولي وآخرون يشيرون إلى أن أصله يعود الى الصحراء الليبية وهناك من يزعم أنه وجد على شكل قطعان حرة برية في شبه الجزيرة العربية منذ القدم بينما تؤكد المصادر القديمة والحديثة أن هذا الحصان أصيل في شبه الجزيرة العربية ولم يفد إليها من خارجها كما يدعي بعض الدارسين وهناك من المغرضين من يزعم أن الحصان الأصلي نشأ خارج الجزيرة العربية ثم أدخل إلى فلسطين وسورية من الشمال الغربي لبلاد العراق إبان غزو الديانيين في القرن الحادي عشر قبل الميلاد فقد أدخله الهكسوس الرعاة من سورية إلى مصر ومنها إلى الجزيرة العربية ولكن جميع تلك النظريات تفقد الركائز العلمية الثابتة التي من شأنها حسم النقاش وانهائه لطرفها ومن الأكيد أن الخيول العربية كانت موجودة في شبه جزيرة العرب في عهد المسيح وظهرت أهميتها بشكل واضح أثناء الجاهلية قبل الأسلام وتبقى بقية الآراء والنظريات فقيرة إلى دليل تعوزها الحجة والبرهان وتنحصر في دائرة الظن والتخمين فقد ذهب العلماء الذين قاموا بدراسة التطورات الجوية والجيولوجية إلى القول بخب الجزيرة العربية في الماضي السحيق وأنها كانت مأهولة بالإنسان والحيوان وأقاموا الأدلة الصحيحة على رأيهم بما وجدوه من محار في المناطق الصحراوية يرجع إلى عصور ما قبل التاريخ وهكذا تبين لنا بما لا يدع مجلا للشك أن الخيل الأصيلة نشأت في جزيرة العرب فوق هضاب نجد ومنطقة عسير واليمن تلك المناطق التي كانت وما زالت من أخصب وأطيب المناطق وأكثرها ملاءمة لتربية الجياد استناد إلى الأدلة العلمية التي قدمتها أحدث الكشوف الأثرية وهذا ما تؤيده فعلا نصوصنا القديمة فما تم التوصل إليه حديثا كان معروفا وبديهيا منذ خمسة عشر قرنا ونيف هذا ولم تبخل المصادر القديمة بتقديم أوصاف شاملة للفرس العربي الأصيل حيث ألفت في ذلك كتب كثيرة وكم هي تلك الدراسات الحديثة التي أجراها الغرب في تحديد أوصاف الحصان العربي معتمدين على ما سمعوه وما شاهدوه بأم أعينهم في الصحراء العربية حيث استقوا معلوماتهم من الأصل والمنبع ثم أخذوا يفسرون ويعللون حسب الموجودات التي بين أيديهم فتوصلوا إلى الطرق المثالية الحديثة والمطورة في الحفاظ على الجياد العربية وقد ذكر الدكتور / كامل الدقيس في الصفات الجسمية للحصان العربي فقال :-

وهذه الخيل العراب هي أصل لكل الجياد الأصيلة في العالم وأجودها الخيل النجدية وتمتاز برأسها الصغير وعنقها المقوس وظهرها المستقيم وذيلها المرفوع المموج وحوافرها الصلبة الصغيرة وشعرها الناعم ومفاصلها المتينة وصدرها المتسع وقوائمها الدقيقة الجميلة وهي قوية جدا وسريعة وتلوح على وجوهها علامات الجد ولعل من الأمور الهامة التي كان لها العامل الأكبر في صيانة هذا العرق النبيل واصطفائه اهتمام العرب وولعهم الشديد بأنساب خيولهم وأصلها فكانوا يقطعون المسافات الطويلة مع خيلهم ليصلوا بها إلى فحل ماجد العرق معروف النسب والحسب فيلقحونها منه وهم مطمئنوا البال مرتاحوا الخاطر ولعل الأمر الأهم من هذا وذاك هو العادات والتقاليد التي اتسمت بها حياة ابن الصحراء فانعكست بأسلوب أو بأخر على الجواد العربي فكان للجواد العربي نظامه وعرفه الاجتماعي الخاص به الأمر الذي ساعد على تحسين الأنسال بشكل مستمر والمحافظة عليها نظيفة من أي عيب أو شائبة ومثل على تلك الأمور هو امتناع صاحب الفحل أن يأخذ مالا مقابل تلقيح أفراس الغير حيث يتم الأمر من غير مقابل وإلا فإنها تسيء إلى حسن خلقه وكرم ضيافته وكانت هذه العادات سارية منذ الجاهلية ثم جاء الإسلام وأكد عليها فاستمرت إلى عهد قريب في جزيرة العرب ومن تلك العادات أيضا عادة يطلق عليها اسم التخريض وهي أن يقوم ابن البادية بخياطة فروج أناثه من الخيول بخيوط من الفضة خوفا من يصيبها فحل غير ذي نسب وحسب أو أصل الأمر الذي يخفض من قيمتها وينزل من قدرها ولو كانت عريقة وأصيلة وابن البادية في صحراء الجزيرة العربية يعتبر حصانه في منتهى الكمال ولا يمكن لأي دم غريب أن يضيف عليه صفات إيجابية بل العكس تماما إذ أن أي اختلاط ما مع سلالة غريبة تسبب إنحطاطا في نوعية النتاج القادم فكنتيجة حتمية وكمحصلة لكثير من تلك الأمور كان للحصان العربي الأصيل أن يتميز بنبالته ورشاقته وألوانه الساحرة وتوازنه الطبيعي عدا خلوه من عيوب القوائم وتحمله للظروف الصحراوية القاسية وسرعة البديهة والإخلاص لصاحبه واليقظة والتحفز الدائمين .

