Untitled 1
 
  10 جيجا انترنت + 20 جيجا إضافية مجاناً (اخر مشاركة : دعاء امين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تطبيقات المرابحة والمشاركة بنظام الإعتمادات المستندية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          المحاسب الحكومى وتطبيقات المعايير الدولية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          مشاكل حسابات المخـزون (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          السجل البيئي - مكوناته ، قياساته وكيفية إعداده (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          أساسيات التسويق والبيع التأميني (تسويق خدمات التأمين) (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          مهارات التعامل مع التجارة الخارجية و مجلس التعاون الخليجى GCC (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          اشترك بإحدى باقات كويك نت وادخل السحب على أجهزة ذكية (اخر مشاركة : دعاء امين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 53 )           »          المعاييــر الدوليــة الحديثــة للرقـابـة والمـراجعــة الداخليــة (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 55 )           »          بناء مهارات المحاسبين حديثى التعيين (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 48 )           »         
 

 
العودة   منتديات سبيع الغلباء > منتدى تاريخ الجزيرة العربية > تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية
 

تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية تجد في هذا المنتدى كل ما يتعلق بالمدن والمحافظات التي تقع في الجزيرة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 31 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Post رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 27 - 03 - 2009 - 20:23 ]

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

تأملات في كتاب الكعبة المشرّفة : عمارة وكسوة 2-3 د . محمد بن سعد الشويعر



وكان المؤلف مهتماً بتوضيح ما تدل عليه ، الرسومات والأشكال ، وتاريخها وتكوينها ، ففي ص 46 رسم يدوي بالألوان ، يرمز للحرم المكي ، وأبوابه ومآذنه القديمة قبل التوسعة ، ومن ص 48 وما بعدها تحدث عن بناء الكعبة قبل إبراهيم الخليل : بناء الملائكة للكعبة المشرفة ، تم بناء آدم عليه السلام ، ثم بناء شيث بن آدم ، ثم من ص 54 تحدث عن بناء إبراهيم عليه السلام ، مبتدئاً برسم منمنم للكعبة ، وحولها المطاف من رسم أحد الرسامين المسلمين ، وهي محفوظة في المتحف الإسلامي التركي في استامبول ، ثم رسم آخر للكعبة ومكة في عهد قصي بن كلاب الذي جمع قريش وأسكنهم حول الكعبة ، وبناء دار الندوة ص 61، وأعقبها في ص 64 - 65، برسم تقريبي للكعبة المفطمة ، ومكة في عهد قريش ، بعد أن أعادت بناء الكعبة ، واقتصرت في البناء عن أساس إبراهيم عليه السلام من الناحية الشمالية .

ومن ص 67 جاء الفصل الرابع : الكعبة في عهد الرسول والخلفاء الراشدين ، فتحدث عن تحويل القبلة ، وعن الكعبة المشرفة عام الفتح ، وعن العناصر المعمارية للكعبة ، وفي ص 70 - 71 أورد رسماً لجبل النور في مكة ، وتحته قافلة من قوافل الحجاج ، والرسم من عمل الرسام العالمي : إتيان رينيه ، الذي حج وقام بعمل رسومات عديدة : لمكة والمدينة .

وفي ص 73 جاء الفصل الخامس : عمارة الكعبة في العصر الأموي ، جاء فيه عمارة عبدالله بن الزبير ، وعمارة عبدالملك بن مروان ، للكعبة في عام 73هـ - 692م، ووصف للأعمال المعمارية في الكعبة ، حتى نهاية العصر الأموي إلا أنه لم يتوسع في عصر الوليد . وفي ص 76 صورة لأحد الأعمدة الخشبية الثلاثة التي تحمل سقفي الكعبة يعود لعام 64هـ - 684م في عهد عبدالله بن الزبير ، عندما أعاد بناء الكعبة ، وقد بقيت هذه الأعمدة الثلاثة داخل الكعبة ، حتى عام 1417هـ - 1996م، وهو محفوظ في معرض : عمارة الحرمين الشريفين بمكة ، وأعقب ذلك في ص 78 - 79 برسم تقريبي للكعبة في عهد عبدالله بن الزبير ، حيث أعادها على قواعد إبراهيم الخليل ، وهي بهذا الوضع : من أعمال الرسام : د . عبدالملك ماستر .

وفي الصفحات 80 - 85 الفصل السادس : تحدث عن الأعمال المعمارية في الكعبة المشرفة في العصر العباسي ، وفي ص 86 صورة ملونة لقفل باب الكعبة ، مصنوع من الحديد المكفت بالذهب والفضة ، في عهد السلطان : فرج بن برقوق ، في شهر جمادى الأولى عام 804هـ - 1401م، وزينت جوانبه بآيات من القرآن الكريم ، مع اسمه ، طول المفتاح 50 سم، محفوظ في متحف طوب قابي باستامبول .

وفي ص 89 رسوم لأربعة مفاتيح لإقفال باب الكعبة ، في سنوات مختلفة ، وقديمة منها في عام 659هـ وطول المفتاح 28.5 سم.

وفي ص 94 - 112، من الفصل الثامن عن عمارة : الكعبة في العصر العثماني ، بدأ ذلك بصورة لباب الكعبة ، صنع بأمر السلطان مراد الرابع ، صنع في مكة وصفح بالفضة المطلية بالذهب ، وركب عام 1045هـ - 1635م. معروض في المتحف الوطني بالرياض ، وفي ص 98 قفل ومفتاح باب الكعبة ، مصنوع من الفضة المطلية بالذهب ، من عهد السلطان إبراهيم الأول عام 1056هـ 1646م، مكتوب عليه آيات قرآنية ، وزخارف نباتية طوله 25 سم.

