Untitled 1
 
  نظم السوائل المتحركة ( الهيدروليكا ) (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          دورات تكنولوجيا المعلومات (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          فن إدارة عمليات المسح الأمني للمنشآت الحساسة (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          إختبارات التربة والمواد وتأثيرها على المنشآت (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          اعداد الميزانيات التقديرية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          السياحة والفنادق (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          أساسيات برنامج الماتلاب (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          مناقشة تدريبية على خطط تأمين المنشأة من كافة العناصر (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          الدورات الهندسية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          مراجعة التصاميم المعمارية وتوصيف المواد (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »         
 

 
العودة   منتديات سبيع الغلباء > منتدى تاريخ الجزيرة العربية > تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية
 

تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية تجد في هذا المنتدى كل ما يتعلق بالمدن والمحافظات التي تقع في الجزيرة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 1 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 14 - 02 - 2008 - 15:05 ]

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله ويركاته وبعد : اليكم هذا الموضوع المنقول عن حدود الجزيرة العربية لقد أفرد البكري لحركة القبائل العربية في جزيرتهم مقدمة مطولة ذكر فيها حدود بلاد العرب ، وأقسامها الجغرافية ، تهامة والحجاز ونجد والعروض واليمن .

كما تحدث عن القبائل العربية التي استقرت في هذه الأقسام ، وأرخ تنقلاتها ووقائعها وأيامها وقد نوه عن ذلك بقوله : ( وأنا أبتدئ الآن بذكر جزيرة العرب ، والأخبار عن نزولهم فيها وفي غيرها ، من محالهم ، ومنازلهم ، واقتطاعهم لها ، ومحل كل قبيلة منها ، وذكر ماأشترك في نزوله قبيلان فأزيد ، وذكر من غلب جيرانه منهم فأنفرد ) (1) .

واختلفت حدود أرض العرب فيمن نقل عن البكري وتشتت أقوالهم ، فهي وفق ماذكره أبن وهب ، اليمامة إلى قول مالك بن انس ، ولا يختلف عن ذلك قول المغيرة بن عبد الرحمن ويتطابق معه حيث يقول : جزيرة العرب مكة والمدينة واليمن وقرياتها .

وقال الأصمعي : جزيرة العرب من أقصى عدن أبين إلى أطرار (*) الشام ، هذا هو الطول ، والعرض من جده إلى ريف العراق .

وقال أبو عبيد : عن الأصمعي وأن عرضها من جده وما والاها من ساحل البحر إلى أطرار الشام ،

وقال الشعبي : جزيرة العرب مابين قادسية الكوفة إلى حضرموت . وقال أبو عبيد جزيرة العرب مابعد حفر أبي موسى بأطواره من أرض العراق ، إلى أقصى اليمن في الطول ، وأما في العرض فما بين رمل يبرين ، إلى منقطع السماوة . وحتى تكتمل الصورة لابد من تقصي أبعاد الجزيرة العربية وحدودها ومعرفة لماذا سميت أرض العرب جزيرة ، وفي هذا المجال ينقل البكري عن الآخرين قولهم أنما سميت جزيرة لإحاطة البحر بها والأنهار من أقطارها وأطرارها ، وذلك أن الفرات أقبل من بلاد الروم فظهر بناحية قنسرين ثم أنحط عن الجزيرة ، وهي مابين دجلة والفرات ، وعن سواد العراق حتى دفع في البحر من ذلك الموضع مغربا مطيفا ببلاد العرب ، منعطفا عليها ، فأتى منها على صفوان وكاظمه ونفذ إلى القطيف وهجر وأسياف ( سواحل عمان والشحري ، وسال منه عنق إلى حضرموت ، وناحية أبين ودهلك واستطال ذلك العنق فطعن في تاهم اليمن ، بلاد حكم والاشعريين وعك ، ومضى إلى جده ساحل مكة ، والى الجار ساحل المدينة ، والى ساحل تيما وأيله حتى بلغ قلزم مصر ، وخالط بلادها ، وأقبل النيل في غربي هذا العنق من أعلا بلاد السودان ، مستطيلا معارضا للبحر ، حتى دفع في بحر مصر والشام ثم أقبل ذلك البحر من مصر حتى بلغ بلاد فلسطين ، ومر بعسقلان وسواحلها وأتى على صور وساحل الأردن وعلى بيروت وذواتها من سواحل دمشق ثم ، نفذ إلى سواحل حمص وسواحل قنسرين ، حتى خالط الناحية التي اقبل منها الفرات ، منحطا على إطراف قنسرين والجزيرة إلى سواد العراق (2) .