الخيل في كتب التراث :-

ذكر / ابن الكلبي في كتاب أنساب الخيل أن أول من ركب الخيل / إسماعيل بن إبراهيم كما روى / ابن الكلبي أن أول ما انتشر في العرب من تلك الخيل أن قوما من الأزد من أهل عمان قدموا على / سليمان بن داوود بعد تزوجه بلقيس ملكة سبأ فسألوه عما يحتاجون إليه من أمر دينهم وديناهم حتى قضوا من ذلك ما أرادوا وهموا بالانصراف فقالوا يا نبي الله إن بلدنا شاسع وقد أنفقنا من الزاد مر لنا بزاد يبلغنا بلادنا فدفع إليهم / سليمان فرسا من خيله وقال هذا زادكم فإذا نزلتم فاحملوا عليه رجلا وأعطوه مطردا وأوروا ناركم فإنكم لن تجمعوا حطبكم وتوروا ناركم حتى يأتيكم بالصيد فجعل القوم لا ينزلون منزلا إلا حملوا على فرسهم رجلا بيده مطرد واحتطبوا وأوروا نارهم فلا يلبث أن يأتيهم بصيد من الظباء والحمر فيكون معهم ما يكفيهم ويشبعهم ويفضل إلى المنزل الآخر فقال الأزديون ما لفرسنا هذا اسم إلا / زاد الركب فكان أول فرس انتشر في العرب من تلك الخيل فلما سمعت بنو تغلب أتوهم فاستطرقوهم فنتج لهم من زاد الركب / الهجيس فكان أجود من زاد الركب وكان من مشاهير خيلهم إضافة إلى / الهجيس القيد وحلاب فلما سمعت بكر بن وائل أتوهم فاستطرقوهم فنتجوا من الهجيس / الديناري فكان أجود من الهجيس وكذلك فعل بنو عامر فكان لهم / سبل من الخيل العتاق أمها / سوادة وأبوها / الفياض ويذكر / ابن عبد ربه من مشاهير خيل العرب الوجيه ولاحق لبني أسد والصريح لبني نهشل وذو العقال لبني رباح والنعامة فرس لــ / الحارث بن عباد الربعي وابن النعامة هو الأبجر لــ / عنترة العبسي ثم داحس فحل لــ / قيس بن زهير والغبراء أنثى لــ / حذيفة بن بدر وقصتها معروفة ومشهورة قامت من أجلها حرب داحس والغبراء التي دامت أربعين عاما .

كما يخصص / النويري في نهاية الأرب أكثر من جزء من كتابه الكبير باسم ذكر ما وصفت به العرب الخيل ويقول في أسماء الخيل مرتبة حسب سنها العرب تقول للفرس إذا وضعته أمه مهر ثم هو فلو فإذا استكمل سنة فهو حولي ثم هو في الثانية جذع وفي الثالثة ثني وفي الرابعة رباع وفي الخامسة فارع ثم هو في نهاية عمره فدك .