وفي ص 100 - 101 قفل في عهد السلطان بايزيد الثاني صنع في 915هـ - 1509م، مكتوب عليه البسملة ودعاء ، وعلى الجانب الأيسر أدعية ، محفوظ في متحف طوب قابي ، باستامبول ، والثاني قفل من الحديد ، لباب الكعبة صنع في عهد السلطان أحمد الأول 1023هـ - 1614م. ثم ذكر أنواعهاً من الأقفال ، والإصلاحات والترميم في الكعبة ، وطوقاً من الذهب للحجر الأسود ، وميزاب الذهب الذي صنع في عهد السلطان عبدالمجيد عام 1273هـ - 1856م، وركب في الكعبة عام 1276هـ - 1859م، وبقي في الكعبة ، حتى تم تغييره في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد سنة 1417هـ - 1996هـ، وهو محفوظ في معرض عمارة الحرمين الشريفين بمكة .

ولم يذكر أعمالاً في الكعبة ، في العصر العباسي ، وإنما هي ترميمات ، ولعلهم أخذوا برأي الإمام مالك الذي نهى الرشيد عن إعادة عمارة الكعبة قائلاً : ( ناشدتك الله ، لا تجعل بيت الله ملعبة للملوك لا يشاء أحد منهم أن يغيره إلا غيره ، فتذهب هيبته في قلوب الناس ). أما ابنه الأمير محمد بن هارون الرشيد فقد أرسل في عام 194هـ - 810م لعامله على مكة (18000) دينار ثمانية عشر ألف دينار ليضرب بها صفائح الذهب على باب الكعبة ، فضربت عليه (ص82).

وفي الفصل التاسع من ص 112 بدأ الحديث : عن الأعمال العمارية في العصر السعودي ، أورد صورة لباب الكعبة الذي صنع بأمر الملك عبدالعزيز سنة 1363هـ - 1943م، ورُكب عليها بدلاً من باب السلطان مراد الرابع عام 1266هـ وهو محفوظ الآن في معرض عمارة الحرمين الشريفين بمكة ، وهو أول باب لكعبة في العهد السعودي ، والمعرض في أم الجود .

وفي سنة 1351هـ - 1932م قام الملك عبدالعزيز بوضع القطعة المكسورة من الحجر الأسود في مكانها بعد معالجتها ، وكذلك أمر جلالته ، بإصلاح شاذروان الكعبة وإحكامه جيداً ، وفي ص 114 استعرض أعمال الملك عبدالعزيز في الأمن وراحة الحجاج والتعمير ، وفي عام 1352هـ - 1933م كسا الملك الكعبة ، كما كسيت في عام 1355هـ بكسوة حمراء من الداخل ، وفي عام 1364هـ رُكب الباب الذي أمر به الملك ، وقد وصفه وما يتحلى به : متانة وصناعة وزخرفة ، ومقابض علاوة على الآيات الكريمات التي كتبت عليه ، واعتبره من مفاخر عهده .

ثم ذكر الأعمال التي جدت في الكعبة والمسجد الحرام في عهد الملك سعود ، وفي الحجر الأسود ، وتركيب طوق الغضة عليه ، وترميم سقف الكعبة ووضع مرابيع الخشب الجاوي في أعمال الترميم .

ثم في ص 126 تحدث عن أعمال الملك فيصل في الكعبة المشرفة ، ومن أبرزها الاهتمام بمقام إبراهيم ووضعه الأخير بالبلور . وفي ص 132، ذكر شيئاً عن أعمال الملك خالد في الكعبة ، ومن أبرزها باب الكعبة وتصفيحه بالذهب ، وما فيه من البذل السخي والزخرفة والحفر بالذهب ، بأشكال بديعة وآيات كريمة ، ومباشرة غسلها ، وفي عام 1397هـ - 1976م أمر بصنع وتركيب سلم داخل الكعبة ، دائري الشكل من الألمنيوم القوي ، مكون من خمسين درجة بدلاً من السلم الخشبي .

وفي ص 142 تحدث عن الترميم الشامل للكعبة ، بتوجيهات ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز ، فانتقى أجود الأخشاب نوعاً وجودة ، وأغلاها ثمناً ، لسقف الكعبة في ترميمها ، وكانت أجودها من غابات بورما ، بعد أن طافت اللجنة المكلفة بهذه المهمة ، في بلاد الأشجار ذات الجودة العالية ، وهي لجنة فنية أمر بها الملك فهد ، فكانت أشجار ( التيك ) حيث عولجت هذه الأشجار في موطنها ، ثم في المملكة بعناية فائقة ، وإنفاق سخي . وقد توسع المؤلف في الحديث عن الترميم في عهد الملك فهد ، والجهود المبذولة في ترميم جدران الكعبة الداخلية ، وتجديد السقف والأعمدة ، والميزاب المجدد للكعبة ، الذي تم في عهد الملك فهد وتركيبه ، مع الترميم الكامل للكعبة .

ولما كان ابن جبير في رحلته للحج عام 578 هـ 1182م : فإنه قد ذكر في رحلته تلك التي دامت عامين وهو في مكة عن مطر غزير نزل في مكة ، حتى أن بعض الناس يطوف سباحة ، وأنه نزل بمكة والمدينة صواعق على مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعلى الكعبة ، أثر في جانب منها .. فلم أجده أشار إلى ذلك .