ويذهب الهمداني إلى رسم حدودها بصورة موجزه على النحو الآتي ( أفضل البلاد المعمورة من شق الأرض الشمالي إلى الجزيرة الكبرى ، وهي الجزيرة التي سميها بطليموس ( ماوري ) تقطع على أربع أقاليم ، من عمران أيله ( العقبة ) وما طردته من سواحل إلى القلزم وفسطاط مصر ، وشرقها عمان والبحرين وكاظمة والبصرة ، وموسطها : الحجاز وارض نجد والعروض ، تسمى جزيرة العرب ، لأن اللسان العربي في كلها شائع وان تفاضل ) (3) .

من هذه الأرض الكريمة انتقلت قبائل العرب وانتشرت في ربوعها قبل ظهور الإسلام وتزخر كتب التراث العربي بتفاصيل هذا الانتقال وترد مضامينه ، شعرا ونثرا في كتب الأنساب والتاريخ والجغرافية والأدب ، وكان الارتحال إلى العراق والنزوح إليه يحضى بنصيب وافر ، فالعراق ، كما يصفه أبو حوقل أعظم الأقاليم منزلة وأجلها صفه وأغزرها جباية وأكثرها دخلا (4) .

ودراسة انتقال هذه القبائل إلى العراق واستقرارها فيه تكتسب أهمية لأسباب عده أهمها :

1- إن قبائل العراق حاليا تمثل استمرارا حيا وصورة واقعية لتلك التي انتقلت إليه في السنين الخوالي ، إذ أنها لاتزال تسمى بأسمائها وتنهل من ينابيعها الأولى .

2- أن هذه القبائل أصبحت حد السيف الذي قطع عدوان الفرس ودفع غائلة طغيانهم ، وأدرك الفرس الساسانيون خطر العلاقة المتصلة بين عرب الجزيرة وعرب العراق مما دفعهم إلى أنشاء حواجز بين أرض العراق ، بخيراتها وعطائها وبين أرض الجزيرة العربية ، حتى أن ( سابور ) الساساني عمد إلى حفر خندق يمتد من هيت إلى كاظمة على الخليج العربي للحيلولة دون استمرار هذه العلاقة وتناميها ، وأباح سابور لرجال الحاميات التي انتظمت جانب الخندق إقامة الأبنية وزرع الأرض , استثناهم من الضرائب دعما لسياسته (5) ،

وكان العرب يسمون سكان سواد العراق العاملين في الزراعة النبط ، وأن النبط على حد قول الخطيب البغدادي هم الذين أستنبطو الأرض وعمروا السواد وحفروا الأنهار العظام (6)

3- أن القبائل العربية التي استقرت في العراق اتخذته موطنا لها ساهمت في نشر الإسلام في الأرض ورفع رايته بين الناس فقد توغلت ناقلة البصرة وناقلة البصرة في أعماق البر الأسيوي وأصبحت أماكنهم فيها مراكز عربية دينا وثقافة ، ويذكر ( النويري ) إن في جهت المشرق مما يلي بلاد الصين ست جزائر تسمى جزيرة ألسليلي ( سيليبس حاليا شرق أندنوسيا ) يقال أن ساكنيها من العرب هاجروا إليها من العراق ، وأن سفنهم كانت تصل ميناء لوقين ( هانوي ) أول مرافئ الصين ، وخانقوا ( كانتون ) فرضة الصين العظمى (7) .

وعمرت القبائل العربية ، تغلب وبكر بن وائل شمال شرق تونس كما أصبح أبناء بكر بن وائل أمراء أشبيلية في الأندلس ، وهكذا تكتسب حركة القبائل العربية في العرق أهمية خاصة في دراسة تاريخ العراق وتكتشف عن فعالية أبناءه على الصعديين العربي والإسلامي .

نظرة أولى إلى الجزيرة العربية :