ويروي / ابن قتيبة في كتابه عيون الأخبار أن الخيل ثلاثة ففرس للرحمن وفرس للإنسان وفرس للشيطان فأما فرس الرحمن فالذي يربط في سبيل الله وأما فرس الشيطان فالذي يقامرون عليه ويراهنون كداحس والغبراء وذكر / الأنباري حين قال أن أفضلها مركبا وأكرمها عندنا وأشرفها إذا كان قصير الثلاث طويل الثلاث رحب الثلاث عريض الثلاث صافي الثلاث أسود الثلاث غليظ الثلاث فهو الجواد ويصلح للكر والفر وأما الثلاث القصار فالعسيب والظهر والرسغ وأما الثلاث الطوال فالأذن والخد والعنق وأما الثلاث الرحاب الجوف والمنخر واللبب وأما الثلاث العراض فالجبهة والصدر والكفل وأما الثلاث الصافيات فاللون واللسان والعين وأما الثلاث السود فالحدقة والجحفلة والحافر وأما الثلاث الغلاظ فالفخذ والوظيف والرسغ ومع هذه الأوصاف يكون حديد النفس جرىء المقدم .

الرحالة الغربيون والبحث عن الخيول العربية :-

يعد القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر فترة ازدهار الجواد العربي في ديار الغرب وفترة تسابق أسلحة الفرسان ونوادي الفروسية واسطبلات رؤساء وملوك العالم لاقتنائه كما كان الجواد العربي حجة تستر وراءها بعض ذوي المهمات الخاصة من الرحالة الغربيين في ديار العرب فإذا سئل أحدهم لماذا أنت تنتقل من قبيلة إلى أخرى وتعرض نفسك للموت والهلاك في البوادي والقفار العربية يجيبك مباشرة أنها رحلة البحث عن الخيول العربية الأصيلة ومن هؤلا الرحالة / كارلو غوارماني من إيطاليا كانت زيارته للجزيرة العربية سنة ألف وثمانمئة وثلاث وستون ميلادي وكان الروقة من عتيبة اّخر من وصل إليهم من بدو الجزيرة فيقول أنه وجدهم في حالة حرب مع / فيصل بن سعود ووصف الحرب والأحداث ولكنه بالغ في عدد الجيوش المتحاربة وفي عدد القتلى والجثث التي كانت الثعالب والعقبان تلتهم أوصالها إذ لم يكن ذلك إلا من قبيل التهويل والإثارة قال / غوارماني رحل أبناء القبيلة وهم يحاربون لاختراق صفوف الأعداء الذين كانوا يطوقونهم من كل مكان تقدم الركب مسبوقا بالفرسان تلوذ بهم النساء والأطفال والعجزة وسار في المؤخرة سبعمائة فارس يتسلحون بالبنادق واستمروا في السير أربعة أيام دون توقف إلا للإستراحة المؤقتة يواكبهم الفرسان النجديون من قبيلة قحطان ومعهم / عبدالله بن فيصل وفي اليوم الرابع فقدت القبيلة ماشيتها وستين قتيلا وجرح مئتان إلا أن المعركة الفاصلة لم تصل إلى ذروتها بعد وعندما انفصل قبيلة قحطان عن ابن سعود شن فرسان عتيبة هجوما صاعقا على السعوديون وهم أربعمائة فارس وخمسة آلاف من حملة البنادق فهزموهم جميعا قام شيخ عتيبة / ابن حميد بعد الإنتصار لتوزيع الغنائم فأعطى / غوراماني جوادا عربيا أصيلا على الرغم من أنه لم يشترك في المعركة واختار / غوارماني ثلاثة خيول أصيلة اشتراها بثلاثمائة ناقة وفي مذكرات / غوارماني وصف لأبناء العائلة السعودية وقد تنبأ لــ / عبدالعزيز بن سعود عندما شاهده صغيرا أن يكون هو فارس الجزيرة العربية المرتقب ولم يتوقف طموح / غوارماني عند هذا الحد بل طمع بزيارة أل رشيد في حائل وهم بقيادة / طلال الذي تسلم الحكم بعد وفاة / عبدالله فوجد في / طلال صفات بدوية نادرة وأساليب عجيبة في سياسة الرعية كان / طلال يعقد مجلس القضاء أمام القصر صباحا وأمام المسجد مساء كان كلما سنحت له الفرصة يعلن على الملأ أن الأيتام والأرامل أحب إليه من أهل بيته وكان يكرم من يأتيه ويعطي عطاء من لا يخشى الفقر ففي مرة جاءه رجل وأنشد قصيدة مدح فأعطاه مائة ريال وحلة وجملا وفرسا أصيلة ونجد أن / غوارماني في نهاية رحلته أنه قد حقق هدفه في شراء الخيول العربية لقد شاهد أداءها في ساحة المعركة وفي الطبيعة بين مضارب البادية قال / غوارماني أن أهل عنيزة مشهورون بشراء الأمهار من البدو ويربونها للتجارة وبيعها إلى الهند وبلاد العجم وقبيلة قحطان كانت تملك أفضل سلالات الخيول العربية أما قبيلة مطير فقد ذكر بأنها كانت تملك أعدادا كبيرة من الخيل توردها إلى سوق مدينة بريدة وتمتلك أصنافا من أجود الخيل وللخيل مرابط عند قبيلة مطير ومن أمثلة الخيول النادره كـــروش وكحيـــله, عاد / غوارماني وهو يحمل أحلى الذكريات عن كرم العرب وعن أصالة خيولهم التي جاء بقسم منها لشحنه إلى أروبا وبعد مدة كتب أخبار رحلته التي طبعت في مطبعة الآبار الفرنسيسكان طباعة متواضعة وترجمت إلى العديد من اللغات .