ثم في ص 156 تحدث عن أعمال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله في الحرم والكعبة ، ودخل في ص 168في الباب الثاني عن كسوة الكعبة ، بادئاً بما قبل الإسلام ، وفي العصر المملوكي الذي تميزت فيه صناعة كسوة الكعبة ونماذج من القطع المحفوظة في متحف صوب قابي ، باستانبول ورقمها 1646 - 13. أما في ص 168 فالكسوة نوع من جلود الحيوانات ، تسمى الأنطاع ، مستطيلة الشكل ويحفظ ببعضها مع بعض ، ولا كتابات عليها ، تكسى بها الكعبة في الجاهلية بعد دبغها ، وكانت تلك الكساوي لا تنزع ، بل بعضها فوق بعض حتى تبلى فيرمى البالي ويبقى الصالح ، ليجعل فوقه الكساوي المتبرع بها مجدداً ... للحديث صلة .

من كسى الكعبة في الجاهلية ؟

جاء في أخبار مكة للأزرقي ، بأنه يروي بسنده إلى أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن سب أسعد الحميري ، وهو تبع .. وكان أول من كسى الكعبة ، قال محمد بن إسحاق ، بلغني عن غير واحد من أهل العلم ، أن أول من كسى الكعبة كاملة ، تبع وهو أسعد ، أُري في المنام أنه يكسوها فكساها الانطاع ، - جمع نطع - وهو بساط من الأديم أي الجلد .

ثم أُري أن يكسوها ، فكساها الوصايل وهي ثياب حيرة من عصب اليمن ، وجعل لها باباً يغلق .

قال المديني : لما كان تبع بالدف من جمدان ، بيد أمج وعسفان ، دفت بهم دوابهم وأظلمت الأرض عليهم ، فدعا أحباراً من أهل الكتاب كانوا معه ، فسألهم ، فقال : هل هممت لهذا البيت بشيء ؟ قال : أردت أن أهدمه قالوا : فانو له خيراً أن تكسوه ، وتنحر عنده ، ففعل فانجلت عنهم الظلمة ، وإنما سمي الدف ، من أجل ذلك .

قال ابن إسحاق : فسار حتى إذا كان بالدفّ من جمدان ، دفت بهم الأرض ، وغشيتهم ظلمة شديدة ، وريح فدعا أحباراً كانوا معه من أهل الكتاب ، فسألهم فقالوا : هل هممت لهذا البيت بسوء . فأخبرهم بما قاله له الهذليون ، وبما أراد أن يفعل ، فقالت الأحبار : والله ما أرادوا إلا هلاكك وهلاك قومك ، قال : فما الحيلة ؟

قالوا : تنوي خيراً ، لأن هذا البيت بيت الله الحرام ، ولم يرده أحد قط بسوء إلا هلك .

قال : فماذا ترون ؟ قالوا : تنوي له خيراً ، أن تعظمه وتكسوه ، وتنحر عنده ، وتحسن إلى أهله ففعل فانجلت عنهم الظلمة ، وسكنت عنهم الريح ، وانطلقت بهم ركابهم ودوابهم .

فأمر تبع بالهذليين ، فضربت أعناقهم وصلبهم ، وإنما كانوا فعلوا ذلك حسداً لقريش على ولايتهم البيت . ثم سار تبع حتى قدم مكة ، فأقام بها أياماً ينحر فيه كل يوم مائة بدنه ، لا يأخذ منها أحد شيئاً ، ولا يكل ممن في عسكره لها شيئاً ، يردها الناس ، فيأخذون منها حاجتهم ، ثم تقع الطير وتأكل ثم تنتابها السباع ، إذا أمست ، يفعل ذلك كل يوم ، مدة إقامته ، ثم كسا البيت كسوة كاملة ، وجعل لها باباً يغلق ، ولم يكن يغلق قبل ذلك ، وأورد أبياتاً له في إقامته شهراً ، ينحر للعامة ، وعن كسوة البيت ثم تعظيمه . ( أخبار مكة للأزرقي 1: 133 - 134 ). منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .[/align]

http://www.al-jazirah.com.sa/276827/ar4d.htm

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 32 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Post رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 30 - 03 - 2009 - 21:35 ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خيَّال الغلباء مشاهدة المشاركة
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

تأملات في كتاب الكعبة المشرّفة : عمارة وكسوة 2-3 د . محمد بن سعد الشويعر



وكان المؤلف مهتماً بتوضيح ما تدل عليه ، الرسومات والأشكال ، وتاريخها وتكوينها ، ففي ص 46 رسم يدوي بالألوان ، يرمز للحرم المكي ، وأبوابه ومآذنه القديمة قبل التوسعة ، ومن ص 48 وما بعدها تحدث عن بناء الكعبة قبل إبراهيم الخليل : بناء الملائكة للكعبة المشرفة ، تم بناء آدم عليه السلام ، ثم بناء شيث بن آدم ، ثم من ص 54 تحدث عن بناء إبراهيم عليه السلام ، مبتدئاً برسم منمنم للكعبة ، وحولها المطاف من رسم أحد الرسامين المسلمين ، وهي محفوظة في المتحف الإسلامي التركي في استامبول ، ثم رسم آخر للكعبة ومكة في عهد قصي بن كلاب الذي جمع قريش وأسكنهم حول الكعبة ، وبناء دار الندوة ص 61، وأعقبها في ص 64 - 65، برسم تقريبي للكعبة المفطمة ، ومكة في عهد قريش ، بعد أن أعادت بناء الكعبة ، واقتصرت في البناء عن أساس إبراهيم عليه السلام من الناحية الشمالية .

ومن ص 67 جاء الفصل الرابع : الكعبة في عهد الرسول والخلفاء الراشدين ، فتحدث عن تحويل القبلة ، وعن الكعبة المشرفة عام الفتح ، وعن العناصر المعمارية للكعبة ، وفي ص 70 - 71 أورد رسماً لجبل النور في مكة ، وتحته قافلة من قوافل الحجاج ، والرسم من عمل الرسام العالمي : إتيان رينيه ، الذي حج وقام بعمل رسومات عديدة : لمكة والمدينة .