إن الجزيرة العربية - التي هي في الواقع شبه جزيرة – أرض مترامية الأطراف , يعيش فيها شعب قديم جدا , بعيد الهمة , يشعر شعورا عميقا بأدواره التاريخية الماضية ويساهماته الحضارية الحديثة , شعب تعلم الصبر والصمود في أوقات الشدة , مع المحافظة على قيمه وتقاليدة عبر العصور , لا يتساهل في حريته وكرامته وقد تجاهل الكثيرا هذه الحقائق الثابتة من أؤلئك الذين كتبوا عن الجزيرة وسكانها من غير العرب , أو جلهم , ولا بد من التذكير بهذه الحقائق الأساسية إذا أردنا أن ننظر إلى الجزيرة وإلى العرب نظرة علمية نزيهة ومنصفة فتقليص التاريخ وتغيرة وتغليفه وتجزئته محاولات غير قادرة على خدمة الإنسانية , مسيئة إلى الفكر والحضارة والتعاون بين بني البشر , مضرة بالسلام في العالم على المدى البعيد , محاولات تشكل إعتداء صريحا على جميع القيم السامية , العلمية , والأخلاقية والروحية , ومع ذلك ظلت جزيرة العرب وأبناؤها فريسة مثل هذه المحاولات اللا علمية واللا أخلاقية فترات طويلة من الزمن . وكانت النتيجة إعطاء صورة خاطئة وجامدة عن هذه الأرض وعن شعبها العظيم .

كادت الجزيرة أن تكون قارة :

تحتل الجزيرة العربية موقعا إستراتيجيا هاما في الطرف الغربي الجنوبي من اّسيا , وتشكل أوسع شبه جزيرة في المعمورة , تحدها بادية الشام وبادية العراق شمالا , ويحدها البحر الأحمر غربا , والمحيط الهندي جنوبا , والخليج العربي (1) شرقا . وتغطي الجزيرة مساحة تربو على ثلاثه ملايين كيلو مترا مربعا , مما أوشك أن يجعلها في حجم قارة , وإذا نظرنا إلى المسافات , فالمثال الاّتي يضع في صورة تقريبية بالنسبة لها . تبعد بلدة حقل السعودية القريبة من خليخ العقبة ( أقصى نقطة في الشمال – الغربي من الجزيرة ) عن رأس المدركة على الساحل العماني ( أقصى نقطة في الجنوب – الشرقي ) بنحو 2200 كيلو مترا , كما أن بين جدة وصور ( جنوب مسقط ) مسافة لا تقل عن 1200 كيلو مترا .

أمس واليوم :

كانت الجزيرة العربية معروفة , منذ أقدم العصور , في الشرق والغرب لدى الأمم والدول الماضية , لأن هذه الشعوب كانت تستورد منها الذهب والعطور والبخور والتوابل وغيرها من الموارد والبضائع الثمينة , فأتى كتاب تلك الأمم التي كان العرب يمدونها بما تحتاجة من منتجاتهم ومنتجات غيرهم , بأوصاف وقصص هي أقرب للأساطير منها إلى التاريخ كلما تحدثوا عن الجزيرة العربية وسكانها , وبالغوا كثيرا في ذكر ثراء هذه الأرض وأبنائها مع أنهم في أغلب الأحيان لم يزوروا الجزيرة , وكانوا يجمعون ما سمعوا من أخبار دون تثبيت , ويضيفون عليها ما يمليه عليهم خيالهم الخصب , مما أعمى بصائرهم عن واقع الحياة وحالة الإقتصاد فيها . وذهبت أيام وتلتها أخرى وتطورت الأحوال وجرت الأحداث . وفي القرن السابع للميلاد احتلت الجزيرة الصدارة على صعيد التاريخ والسياسة بفضل الإسلام الذي نشأ عليها وانطلق منها إلى أرجاء المعمورة ثم إنها انكمشت على نفسها بعد ذلك وتقلص دورها شيئا فشيئا وقل ذكرها ونسي الجميع لمدة طويلة ما كان لها من مساهمات تاريخية وحضارية مميزة . واليوم ها هي تسترجع أهميتها وتذكر بنفسها وتلعب من جديد دورا أساسيا في إنعاش العالم الذي كان بالأمس القريب يتصورها جسما بلا روح وأرضا لا قيمة لها – على الصعيد المادي - تتاّمر على سكانها مجموعة من العوامل الطبيعية القاتلة وصحراء معدومة الموارد , أهلها معرضون للخطر , بل والإنقراض ها هي تنتزع الصدارة بلا جدال نتيجة لما تضم في أعماقها من ثروة بترولية هائلة , ولما تتمع به حكوماتها وشعوبها من إستقرار وأمن ورخاء . تلك قصة جزيرة العرب وشعبها بالأمس وهذا هو واقعها اليوم وفي مثل هذه القصة وهذا الواقع من معان ما يستحق بكل تأكيد التأمل والتفكير والعبرة .