وهناك العديد والعديد من الرحالة أمثال / الليدي اّن بلنت الذين جابوا صحراء الجزيرة العربية للبحث عن الخيول العربية لدى أبناء القبائل واقتنائها وإن أبحاث / أبيتون و / غوارماني لها فضل كبير في لفت إنتباه أهل الغرب إلى أهمية الخيول العربية في ميدان الفروسية فهبوا لشراء أفضلها فنقلت إليهم ومنها إلى أمريكا التي جعلت في ديارها جمعية تسمى جمعية السلالات العربية الخمس .

أحب العرب الخيل وكرمتها أكثر من غيرها وكانوا يرون أنه لا عز إلا بها ولا قهر للأعداء إلا بسببها وحين جاء الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ومدحها لهم اجتمع لهم فيها حبان حب من جهة الطبع وحب من جهة الشرع حتى أن عليا كرم الله وجهه كان يمسح على جبين فرسه الميمون قبل أن يركبه بيد كريمة حانية قائلا وقيت عثرة ولا شقت لك غبرة وقد أنشد / أبو عمرو بن عبدالبر :-

أحبوا الخيل واصطبروا عليها
= فإن العز فيها والجمالا

إذا ما الخيل ضيعها أناس
= ربطناها فأشركت العيالا

نقاسمها المعيشة كل يوم
= ونكسوها البراقع والجلالا

ويصف / عباس بن مرداس السلمي جري الحصان :-

جاء كلمع البرق يسمو ناظره
= تسبح أولاه ويطفو اّخره

ولعل أفضل من أعطى شكلا للفرس النجيبة / امرؤ القيس حين قال :-

له أيطلا ظبي وساقا نعامة
= وإرخاء سرحان وتقريب تتفل

كميت يزل اللبد عن حال متنه
= كما زلت الصفواء بالمتنزل

وقال / مالك بن الريب يرثي نفسه ويذكر وفاء حصانه :-

تذكرت من يبكي علي فلم أجد
= سوى السيف والرمح الرديني باكيا

وأشقر خنذيذ يجر عنانه
= إلى الماء لم يترك له الموت ساقيا

ويروى أنه من شدة محبة العرب للخيل كان أشرافها يخدمونها بأنفسهم ولا يتكلون في القيام بخدمتها على غيرهم وقال بعض الحكماء : ثلاثة لا يأنف الشريف من خدمتهم الولد والضيف والفرس وتؤكد كتب التراث أنه كان للفروسية والفرسان عند العرب في الجاهلية والإسلام حتى وقت ليس ببعيد المقام الأكبر والمكانة الأولى بين القبائل العربية وكان الدفاع عن الضعيف والانتصار للمرأة والشهامة وغيرها من الصفات التي يفخر بها فرسانهم وكانوا يسجلون بطولاتهم بأشعارهم فتنتشر بين القبائل ويتغنى بها في الأسواق كعكاظ وفي البادية كان الناشيء من أبنائهم لا يكاد يصل الثامنة من سنه حتى يتحتم عليه ركوب الخيل ويتدرب على فن الفروسية والعرب كانوا منذ جاهليتهم فرسانا كماة تجري الفروسية في عروقهم ومن مشاهير فرسانهم / ربيعة بن مكدم حامي الظعينة و / عنتر العبسي قيل في المثل : أفرس من عنترة و / عتيبة بن الحارث سم الفرسان و / عامر بن مالك ملاعب الأسنة و / زيد الخيل و / عامر بن الطفيل و / عمر بن معد يكرب الزبيدي و / المهلهل بن ربيعة و / دريد بن الصمة الذي لا يشق له غبار و / أبو محجن الثقفي وقصته مع زوج / سعد في معركة القادسية والذي يقول :-