وفي ص 73 جاء الفصل الخامس : عمارة الكعبة في العصر الأموي ، جاء فيه عمارة عبدالله بن الزبير ، وعمارة عبدالملك بن مروان ، للكعبة في عام 73هـ - 692م، ووصف للأعمال المعمارية في الكعبة ، حتى نهاية العصر الأموي إلا أنه لم يتوسع في عصر الوليد . وفي ص 76 صورة لأحد الأعمدة الخشبية الثلاثة التي تحمل سقفي الكعبة يعود لعام 64هـ - 684م في عهد عبدالله بن الزبير ، عندما أعاد بناء الكعبة ، وقد بقيت هذه الأعمدة الثلاثة داخل الكعبة ، حتى عام 1417هـ - 1996م، وهو محفوظ في معرض : عمارة الحرمين الشريفين بمكة ، وأعقب ذلك في ص 78 - 79 برسم تقريبي للكعبة في عهد عبدالله بن الزبير ، حيث أعادها على قواعد إبراهيم الخليل ، وهي بهذا الوضع : من أعمال الرسام : د . عبدالملك ماستر .

وفي الصفحات 80 - 85 الفصل السادس : تحدث عن الأعمال المعمارية في الكعبة المشرفة في العصر العباسي ، وفي ص 86 صورة ملونة لقفل باب الكعبة ، مصنوع من الحديد المكفت بالذهب والفضة ، في عهد السلطان : فرج بن برقوق ، في شهر جمادى الأولى عام 804هـ - 1401م، وزينت جوانبه بآيات من القرآن الكريم ، مع اسمه ، طول المفتاح 50 سم، محفوظ في متحف طوب قابي باستامبول .

وفي ص 89 رسوم لأربعة مفاتيح لإقفال باب الكعبة ، في سنوات مختلفة ، وقديمة منها في عام 659هـ وطول المفتاح 28.5 سم.

وفي ص 94 - 112، من الفصل الثامن عن عمارة : الكعبة في العصر العثماني ، بدأ ذلك بصورة لباب الكعبة ، صنع بأمر السلطان مراد الرابع ، صنع في مكة وصفح بالفضة المطلية بالذهب ، وركب عام 1045هـ - 1635م. معروض في المتحف الوطني بالرياض ، وفي ص 98 قفل ومفتاح باب الكعبة ، مصنوع من الفضة المطلية بالذهب ، من عهد السلطان إبراهيم الأول عام 1056هـ 1646م، مكتوب عليه آيات قرآنية ، وزخارف نباتية طوله 25 سم.

وفي ص 100 - 101 قفل في عهد السلطان بايزيد الثاني صنع في 915هـ - 1509م، مكتوب عليه البسملة ودعاء ، وعلى الجانب الأيسر أدعية ، محفوظ في متحف طوب قابي ، باستامبول ، والثاني قفل من الحديد ، لباب الكعبة صنع في عهد السلطان أحمد الأول 1023هـ - 1614م. ثم ذكر أنواعهاً من الأقفال ، والإصلاحات والترميم في الكعبة ، وطوقاً من الذهب للحجر الأسود ، وميزاب الذهب الذي صنع في عهد السلطان عبدالمجيد عام 1273هـ - 1856م، وركب في الكعبة عام 1276هـ - 1859م، وبقي في الكعبة ، حتى تم تغييره في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد سنة 1417هـ - 1996هـ، وهو محفوظ في معرض عمارة الحرمين الشريفين بمكة .

ولم يذكر أعمالاً في الكعبة ، في العصر العباسي ، وإنما هي ترميمات ، ولعلهم أخذوا برأي الإمام مالك الذي نهى الرشيد عن إعادة عمارة الكعبة قائلاً : ( ناشدتك الله ، لا تجعل بيت الله ملعبة للملوك لا يشاء أحد منهم أن يغيره إلا غيره ، فتذهب هيبته في قلوب الناس ). أما ابنه الأمير محمد بن هارون الرشيد فقد أرسل في عام 194هـ - 810م لعامله على مكة (18000) دينار ثمانية عشر ألف دينار ليضرب بها صفائح الذهب على باب الكعبة ، فضربت عليه (ص82).

وفي الفصل التاسع من ص 112 بدأ الحديث : عن الأعمال العمارية في العصر السعودي ، أورد صورة لباب الكعبة الذي صنع بأمر الملك عبدالعزيز سنة 1363هـ - 1943م، ورُكب عليها بدلاً من باب السلطان مراد الرابع عام 1266هـ وهو محفوظ الآن في معرض عمارة الحرمين الشريفين بمكة ، وهو أول باب لكعبة في العهد السعودي ، والمعرض في أم الجود .

وفي سنة 1351هـ - 1932م قام الملك عبدالعزيز بوضع القطعة المكسورة من الحجر الأسود في مكانها بعد معالجتها ، وكذلك أمر جلالته ، بإصلاح شاذروان الكعبة وإحكامه جيداً ، وفي ص 114 استعرض أعمال الملك عبدالعزيز في الأمن وراحة الحجاج والتعمير ، وفي عام 1352هـ - 1933م كسا الملك الكعبة ، كما كسيت في عام 1355هـ بكسوة حمراء من الداخل ، وفي عام 1364هـ رُكب الباب الذي أمر به الملك ، وقد وصفه وما يتحلى به : متانة وصناعة وزخرفة ، ومقابض علاوة على الآيات الكريمات التي كتبت عليه ، واعتبره من مفاخر عهده .

ثم ذكر الأعمال التي جدت في الكعبة والمسجد الحرام في عهد الملك سعود ، وفي الحجر الأسود ، وتركيب طوق الغضة عليه ، وترميم سقف الكعبة ووضع مرابيع الخشب الجاوي في أعمال الترميم .