المراجـــــــــــــــــــــــــــــــع :

1- أبو عبيد البكري ( ت487هـ ) معجم ما أستعجم من أسماء المواضع والبلاد ، حققه وضبطه مصطفى السقا ، مطبعة لجنة التأليف والنشر ، القاهرة ، ط1 ،1945م ، ص 5 . • الأطرار ، النواحي والأطراف .
2- المصدر نفسه ، ص6-7 .
3- الحسن بن احمد بن يعقوب الهمداني ( ت 334هـ ) صفة جزيرة العرب ، تحقيق محمد علي الأكوع ، دار الشؤون الثقافية العامة ، بغداد 1989م ، ص39 .
4- أبن حوقل ( عاش في النصف الثاني من القرن الرابع اهجري ) صورة الأرض ، منشورات دار مكتبة الهلال ، بيروت 1979م ، ص210 .
5- جواد علي ، المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ، دار العلم للملايين بيروت ، ط1 ، ج2 1978م ، ص64 .
6- الخطيب البغدادي ، ( ت 346هـ ) تاريخ بغداد ، دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع ، ج1 ، ص56-57 .
7- شهاب الدين محمد بن عبد الوهاب النويري ( ت 733هـ ) نهاية الأرب في فنون الأدب ، مطبعة دار الكتب المصرية ، القاهرة ، السفر الأول ، ط2 ، 1929م ، ص220 . ومن إرادة المزيد فليراجع وقائع ندوة الوطن العربي الامتدادات عبر التاريخ التي عقدتها دائرة التراث العربي والإسلامي في 19-20 شوال 1420هـ منشورات المجمع العلمي العراقي ، القبائل العربية في العراق قبل الإسلام أ.د علي محمد المياح ص67 وما بعدها . منقول بتصرف وأنتم سالمون وغانمون والسلام .[/align]

[align=center]
[/align]

التعديل الأخير تم بواسطة خيَّال الغلباء ; 26 - 04 - 2008 الساعة 11:07
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 2 )
سعـود
عضو
رقم العضوية : 19575
تاريخ التسجيل : 21 - 01 - 2008
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 27 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : سعـود is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 15 - 02 - 2008 - 07:49 ]

[align=center]يعطيك العافية خيال الغلبا
والله لايحرمك الأجر
[/align]

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 3 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 15 - 02 - 2008 - 13:37 ]

[align=center]أخي الكريم / سعود السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : شكرا جزيلا لك على مرورك الكريم بحدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم والله يعافيك ويبارك فيك ويجزاك خيرا مع أطيب الأمنيات واسلم وسلم والسلام . [/align]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 4 )
منسم الحفيات
عضو مميز
رقم العضوية : 25398
تاريخ التسجيل : 21 - 04 - 2008
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,199 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : منسم الحفيات is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 29 - 05 - 2008 - 11:14 ]

جزاك الله خير

[align=center]إذا نطق السفيه فلا تجبه = فخير من إجابته السكوت
سكت عن السفيه فظن أني = عييتُ عن الجواب وما عييتُ
فإن كلمته فـرّجت عنـه = وإن خليته كـمدا يمـوت

[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 5 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 29 - 05 - 2008 - 14:16 ]

[align=center]أخي الكريم / منسم الحفيات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : شكرا جزيلا لك على مرورك الكريم بحدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم والله يعافيك ويبارك فيك ويجزاك خيرا هذا وتقبل فائق شكري وإمتناني مقرونا بجزيل محبتي واحترامي مع أطيب الأمنيات واسلم وسلم والسلام .[/align]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 6 )
عواكيس
وسام التميز
رقم العضوية : 8208
تاريخ التسجيل : 19 - 06 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,524 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عواكيس is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 24 - 07 - 2008 - 00:39 ]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خيال الغلباء مشاهدة المشاركة
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله ويركاته وبعد : اليكم هذا الموضوع المنقول عن حدود الجزيرة العربية لقد أفرد البكري لحركة القبائل العربية في جزيرتهم مقدمة مطولة ذكر فيها حدود بلاد العرب ، وأقسامها الجغرافية ، تهامة والحجاز ونجد والعروض واليمن .

كما تحدث عن القبائل العربية التي استقرت في هذه الأقسام ، وأرخ تنقلاتها ووقائعها وأيامها وقد نوه عن ذلك بقوله : ( وأنا أبتدئ الآن بذكر جزيرة العرب ، والأخبار عن نزولهم فيها وفي غيرها ، من محالهم ، ومنازلهم ، واقتطاعهم لها ، ومحل كل قبيلة منها ، وذكر ماأشترك في نزوله قبيلان فأزيد ، وذكر من غلب جيرانه منهم فأنفرد ) (1) .