كفى حزنا أن تطرد الخيل بالقنا
= وأترك مشدودا عليّ وثاقيا

ومن فرسان العرب المتقدمين منهم / ذيب بن شالح بن هدلان الخنفري القحطاني و / تريحيب بن شري بن بصيص المطيري و / شليويح العطاوي العتيبي و / جديع بن هذال العنزي و / ساجر الرفدي و / عقاب العواجي و / ضاري بن طواله الشمري و / منصور الطويل العجمي و / زيد بن حلبان الهاجري وغيرهم الكثر .

وختام إن الباحثين الغربين توصلوا ومن خلال دراساتهم وأبحاثهم أن أساس وأصل الفروسية عند الغربيين كان صدى للفروسية العربية قال العلامة / بيكلسون لقد خالط الغربيون العرب واحتكوا بالمسلمين زمنا طويلا في الشام وعايشوهم أزمانا طوالا في أسبانية وصقلية نستشف من هذا الكلام أن شهامة الفرسان ومغامراتهم وإنقاذ العذارى من السبي كل هذه صفات عربية وقد أطلق عليها في أروبا كلمة نبل يضاف إلى ذلك أن التاريخ قد رسم شخصية الفارس العربي من خلال صورة مستمدة من شخصية المجاهد في سبيل إعلاء كلمة الله كلمة الحق والإيمان فهو متعفف متعال لا يحب أن يلجأ إلى الخداع أو الحيلة ويفضل الاستشهاد الصريح القاتل على أي تنازل عن فكرة أو موقف أو عقيدة هذه الشخصية المطلقة في مفاهيمها وفي مثلها وقيمها وسلوكها تعترضها في الحياة المحنة تلو المحنة وكانت الحياة العربية تستهوي الفنانين والأدباء الغربيين وكتاب السناريوهات السينمائة كما يجد فيها الممثلون متعتهم لتقمص الشخصيات الشرقية وتقليد شيوخ القبائل العربية ومن هؤلاء الممثل الأمريكي / فالنتينو الذي اشتهر بتمثيل وإخراج الأفلام التي تصور الحياة العربية ومن هذه الأفلام التي مثل فيها / فالنتينو فيلم ابن الشيخ . هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

خيَّال الغلباء
27 - 12 - 2009, 21:01
بسم الله الرحمن الرحيم

الخيل في القرآن الكريم :-

قال الله تعالى : ( وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحاً * فَالمُورِيَاتِ قَدْحاً * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحاً * فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعاً * فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعاً * إِنّ الإنسانَ لِرَبّهِ لَكَنُودٌ * وَإِنّهُ عَلَىَ ذَلِكَ لَشَهِيدٌ * وَإِنّهُ لِحُبّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ * أَفَلاَ يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ * وَحُصّلَ مَا فِي الصّدُورِ * إِنّ رَبّهُم بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لّخَبِيرٌ )
أخرج / البزار و / ابن المنذر و / ابن أبي حاتم و / الدارقطني في الأفراد و / ابن مردويه عن / ابن عباس قال ‏:‏ ( بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم خيلا فاستمرت شهرا لا يأتيه منها خبر فنزلت ‏: { ‏والعاديات ضبحا‏ }‏ ضبحت بأرجلها ولفظ / ابن مردويه ضبحت بمناخيرها ‏{ ‏فالموريات قدحا ‏}‏ قدحت بحوافرها الحجارة فأورت نارا ‏{ ‏فالمغيرات صبحا ‏}‏ صبحت القوم بغارة ‏{‏ فأثرن به نقعا‏ }‏ أثارت بحوافرها التراب ‏{ ‏فوسطن به جمعا‏ }‏ صبحت القوم جميعا‏ .