ثم في ص 126 تحدث عن أعمال الملك فيصل في الكعبة المشرفة ، ومن أبرزها الاهتمام بمقام إبراهيم ووضعه الأخير بالبلور . وفي ص 132، ذكر شيئاً عن أعمال الملك خالد في الكعبة ، ومن أبرزها باب الكعبة وتصفيحه بالذهب ، وما فيه من البذل السخي والزخرفة والحفر بالذهب ، بأشكال بديعة وآيات كريمة ، ومباشرة غسلها ، وفي عام 1397هـ - 1976م أمر بصنع وتركيب سلم داخل الكعبة ، دائري الشكل من الألمنيوم القوي ، مكون من خمسين درجة بدلاً من السلم الخشبي .

وفي ص 142 تحدث عن الترميم الشامل للكعبة ، بتوجيهات ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز ، فانتقى أجود الأخشاب نوعاً وجودة ، وأغلاها ثمناً ، لسقف الكعبة في ترميمها ، وكانت أجودها من غابات بورما ، بعد أن طافت اللجنة المكلفة بهذه المهمة ، في بلاد الأشجار ذات الجودة العالية ، وهي لجنة فنية أمر بها الملك فهد ، فكانت أشجار ( التيك ) حيث عولجت هذه الأشجار في موطنها ، ثم في المملكة بعناية فائقة ، وإنفاق سخي . وقد توسع المؤلف في الحديث عن الترميم في عهد الملك فهد ، والجهود المبذولة في ترميم جدران الكعبة الداخلية ، وتجديد السقف والأعمدة ، والميزاب المجدد للكعبة ، الذي تم في عهد الملك فهد وتركيبه ، مع الترميم الكامل للكعبة .

ولما كان ابن جبير في رحلته للحج عام 578 هـ 1182م : فإنه قد ذكر في رحلته تلك التي دامت عامين وهو في مكة عن مطر غزير نزل في مكة ، حتى أن بعض الناس يطوف سباحة ، وأنه نزل بمكة والمدينة صواعق على مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعلى الكعبة ، أثر في جانب منها .. فلم أجده أشار إلى ذلك .

ثم في ص 156 تحدث عن أعمال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله في الحرم والكعبة ، ودخل في ص 168في الباب الثاني عن كسوة الكعبة ، بادئاً بما قبل الإسلام ، وفي العصر المملوكي الذي تميزت فيه صناعة كسوة الكعبة ونماذج من القطع المحفوظة في متحف صوب قابي ، باستانبول ورقمها 1646 - 13. أما في ص 168 فالكسوة نوع من جلود الحيوانات ، تسمى الأنطاع ، مستطيلة الشكل ويحفظ ببعضها مع بعض ، ولا كتابات عليها ، تكسى بها الكعبة في الجاهلية بعد دبغها ، وكانت تلك الكساوي لا تنزع ، بل بعضها فوق بعض حتى تبلى فيرمى البالي ويبقى الصالح ، ليجعل فوقه الكساوي المتبرع بها مجدداً ... للحديث صلة .

من كسى الكعبة في الجاهلية ؟

جاء في أخبار مكة للأزرقي ، بأنه يروي بسنده إلى أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن سب أسعد الحميري ، وهو تبع .. وكان أول من كسى الكعبة ، قال محمد بن إسحاق ، بلغني عن غير واحد من أهل العلم ، أن أول من كسى الكعبة كاملة ، تبع وهو أسعد ، أُري في المنام أنه يكسوها فكساها الانطاع ، - جمع نطع - وهو بساط من الأديم أي الجلد .

ثم أُري أن يكسوها ، فكساها الوصايل وهي ثياب حيرة من عصب اليمن ، وجعل لها باباً يغلق .

قال المديني : لما كان تبع بالدف من جمدان ، بيد أمج وعسفان ، دفت بهم دوابهم وأظلمت الأرض عليهم ، فدعا أحباراً من أهل الكتاب كانوا معه ، فسألهم ، فقال : هل هممت لهذا البيت بشيء ؟ قال : أردت أن أهدمه قالوا : فانو له خيراً أن تكسوه ، وتنحر عنده ، ففعل فانجلت عنهم الظلمة ، وإنما سمي الدف ، من أجل ذلك .

قال ابن إسحاق : فسار حتى إذا كان بالدفّ من جمدان ، دفت بهم الأرض ، وغشيتهم ظلمة شديدة ، وريح فدعا أحباراً كانوا معه من أهل الكتاب ، فسألهم فقالوا : هل هممت لهذا البيت بسوء . فأخبرهم بما قاله له الهذليون ، وبما أراد أن يفعل ، فقالت الأحبار : والله ما أرادوا إلا هلاكك وهلاك قومك ، قال : فما الحيلة ؟

قالوا : تنوي خيراً ، لأن هذا البيت بيت الله الحرام ، ولم يرده أحد قط بسوء إلا هلك .

قال : فماذا ترون ؟ قالوا : تنوي له خيراً ، أن تعظمه وتكسوه ، وتنحر عنده ، وتحسن إلى أهله ففعل فانجلت عنهم الظلمة ، وسكنت عنهم الريح ، وانطلقت بهم ركابهم ودوابهم .