واختلفت حدود أرض العرب فيمن نقل عن البكري وتشتت أقوالهم ، فهي وفق ماذكره أبن وهب ، اليمامة إلى قول مالك بن انس ، ولا يختلف عن ذلك قول المغيرة بن عبد الرحمن ويتطابق معه حيث يقول : جزيرة العرب مكة والمدينة واليمن وقرياتها .

وقال الأصمعي : جزيرة العرب من أقصى عدن أبين إلى أطرار (*) الشام ، هذا هو الطول ، والعرض من جده إلى ريف العراق .

وقال أبو عبيد : عن الأصمعي وأن عرضها من جده وما والاها من ساحل البحر إلى أطرار الشام ،

وقال الشعبي : جزيرة العرب مابين قادسية الكوفة إلى حضرموت . وقال أبو عبيد جزيرة العرب مابعد حفر أبي موسى بأطواره من أرض العراق ، إلى أقصى اليمن في الطول ، وأما في العرض فما بين رمل يبرين ، إلى منقطع السماوة . وحتى تكتمل الصورة لابد من تقصي أبعاد الجزيرة العربية وحدودها ومعرفة لماذا سميت أرض العرب جزيرة ، وفي هذا المجال ينقل البكري عن الآخرين قولهم أنما سميت جزيرة لإحاطة البحر بها والأنهار من أقطارها وأطرارها ، وذلك أن الفرات أقبل من بلاد الروم فظهر بناحية قنسرين ثم أنحط عن الجزيرة ، وهي مابين دجلة والفرات ، وعن سواد العراق حتى دفع في البحر من ذلك الموضع مغربا مطيفا ببلاد العرب ، منعطفا عليها ، فأتى منها على صفوان وكاظمه ونفذ إلى القطيف وهجر وأسياف ( سواحل عمان والشحري ، وسال منه عنق إلى حضرموت ، وناحية أبين ودهلك واستطال ذلك العنق فطعن في تاهم اليمن ، بلاد حكم والاشعريين وعك ، ومضى إلى جده ساحل مكة ، والى الجار ساحل المدينة ، والى ساحل تيما وأيله حتى بلغ قلزم مصر ، وخالط بلادها ، وأقبل النيل في غربي هذا العنق من أعلا بلاد السودان ، مستطيلا معارضا للبحر ، حتى دفع في بحر مصر والشام ثم أقبل ذلك البحر من مصر حتى بلغ بلاد فلسطين ، ومر بعسقلان وسواحلها وأتى على صور وساحل الأردن وعلى بيروت وذواتها من سواحل دمشق ثم ، نفذ إلى سواحل حمص وسواحل قنسرين ، حتى خالط الناحية التي اقبل منها الفرات ، منحطا على إطراف قنسرين والجزيرة إلى سواد العراق (2) .

ويذهب الهمداني إلى رسم حدودها بصورة موجزه على النحو الآتي ( أفضل البلاد المعمورة من شق الأرض الشمالي إلى الجزيرة الكبرى ، وهي الجزيرة التي سميها بطليموس ( ماوري ) تقطع على أربع أقاليم ، من عمران أيله ( العقبة ) وما طردته من سواحل إلى القلزم وفسطاط مصر ، وشرقها عمان والبحرين وكاظمة والبصرة ، وموسطها : الحجاز وارض نجد والعروض ، تسمى جزيرة العرب ، لأن اللسان العربي في كلها شائع وان تفاضل ) (3) .

من هذه الأرض الكريمة انتقلت قبائل العرب وانتشرت في ربوعها قبل ظهور الإسلام وتزخر كتب التراث العربي بتفاصيل هذا الانتقال وترد مضامينه ، شعرا ونثرا في كتب الأنساب والتاريخ والجغرافية والأدب ، وكان الارتحال إلى العراق والنزوح إليه يحضى بنصيب وافر ، فالعراق ، كما يصفه أبو حوقل أعظم الأقاليم منزلة وأجلها صفه وأغزرها جباية وأكثرها دخلا (4) .

ودراسة انتقال هذه القبائل إلى العراق واستقرارها فيه تكتسب أهمية لأسباب عده أهمها :

1- إن قبائل العراق حاليا تمثل استمرارا حيا وصورة واقعية لتلك التي انتقلت إليه في السنين الخوالي ، إذ أنها لاتزال تسمى بأسمائها وتنهل من ينابيعها الأولى .