وقال الله تعالى : ( وَلاَ يَحْسَبَنّ الّذِينَ كَفَرُواْ سَبَقُوَاْ إِنّهُمْ لاَ يُعْجِزُونَ * وَأَعِدّواْ لَهُمْ مّا اسْتَطَعْتُمْ مّن قُوّةٍ وَمِن رّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوّ اللّهِ وَعَدُوّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ )

وقال الله تعالى : ( وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )

وقال الله تعالى : ( وَمَآ أَفَآءَ اللّهُ عَلَىَ رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَآ أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلاَ رِكَابٍ وَلَـَكِنّ اللّهَ يُسَلّطُ رُسُلَهُ عَلَىَ مَن يَشَآءُ وَاللّهُ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * مّآ أَفَآءَ اللّهُ عَلَىَ رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَىَ فَلِلّهِ وَلِلرّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىَ وَالْيَتَامَىَ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السّبِيلِ كَيْ لاَ يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الأغْنِيَآءِ مِنكُمْ وَمَآ آتَاكُمُ الرّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُواْ وَاتّقُواْ اللّهَ إِنّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَاب ) ( سورة الحشر اّية : 6 ) ( الفيء كلُ مال أُخذ من الكفّار من غير قتال والوجيف هو عدو الفرس السريع .

وقال الله تعالى : ( وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنّهُ أَوّابٌ * إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيّ الصّافِنَاتُ الْجِيَادُ * فَقَالَ إِنّيَ أَحْبَبْتُ حُبّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبّي حَتّىَ تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ * رُدّوهَا عَلَيّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِالسّوقِ وَالأعْنَاقِ )

أكرم الله عزّ وجل الخيل حيث ورد ذكرها في عدة مواضع من القرآن الكريم واعتبرها من مصادر القوة والجاه ومتاع الحياة الدنيا .

ويقول الله سبحانه وتعالى : { زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ } ( سورة آل عمران : اّية : 14 ) والخيل المسوَّمة كما قال / ابن عباس " هي الراعية والمطهمة الحسان ".

وأورد / ابن كثير في تفسيره هذه الآية قول النّبي صلى الله عليه وسلم : { ارْمُوا وَارْكَبُوا وَلَأَنْ تَرْمُوا أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ تَرْكَبُوا } ( سنن / الترمذي الحديث رقم : 1561 )

كما قال تعالى مخاطباً إبليس عندما سأل الله أن يجعله من المُنْظَرين : { قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنّ جَهَنّمَ جَزَآؤُكُمْ جَزَاءً مّوْفُوراً * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأمْوَالِ والأولادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشّيْطَانُ إِلاّ غُرُوراً * إِنّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَىَ بِرَبّكَ وَكِيلاً } ( سورة الإسراء اّية : 64 ) ( واستفزز : ادعوا واستثير بصوتك : قيل باللهو والغناء اجلب عليهم بخيلك ورجلك : أحمل عليهم بجنودك خيّالتهم ورِجْلَتَهُم أي الراكبين والسائرين على أرجلهم )

وقال عز من قائل : { وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ } ( سورة النحل اّية : 8 )

كما ذكر الله سبحانه وتعالى الخيل في خبر سيدنا / سليمان وكيف شغلته بجمالها والتأمل فيها عن الذكر والصلاة : { إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ (31) فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَاب } ( سورة ص اّية : 31 - 32 ) والخيل الصافنات أي التي تقف على ثلاثة قوائم وطرف حافر الرابعة أو هي الجياد السِراع )

الخيل في الأمثال العربية :-

وردت في الخيل أمثال عربية كثيرة مما يدل على عناية العرب بالخيل حتى صارت مضرب المثل لديهم قالت العرب :-

- الخيل ميامين : أي مباركات من اليمن والبركة .

- الخيل أعلم بفرسانها : يضرب المثل للرجل الذي يظن أن عنده غناء ( فائدة ) ولكنه لا غناء عنده كما يضرب مثلا في العلم بالأمر ومعرفته .

- ومن كلمات نبينا محمد صلى الله عليه وسلم : ( يا خيل الله اركبي ) أي هذه الخيول وفرسانها خارجه لله وفي سبيل الله .

- أبصر من فرس : لحدة بصره .