فأمر تبع بالهذليين ، فضربت أعناقهم وصلبهم ، وإنما كانوا فعلوا ذلك حسداً لقريش على ولايتهم البيت . ثم سار تبع حتى قدم مكة ، فأقام بها أياماً ينحر فيه كل يوم مائة بدنه ، لا يأخذ منها أحد شيئاً ، ولا يكل ممن في عسكره لها شيئاً ، يردها الناس ، فيأخذون منها حاجتهم ، ثم تقع الطير وتأكل ثم تنتابها السباع ، إذا أمست ، يفعل ذلك كل يوم ، مدة إقامته ، ثم كسا البيت كسوة كاملة ، وجعل لها باباً يغلق ، ولم يكن يغلق قبل ذلك ، وأورد أبياتاً له في إقامته شهراً ، ينحر للعامة ، وعن كسوة البيت ثم تعظيمه . ( أخبار مكة للأزرقي 1: 133 - 134 ). منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .[/align]

http://www.al-jazirah.com.sa/276827/ar4d.htm
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد كتب أحد الإخوة قائلا : إنه قد ادعى بعض مثقفي القبط أن للفراعنة دور في بناء الكعبة وأنها ومكة مشتقة من المصرية القديمة والحقيقة غير ذلك إذ أن ( بكة وبكا ) كلمات عربية أصيلة والفرق في معناهما كبير فاسم بكه فيه ( ب ك ) والباء والكاف في المضاعف أصلٌ يجمع التزاحُمَ والمغالبة . ويقال سمِّيت بكّة لأنّها كانت تَبُكُّ أعناق الجبابرة إذا أَلحَدْوا فيها بظُلْمٍٍ لم يُنْظَروا . ويقال بل سُمّيتْ بكّةَ لأنّ النّاسَ بعضُهم يبكُّ بعضاً في الطَّواف ، أي يدفع . وتبَاكَّت الإبل ، إذا ازدحمتْ على الماء فشرِبَتْ . أما كلمة ( بكا ) هي البُكاء يقصر ويمد وبَكَى يَبْكِي بُكاءً وبُكىً ؛ وتَباكى : تَكَلَّف البُكاءَ . ( وبكا ) إخراج الصوت والدموع مع البكاء قصرا أو مدا يعني إذا مَدَدْتَ أَردتَ الصوتَ الذي يكون مع البكاء ، وإذا قَصرت أَردتَ الدموع وخروجها لذ على الفراعنة معرفة أن لغتنا العربية ليست مجرد صف حروف بل لكل حرف معنى . أما بالنسبة للكعبة فمعروف عند العرب أن ( الكاف والعين والباء ) أصل يدلُّ على نتوٍّ وارتفاعٍ في الشيء . الكَعْبُ كلُّ مَفْصِلٍ للعظام . ورجلٌ عالي الكَعْب : يُوصَفُ بالشَّرف وجمعُ الكَعْبِ كِعابٌ ، وجمع الكَعبة كَعْبٌ وكَعَباتٌ وكَعَّبْتُ الشيءَ : رَبَّعْتُه . والكعبةُ البيتُ الـمُرَبَّعُ ، وجمعُه كِعابٌ . والكعبةُ البيتُ الحرام ، منه ، لتَكْعِـيبها أَي تربيعها . وقالوا : كَعْبةُ البيت فأُضِـيفَ ، لأَنهم ذَهَبُوا بكَعْبتِه إِلى ترَبُّعِ أَعلاه ، وسُمِّيَ كَعْبةً لارتفاعه وترَبُّعه . وكل بيتٍ مُرَبَّعٍ ، فهو عند العرب : كَعْبةٌ . وكان لربيعةَ بيتٌ يَطُوفون به ، يُسَمُّونه الكَعَباتِ وكَعْبٌ اسم رجل . والكَعْبانِ كَعْبُ بن كِلابٍ ، وكَعْبُ بن ربيعةَ بن عُقَيل بنِ كَعْبِ بن ربيعةَ بن عامِر بن صَعْصَعَة ؛ وكَعَّبْتُهُ تَكْعيباً : رَبَّعْتُه . والكَعْبَةُ : البَيْتُ الحَرامُ ، زادَهُ اللَّهُ تَشْريفاً ، والغُرْفَةُ ، وكلُّ بَيْتٍ مُربَّعٍ والإِكْعابُ : الإِسْراعُ . والكُعْكُبَّةُ : النُّونَةُ من الشَّعَرِ ويقال إنَّ الكَعْبة : الغُرْفة . وكَعَبَتِ المرأةُ كعَابةً ، وهي كاعِبٌ ، إذا نتأ ثَديُها . وثوبٌ مكعَّب : مطويٌّ شديد الإدراج . وبُردٌ مكَعَّب : فيه وَشْيٌ مربع . والكعْب من القَصَب ، أنبوبُ ما بين العُقْدتَين . وكُعوب الرُّمح كذلك . والكَعْب من السَّمن : قِطعةٌ منه . وكل هذه التكعيبات كلمات عربية تؤكد أن اسم الكعبة المشرفة عربي فجزاه الله خير الجزاء الذي أظهر هذا العلم الثر عن أصول الكلمات الواردة وكل فعل مضعف الأخر ثلاثي مثل شدّ ومدّ أصله شدد ومدد فأدغمت الأولى في الثانية للتماثل وقد ورد في مختار الصحاح ب ك ك بكّ بتشديد الكاف زحم والبك مصدر بمعنى الدقّ وبك عنقه دقها وبابها ردّ وبكة اسم بطن مكة سميت بذلك لازدحام الناس وقيل سميت بذلك لأنها كانت تبكّ أعناق الجبارة , وأقول يؤيد ذلك قوله تعالى : ( ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم ). وجاء في بكأ بكأت الناقة والشاة بكأ فهي بكيئة إذا قل لبنها وجاء في : م ك ك تمكك العظم أخرج مخه وفي الحديث : ( لا تمكوا على غرمائكم ) أي لا تستنقصوا ومكة البلد الحرام والمكوك مكيال وهو ثلاث كليجات والكليجة منا وسبعة أثمان منا والمنا رطلان والرطل اثنتا عشرة أوقية والأوقية إستار وثلثا إستار والإستار أربعة مثاقيل ونصف والمثقال درهم وثلاثة أسباع درهم والدرهم ستة دوانق والدانق قيراطان والقيراط طسوجان والطسوج حبتان والحبة سدس ثمن درهم وهو جزء من ثمانية وأربعين جزءا من درهم والجمع مكاكيك . وورد أن الرسول صلى الله عليها وسلم أمر عند فتح تبوك أن لا يأتي العين أحد قبله فوجد منافقا يبوكها في رمحه فقال له ما لك تبوكها بوكا فسميت تبوك والله أعلم . منقول بتصرف مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .[/align]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 33 )
وطبان
عضو مميز
رقم العضوية : 7880
تاريخ التسجيل : 05 - 06 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,101 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : وطبان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 02 - 04 - 2009 - 06:17 ]

[align=center]مشكور وما قصرت والله لا يهينك[/align]

[poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
لي عدت فعول القبايل والأفخار = لنا من الناموس مثنى ومربوع
فعول عسرات على كل مختار = نهوم للعليا بشيمات وطبوع
بني عمر بالله لهم حظ وأنصار = شر على اللي يلبس الجوخ ودروع
حنا هل الملحة وحنا هل الكار = من مثلنا يدي بها رجل جربوع
بني عمر يدون بكبار وصغار = ووجيههم ما تعطي البطن منفوع[/poem]

الجليس الصالح كحامل المسك والجليس السوء كنافخ الكير
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 34 )
مخايل الغربي
وسام التميز
رقم العضوية : 7672
تاريخ التسجيل : 26 - 05 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذيه
عدد المشاركات : 1,824 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مخايل الغربي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 03 - 04 - 2009 - 14:42 ]

[align=center]أخوي / بندر الهديب شكرا لمرورك الكريم يا أبيض الوجه والله يحييك ويجزاك خيرا ولا يهينك مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .[/align]

[poem=font="Simplified Arabic,4,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,medium,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
أشوف لي رجل يعدد جدوده = لو إن أبوه وجده أضعف من الـدود
لعـل رحمـة خالقـه ما تـعـوده = وعساه مع زمرة هل النار بخلـود
هـذا زمـان هايـبـات فـهـوده = والناس نادوا عنتره باسم مسعـود [/poem]

[ سبيع الغلباء - متيهة البكار - معسفة المهار - مدلهة الجار ]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 35 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Post رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 05 - 05 - 2009 - 15:10 ]

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم



صورة صحن الكعبه بالرخام القديم :-



صورة المسعى القديم وكان خارج الحرم :-



باب الملتزم القديم :-



صورة للملك فيصل رحمه الله يشارك في ترميم الكعبة عام 1377 :-



منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .[/align]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 36 )
مسلط 22
وسام التميز
رقم العضوية : 8443
تاريخ التسجيل : 02 - 07 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,834 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مسلط 22 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Post رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 07 - 05 - 2009 - 02:20 ]

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم



الكعبة المشرفة :-

تقع الكعبة وسط المسجد الحرام تقريباً على شكل حجرة كبيرة مرتفعة البناء مربعة الشكل ويبلغ ارتفاعها خمسة عشر مترا وفي ضلعها الشرقي يقع الباب مرتفعا عن الأرض نحو مترين وأركان الكعبة الأربعة هي الركن الأسود والركن الشامي والركن اليماني والركن العراقي وفي أعلى الجدار الشمالي يوجد الميزاب وهو مصنوع من الذهب الخالص ومطل على حجر اسماعيل .

بناء الكعبة المشرفة :-

تفيد الروايات التاريخية أن الكعبة المشرفة بنيت 12 مرة عبر التاريخ وفيما يلي أسماء البناة : الملائكة واّدم عليه السلام وشيت ابن ادم عليه السلام وابراهيم واسماعيل عليهما السلام والعمالقة وجرهم وقصي بن كلاب وقريش وعبدالله بن الزبير رضي الله عنهما في عام 65 هجري والحجاج بن يوسف في عام 74 هـ والسلطان مراد العثماني في عام 1040 هـ وخادم الحرمين الملك / فهد بن عبدالعزيز في عام 1417 هـ

بناء قريش للكعبة :-

قامت قريش ببناء الكعبة سنة 18 قبل الهجرة واتفقوا أن لا يدخلوا في بنائها إلا طيبا فقصرت بهم النفقة فأخرجوا من جهة الحجر 3 م ومن مميزات بنائهم أنهم رفعوا الباب من مستوى المطاف ليدخل الكعبة من أردوه وسدوا الباب الخلفي المقابل لهذا الباب وسقفوا الكعبة وجعلوا لها ميزابا يسكب في الحطيم ورفعوا بناء الكعبة 8.64 متر بعد أن كان 4.32 متر وأكبر ميزة لهذا البناء مشاركة النبي صلى الله عليه وسلم في البناء بنقل الحجارة ووضع الحجر الأسود .



الحجر الأسود :-

يوجد في الجنوب الشرقي من الكعبة وهو يمين الله في الأرض يصافح بها عباده المؤمنين وهو حجر ثقيل بيضاوي الشكل أسود اللون مائل إلى الحمرة وقطره 30 سم ويحيط به إطار من الفضة ويطلب من الطائف تقبيل الحجر في كل شوط إن أمكن أو يشر إليه بيده ثم يقبلها وقد ورد في الحديث : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الحجر والمقام ياقوتتان من ياقوت الجنة طمس الله نورهما ولولا أن طمس نورهما لأضاء ما بين المشرق والمغرب " وقد ورد في الحديث أيضا " أن الحجر الأسود نزل من الجنة أشد بياضا من اللبن فسودته خطايا بني اّدم ".

الإطار الفضي :-

إن / عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما أول من ربط الحجر الأسود بالفضة ثم تتابع الخلفاء في عمل الأطواق من فضة كلما اقتضت الضرورة وفي شعبان 1375 وضع الملك / سعود بن عبدالعزيز طوقا جديدا من الفضة وقد تم ترميمه في عهد خادم الحرمين في 1422ه



الملتزم :-

وهو ما بين الحجر الأسود وباب الكعبة المشرفة ومقداره نحو مترين وهو موضع إجابة الدعاء ويسن به الدعاء مع الصاق الخدين والصدر والذراعين والكفين كما ورد أن / عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما طاف وصلى ثم استلم الركن ثم قام بين الحجر والباب فالصق صدره ويديه وخده إليه ثم قال : هكذا رأيت رسوالله صلى الله عليه وسلم يفعل . سنن ابن ماجة . وقال ابو الزبير : رأيت عبدالله بن عمر وابن عباس وعبدالله بن الزبير رضي الله عنهما يلتزمونه وقال ابن عباس رضي الله عنهما : إن ما بين الحجر والباب لا يقوم فيه إنسان فيدعو الله تعالى بشىء إلا رأى في حاجته بعض الذي يحب . أخبار مكة للفاكهي 230 باسناد حسن .



باب الكعبة المشرفة :-

يرتفع عن أرض المطاف بحوالي 2.5 وارتفاع الباب 3.06 متر وعرضه 1.68 متر والباب الموجود اليوم هدية الملك / خالد بن عبدالعزيز يرحمه الله وقد تم صنعه من الذهب حيث بلغ مقدار الذهب المستخدم فيه للبابين حوالي 280 كيلو جرام عيار 99.99 بتكلفة اجمالية بلغت 13 مليونا و 420 ألف ريال عدا كمية الذهب . كتب الله لكم حج بيته الحرام وجعله حجاً مبروراً متقبلاً إن شاء الله في الأعوام المقبله اّمين يا رب . منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .[/align]

[poem=font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]الطـيـب لا تسـتغربه مـن هـل الطيـب = اللـي لـهم في منهج الـطـيـب خـبـره
أوسع على الأجواد من فيضة شعيب = وأضـوق على الأنذال من خرم الإبره
والأمثال قـالـت كل طـيـر ٍ لـه لـعـيـب = يـدرع بـمـا يـدرع ويشبــر بـشبــره[/poem]



[ مدلهة الغريب - موردة الشريب - مكرمة الضيوف - مروية السيوف ]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 37 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 13 - 05 - 2009 - 06:10 ]

[align=center]لمكة أسماء كثيرة وكثرة الأسماء دليل على أهمية المسمى ومكانته, وقد ذكر الفاسي في كتابه أكثر من أربعين اسما لمكة المكرمة أما الأسماء الواردة في القرآن الكريم فمنها :- مكة : وهو أشهر الأسماء والعلم الذي تعرف به . بكــة : قيل هو موضع البيت الحرام - أي خاص به أما مكة فهي الحرم كله, وسميت بكة لإنها تبك أعناق الجبابرة إذا الحدوا فيها . أم القرى : سميت أم القرى لأنها أعظمها وأشرفها ولأنها قبلة تؤمها جميع الأمة . القريـــــة : قال تعالى : " وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون ". قال مجاهد : هي مكة . البلــــد : قال تعالى : " لا أقسم بهذا البلد * وأنت حل بهذا البلد ". البلد الأمين : قال تعالى : " والتين والزيتون * وهذا البلد الأمين ". البلدة : قال تعالى : " إنما أمرت أن أعبد رب هذه البلدة ... ". معـــــاد : قال تعالى : " إن الذي فرض عليك الكتاب لرادك إلى معاد .. ". ورد في أحد التفاسير عن ابن عباس أنها مكة . [/align]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 38 )
صـــــــــــرام
عضو هـام
رقم العضوية : 36309
تاريخ التسجيل : 27 - 04 - 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 462 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : صـــــــــــرام is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 13 - 05 - 2009 - 08:06 ]

[align=center]بارك الله بك , شكراً أخي الكريم[/align]

[move=up]سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ان لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك[/move]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 39 )
صـــــــــــرام
عضو هـام
رقم العضوية : 36309
تاريخ التسجيل : 27 - 04 - 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 462 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 12
قوة الترشيح : صـــــــــــرام is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 13 - 05 - 2009 - 08:11 ]

[align=center]جزاك االله خير[/align]

[move=up]سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ان لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك[/move]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 40 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
Post رد: المعجزة العلمية مكة المكرمة مركز العالم والجاذبية الأرضية

كُتب : [ 14 - 06 - 2009 - 19:49 ]

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

من أجمل صور للكعبة بين عام 1298 - 1880 م

















منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .[/align]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السامر يبارك بنجاح العملية الرابعة للأمير عبد العزيز بن فهد محمد بن حمدان منتــــدى القصائـــــد المنقولــه 2 22 - 01 - 2009 13:36
كيف نام أهل الكهف من الناحية العلمية البـارز المنتدى المـفـتـوح 4 07 - 03 - 2008 14:59
هدية مني للشاعر المعجزة ناصر الفراعنة رغم الأنوف ابو ثواب منتدى الشعر الشعبي والنبطي ( شعراء الشبكة ) 12 27 - 09 - 2007 14:50
أمر ملكي بتجنيس اصحاب التخصصات العلمية راعي الجوفا منتدى الأخبار 2 08 - 06 - 2007 11:04
المعجزة.... اليابانيه ........... والعجز ......العربي الشامل المنتدى المـفـتـوح 5 30 - 01 - 2004 17:12


الساعة الآن 18:27.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. www.sobe3.com
جميع المشاركات تعبر عن وجهة كاتبها ،، ولا تتحمل ادارة شبكة سبيع الغلباء أدنى مسئولية تجاهها