2- أن هذه القبائل أصبحت حد السيف الذي قطع عدوان الفرس ودفع غائلة طغيانهم ، وأدرك الفرس الساسانيون خطر العلاقة المتصلة بين عرب الجزيرة وعرب العراق مما دفعهم إلى أنشاء حواجز بين أرض العراق ، بخيراتها وعطائها وبين أرض الجزيرة العربية ، حتى أن ( سابور ) الساساني عمد إلى حفر خندق يمتد من هيت إلى كاظمة على الخليج العربي للحيلولة دون استمرار هذه العلاقة وتناميها ، وأباح سابور لرجال الحاميات التي انتظمت جانب الخندق إقامة الأبنية وزرع الأرض , استثناهم من الضرائب دعما لسياسته (5) ،

وكان العرب يسمون سكان سواد العراق العاملين في الزراعة النبط ، وأن النبط على حد قول الخطيب البغدادي هم الذين أستنبطو الأرض وعمروا السواد وحفروا الأنهار العظام (6)

3- أن القبائل العربية التي استقرت في العراق اتخذته موطنا لها ساهمت في نشر الإسلام في الأرض ورفع رايته بين الناس فقد توغلت ناقلة البصرة وناقلة البصرة في أعماق البر الأسيوي وأصبحت أماكنهم فيها مراكز عربية دينا وثقافة ، ويذكر ( النويري ) إن في جهت المشرق مما يلي بلاد الصين ست جزائر تسمى جزيرة ألسليلي ( سيليبس حاليا شرق أندنوسيا ) يقال أن ساكنيها من العرب هاجروا إليها من العراق ، وأن سفنهم كانت تصل ميناء لوقين ( هانوي ) أول مرافئ الصين ، وخانقوا ( كانتون ) فرضة الصين العظمى (7) .

وعمرت القبائل العربية ، تغلب وبكر بن وائل شمال شرق تونس كما أصبح أبناء بكر بن وائل أمراء أشبيلية في الأندلس ، وهكذا تكتسب حركة القبائل العربية في العرق أهمية خاصة في دراسة تاريخ العراق وتكتشف عن فعالية أبناءه على الصعديين العربي والإسلامي .

نظرة أولى إلى الجزيرة العربية :

إن الجزيرة العربية - التي هي في الواقع شبه جزيرة – أرض مترامية الأطراف , يعيش فيها شعب قديم جدا , بعيد الهمة , يشعر شعورا عميقا بأدواره التاريخية الماضية ويساهماته الحضارية الحديثة , شعب تعلم الصبر والصمود في أوقات الشدة , مع المحافظة على قيمه وتقاليدة عبر العصور , لا يتساهل في حريته وكرامته وقد تجاهل الكثيرا هذه الحقائق الثابتة من أؤلئك الذين كتبوا عن الجزيرة وسكانها من غير العرب , أو جلهم , ولا بد من التذكير بهذه الحقائق الأساسية إذا أردنا أن ننظر إلى الجزيرة وإلى العرب نظرة علمية نزيهة ومنصفة فتقليص التاريخ وتغيرة وتغليفه وتجزئته محاولات غير قادرة على خدمة الإنسانية , مسيئة إلى الفكر والحضارة والتعاون بين بني البشر , مضرة بالسلام في العالم على المدى البعيد , محاولات تشكل إعتداء صريحا على جميع القيم السامية , العلمية , والأخلاقية والروحية , ومع ذلك ظلت جزيرة العرب وأبناؤها فريسة مثل هذه المحاولات اللا علمية واللا أخلاقية فترات طويلة من الزمن . وكانت النتيجة إعطاء صورة خاطئة وجامدة عن هذه الأرض وعن شعبها العظيم .

كادت الجزيرة أن تكون قارة :

تحتل الجزيرة العربية موقعا إستراتيجيا هاما في الطرف الغربي الجنوبي من اّسيا , وتشكل أوسع شبه جزيرة في المعمورة , تحدها بادية الشام وبادية العراق شمالا , ويحدها البحر الأحمر غربا , والمحيط الهندي جنوبا , والخليج العربي (1) شرقا . وتغطي الجزيرة مساحة تربو على ثلاثه ملايين كيلو مترا مربعا , مما أوشك أن يجعلها في حجم قارة , وإذا نظرنا إلى المسافات , فالمثال الاّتي يضع في صورة تقريبية بالنسبة لها . تبعد بلدة حقل السعودية القريبة من خليخ العقبة ( أقصى نقطة في الشمال – الغربي من الجزيرة ) عن رأس المدركة على الساحل العماني ( أقصى نقطة في الجنوب – الشرقي ) بنحو 2200 كيلو مترا , كما أن بين جدة وصور ( جنوب مسقط ) مسافة لا تقل عن 1200 كيلو مترا .

أمس واليوم :

كانت الجزيرة العربية معروفة , منذ أقدم العصور , في الشرق والغرب لدى الأمم والدول الماضية , لأن هذه الشعوب كانت تستورد منها الذهب والعطور والبخور والتوابل وغيرها من الموارد والبضائع الثمينة , فأتى كتاب تلك الأمم التي كان العرب يمدونها بما تحتاجة من منتجاتهم ومنتجات غيرهم , بأوصاف وقصص هي أقرب للأساطير منها إلى التاريخ كلما تحدثوا عن الجزيرة العربية وسكانها , وبالغوا كثيرا في ذكر ثراء هذه الأرض وأبنائها مع أنهم في أغلب الأحيان لم يزوروا الجزيرة , وكانوا يجمعون ما سمعوا من أخبار دون تثبيت , ويضيفون عليها ما يمليه عليهم خيالهم الخصب , مما أعمى بصائرهم عن واقع الحياة وحالة الإقتصاد فيها . وذهبت أيام وتلتها أخرى وتطورت الأحوال وجرت الأحداث . وفي القرن السابع للميلاد احتلت الجزيرة الصدارة على صعيد التاريخ والسياسة بفضل الإسلام الذي نشأ عليها وانطلق منها إلى أرجاء المعمورة ثم إنها انكمشت على نفسها بعد ذلك وتقلص دورها شيئا فشيئا وقل ذكرها ونسي الجميع لمدة طويلة ما كان لها من مساهمات تاريخية وحضارية مميزة . واليوم ها هي تسترجع أهميتها وتذكر بنفسها وتلعب من جديد دورا أساسيا في إنعاش العالم الذي كان بالأمس القريب يتصورها جسما بلا روح وأرضا لا قيمة لها – على الصعيد المادي - تتاّمر على سكانها مجموعة من العوامل الطبيعية القاتلة وصحراء معدومة الموارد , أهلها معرضون للخطر , بل والإنقراض ها هي تنتزع الصدارة بلا جدال نتيجة لما تضم في أعماقها من ثروة بترولية هائلة , ولما تتمع به حكوماتها وشعوبها من إستقرار وأمن ورخاء . تلك قصة جزيرة العرب وشعبها بالأمس وهذا هو واقعها اليوم وفي مثل هذه القصة وهذا الواقع من معان ما يستحق بكل تأكيد التأمل والتفكير والعبرة .

المراجـــــــــــــــــــــــــــــــع :

1- أبو عبيد البكري ( ت487هـ ) معجم ما أستعجم من أسماء المواضع والبلاد ، حققه وضبطه مصطفى السقا ، مطبعة لجنة التأليف والنشر ، القاهرة ، ط1 ،1945م ، ص 5 . • الأطرار ، النواحي والأطراف .
2- المصدر نفسه ، ص6-7 .
3- الحسن بن احمد بن يعقوب الهمداني ( ت 334هـ ) صفة جزيرة العرب ، تحقيق محمد علي الأكوع ، دار الشؤون الثقافية العامة ، بغداد 1989م ، ص39 .
4- أبن حوقل ( عاش في النصف الثاني من القرن الرابع اهجري ) صورة الأرض ، منشورات دار مكتبة الهلال ، بيروت 1979م ، ص210 .
5- جواد علي ، المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام ، دار العلم للملايين بيروت ، ط1 ، ج2 1978م ، ص64 .
6- الخطيب البغدادي ، ( ت 346هـ ) تاريخ بغداد ، دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع ، ج1 ، ص56-57 .
7- شهاب الدين محمد بن عبد الوهاب النويري ( ت 733هـ ) نهاية الأرب في فنون الأدب ، مطبعة دار الكتب المصرية ، القاهرة ، السفر الأول ، ط2 ، 1929م ، ص220 . ومن إرادة المزيد فليراجع وقائع ندوة الوطن العربي الامتدادات عبر التاريخ التي عقدتها دائرة التراث العربي والإسلامي في 19-20 شوال 1420هـ منشورات المجمع العلمي العراقي ، القبائل العربية في العراق قبل الإسلام أ.د علي محمد المياح ص67 وما بعدها . منقول بتصرف وأنتم سالمون وغانمون والسلام .[/align]
[align=center]أخوي / خيال الغلباء جزاك الله خير ولا هنت على هالموضوع الجميل مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .[/align]

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 7 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 24 - 07 - 2008 - 11:42 ]

[align=center]أخي الكريم / عواكيس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : شكرا جزيلا لك على مرورك الكريم بحدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم جعله الله في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم والله يعافيك ويبارك فيك ويجزاك خيرا هذا وتقبل فائق شكري وإمتناني مقرونا بجزيل محبتي واحترامي ومن قال ما هان مع خالص التحية وأطيب الأمنيات واسلم وسلم والسلام .[/align]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 8 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 27 - 08 - 2008 - 01:25 ]

[frame="9 10"]
[align=center][/align]
[align=center][/align]
[align=center][/align]
[align=center][/align]
إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد ورد السؤال التالي لأحد المشائخ : ما هي حدود جزيرة العرب التي بينها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؟ وكانت الإجابة عليه كالتالي : الحمد لله ، جزيرة العرب ورد في قوله - صلى الله عليه وسلم - :- " أخرجوا المشركين من جزيرة العرب " أخرجه البخاري من حديث عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - وفي رواية " أخرجوا اليهود والنصارى من جزيرة العرب " أخرجه مسلم بنحوه ، ولم يأت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بيان لحدود جزيرة العرب ، وإنما تعرض لبيان حدودها المؤرخون وأهل اللغة . قال في القاموس :- " وجزيرة العرب ما أحاط به بحر الهند وبحر الشام ثم دجلة والفرات ، أو ما بين عدن أبين إلى أطراف الشام طولاً ، ومن جدة إلى أطراف ريف العراق عرضاً " ونقل هذا الحافظ ابن حجر في شرح الحديث عن الأصمعي وأبي عبيد ، وقال الحافظ - رحمه الله - : " لكن الذي يمنع المشركون من سكناه منها الحجاز وخاصة مكة والمدينة واليمامة وما والاها ، لا فيما سوى ذلك مما يطلق عليه اسم جزيرة العرب ؛ لإتفاق الجميع على أن اليمن لا يمنعون منها مع أنها من جملة جزيرة العرب ، وهذا مذهب الجمهور ، والله أعلم . المصدر : موقع المسلم وهذه صورة لشبه الجزيرة العربية :

[align=center][/align]



[align=center][/align]

[/frame]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 9 )
حمد ع ح
عضو مميز
رقم العضوية : 7915
تاريخ التسجيل : 06 - 06 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,204 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حمد ع ح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 24 - 08 - 2009 - 21:29 ]

[align=center]مشكور وما قصرت ولا هنت[/align]

[align=center]إذا جاريت في خلق دنيئ = فأنت ومن تجاريه سواء
رأيت الحر يجتنب المخازي = ويحميه عن الغدر الوفاء
فلا والله ما في العيش خير = ولا الدنيا إذا ذهب الحياء

[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 10 )
أبو عمـــــر
عضو نشط
رقم العضوية : 32023
تاريخ التسجيل : 17 - 10 - 2008
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 68 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أبو عمـــــر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم

كُتب : [ 24 - 08 - 2009 - 21:39 ]

بارك الله فيك خيال الغلبا ووفقك ولي شيء من التوضيح هنا علني اوفق فيه وهو ان اقاليم جزيرة العرب ما يلي 0
1- الحجاز
2- اليمن
3-حضرموت
4-عمان
5-البحرين
6-نجد
7- سماوة العراق وهي ما كانت يمين نهر الفرات
8-أطراف الشام إلى حوران إلى حد جبل الشيخ
هذا ما كنت دوما أراه ووجدت من نقلك ما يوافقني ولم أتمعنه جدا فهل ترى ذلك أن حد جزيرة العرب تشمل الشام كله إلى حلب ومنبج؟
بارك الله فيك أستاذنا الكريم

رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفارس الشيخ الأمير / محمد بن مطر أبو اثنين رحمه الله +*رمح العنــا*+ منتديات الـمـشـاهـيـر والقصص البطولية 27 30 - 11 - 2011 23:00
القهوة العربية عند بعض شعراء الجزيرة العربية جعد الوبر منتديات الـمـشـاهـيـر والقصص البطولية 96 07 - 12 - 2009 09:22
¬°•| شاهد جميع الفضائيات العربية - الجزيرة، إقرأ، الجزيرة الإنجليزية |•°¬ lissan المكتبة السمعية والمرئية 14 20 - 08 - 2009 18:25
حدود الجزيرة العربية ومكانتها بين الأمم مسلط 22 منتدى السياحة و المقانيص 32 05 - 05 - 2009 09:13
من قبائل العرب في الجاهلية وبقاياها في الجزيرة العربية فتى الغلباء تاريخ القبائل العربية 19 01 - 04 - 2009 02:25


الساعة الآن 20:31.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. www.sobe3.com
جميع المشاركات تعبر عن وجهة كاتبها ،، ولا تتحمل ادارة شبكة سبيع الغلباء أدنى مسئولية تجاهها