- أتبع الحصان لجامه : يضرب مثلا للرجل الذي بدأ امرا ولم يكمله .

- أتعب من رائض مهر : لما يبذله من جهد في الترويض .

- أسرع من فريق الخيل : كناية عن السرعه والانجاز .

- أسرع من فرس بهيماء : تصغير أبهم وهو حلكة اللون في غلس ( ظلام حالك ) يضرب مثلا لحدة السمع .

- أشد من فرس : يضرب مثلا للصبر والقوة .

- أكرم الخيل أجزعها من السوط : أي الفرس الكريمة تحرص أن لا ينالها الضرب لأن فيه مذلة فهي لذلك لا تحوج فارسها إلى استعمال سوطه لأنها تنجز ما يراد منها من دون أن تدفع إليه ويضرب المثل للشخص الكريم الخلق الحريص على أن لا يهان أو يقرع .

- إن لكل جواد كبوة : أي عثرة والمعنى أن الكريم أو الشريف ينبغي أن لا يذم إذا وقعت منه هفوة .

- تركته على مثل خد الحصان : أي على طريق واضح .

- جاء وقد لفظ لجامه : يضرب المثل لعدم المبالاة والانفلات والتحدي التام .

- جري المذكيات غلاب : المذكيات من الخيل ما كملت قوته وغلاب أي غالب على غيره ويضرب المثل للمتفوق الذي لا يدانيه أحد .

- الخيل تجري على مساويها : ( مساويها أي عيوبها ) والمعنى أن الخيل وإن كانت بها عيوب فإن كرمها وعزة نفسها تحملها على الركض وكذلك الرجل الكريم يحمل نفسه على المحمل الحسن على ما به من هنات وعيوب .

- ليس الفرس بجلة وبرقعة : ( البجل ما يوضع على الدابة لتصان به والبرقع : قناع الدواب أو لباسه ) ويضرب المثل أن الرجل بجوهره وليس بمظهره .

- هما كفرسي رهان : يضرب مثلا للمتساوين في الفضل أو القوة .

- إن العصا من العصية : والعصا اسم فرس أمها فرس اسمها العصية ويدل المثل على عامل الوراثة وأن الفرع يؤثر فيه الأصل .

وجاء في الأمثال الشعبية مرتبطا بالخيل ما يلي :-

- عجزت الفرسان عنها وتلقاها أبا الحصين أبو الحصين الثعلب ويعني المثل : أن الأمر الخطير قد يعجز عنه الكبار ويحاول الصغار القيام به .

- الفرس من خيالها والمرة من رجالها : أي تعرف جودة الفرس وأصالتها من أصالة فارسها وكذلك أخلاق المرأة - زوجة أو ابنة أو أختا – من تصرف ولي أمرها .

- كرامة الفرس الأصيل ركوبها : يعني إكرام الفرس في ركوبها وتدريبها وهو الغرض من اقتنائها .

- كنه كاسب الكحيلة : كنه : كأنه والكحيلة فرس من عتاق الخيل أي كأنه فاز في السباق على الكحيلة ويضرب المثل لمن يبالغ في شعوره بالزهو والعجب بنفسه .

- لزا الخيل يطلع السابق : ( أي إجهدها في العدو ليعرف السباق منها ) اللزا : الميدان واللز : الاقتراب والالتصاق بالخيل الجارية أي لا تحكم على الأمر أو الشخص إلا بعد الاختبار .

- لولا خيلهم طرحناهم : طرحناهم : أسقطناهم على الأرض والخيل هنا رمز للقوة والمنعة .

- ما ترفع الخيل من راب دمه : أي أن الخيل لا تنجي من حانت منيته أي لا منجاة من قدر الله .

- ما يعرف للخيل إلا ركابه : أي لا يستطيع القيام بهذا الأمر إلا صاحبه المتخصص فيه .

- مع الخيل يا شقرا : أي مثل الفرس المسماة ( شقرا ) والتي تتبع الخيل أينما سارت ويدل المثل على السلبية والأمعة يضرب للشخص ينساق مع كل رأي أو دعوة دون معرفة أو علم .

- مغسل ضرع الحصان : أي أن من يغسل ضرع الحصان لا يسلم من نجاسة بوله وأجرته على ذلك لا تكفي لطهارته ويضرب المثل لمن يضع نفسه في مواقف هو في غنى عنها . هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف يسير مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .