Untitled 1
 
  التفتيش وتقييم وإصلاح الهيكل الخرساني (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الدورات الإدارية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تطوير مهارات وأداء العاملين (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          خل حبل السانيه بين النحر والغارب (اخر مشاركة : عبدالله الحضبي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          دورة مبادئ حوكمة البنوك (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الأحتيال والجريمة المنظمة (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          التكاليف كأداة لتعزيز الربحية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          نظم السوائل المتحركة ( الهيدروليكا ) (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          دورات تكنولوجيا المعلومات (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          فن إدارة عمليات المسح الأمني للمنشآت الحساسة (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »         
 

 
العودة   منتديات سبيع الغلباء > منتدى تاريخ الجزيرة العربية > تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية
 

تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية تجد في هذا المنتدى كل ما يتعلق بالمدن والمحافظات التي تقع في الجزيرة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 1 )
ربيعان
عضو
رقم العضوية : 9330
تاريخ التسجيل : 25 - 08 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 10 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ربيعان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 27 - 08 - 2006 - 13:26 ]

هذي موجز بسيط عن الشيحية بالقصيم والمعروفة انها ديرة (الربيعان والحواس والغانم) من العرينات من السبعان
حيث أول ما تذكر هذه العوائل تذكر الشيحية لأنهم من سكانها منذ أمد بعيد.

إليكم التقرير المعد من قبل بعض شباب الشيحية في جريدة الجزيرة في العدد 11415 في 8/11/1424هـ


الشّيحية
الشِّيحية بتشديد الشين وكسرها فياء أولى ساكنة فحاء مكسورة فياء ثانية مشددة فهاء - على لفظ النسبة إلى الشيح مؤنثاً. مدينة زراعية في الجهة الشمالية الغربية لمدينة بريدة على بعد 47 كلم.
اشتهرت بإنتاج الحبوب الجيدة من القمح والشعير، حيث ان الحنطة تنبت فيها بشكل جيد لافت للنظر، حيث يتعدى ارتفاع نباتها قامة الرجل أحياناً. وتقع الشيحية على خط طول 984 36 43 وعرض 755 14 26.
وسميت بذلك لأنها كانت في الأصل روضة تنبت الشيح، ولكن العمارة فيها اتسعت حتى تعدت حدود الروضة التي تنبت الشيح وأخذ عمرانها ومزارعها تمتد بعيداً عن الروضة المذكورة في توسعها.
ويقول الشيخ محمد بن ناصر العبودي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي والمؤرخ والرحالة المعروف أنه حدّثه الشيخ عبدالله بن صالح المحسن من ساكني الشيحية ومدرس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، أنه اطلع على وثيقة مؤرخة عام 1174هـ مضمونها رهن أو بيع بئر في روضة الشيحية وتلك البئر معروفة أنها تقع في وسط بلدة الشيحية وأنه سأل صاحب الوثيقة في ذلك الوقت عنها فقال: إن بلدتنا هذه كانت تسمى (روضة الشيح) وهذا يدل على أن الشيحية نسبت إلى الشيح.
عمارة الشيحية:
كانت عمارة الشيحية في آخر القرن الثاني عشر حيث أن هناك مجمعاً للماء كالخسف، مكانه الآن بئر تسمى (العودة) حيث قام أهل البلدة من الربيعان والغانم والتويجري والحواس والبليهد بعدما قدموا من الضلفعة بحفر الآبار ومن ثم قاموا بزراعة القمح والشعير.
أول أمير لبلدة الشيحية:
أول أمير لبلدة الشيحية هو ربيعان بن حميدان العريني وهذا هو الجد لكل من آل حميدان والربيعان والغانم والحواس والماضي في كل من الشيحية والبكيرية واللسيب والربيعية والشماسية والرياض.
تعداد السكان:
يبلغ عدد سكان البلدة حوالي 2600 نسمة أغلبهم يشتغل في الزراعة والبعض في وظائف حكومية ومتوسط 35% من السكان تتراوح أعمارهم من السادسة إلى الثامنة عشرة.
قصة قبور الأتراك بالشيحية:
يوجد بمقبرة الشيحية عدة قبور ترجع لعساكر من الأتراك قبل توحيد المملكة وذلك أنهم استقروا بالبلدة بعد أن تقطعت بهم السبل، لكن الوضع لم يناسب البعض منهم نظراً لشدة الحرارة، حيث انهم لم يعتادوا على ذلك، فبدأ الجوع ينال منهم، حيث قاموا بتجمير النخيل ومن ثم أكل هذا الجمار (أو ما يسمى بشحوم النخيل)، ومع مرور الوقت بدأ الجوع والمرض يفتك بهم ومن مات منهم دفن بمقبرة قرب البلدة وتعرف هذه القبور بقبور العسكر أو الأتراك.
وقد حصل على الشيحية ضرر كبير من جنود الأتراك الذين جلبهم عبدالعزيز بن رشيد من العراق والمدينة المنورة وكان ذلك في أعقاب وقعتي البكيرية والشنانة عام 1322هـ، حيث أشار إلى هذه الحادثة المستر لوريمر عند كلامه عن الشيحية فقال، «الشيحية على بعد خمسة أيام شمال غربي البكيرية (60) منزلاً لقبائل العنزة وعتيبة وحرب وشمر ولكنها الآن مهجورة (1906م) وذلك بناء على التقارير التركية: يوجد بها عدد صغير من الحدائق ويزرع بها الحبوب والفاكهة والخضراوات ويتراوح عمق الآبار بين 10-11 قامة والمياه ضاربة للملوحة والمخيم التركي فيها هو الوحيد في نجد». انتهى كلام المستر لوريمر.
ويذكر أنه عندما استقر الأتراك (العسكر) بالشيحية بدأ البعض منهم بممارسة بعض الحرف المتعلقة بالزراعة مثل نجارة عدة السواني وتنصيب المساحي (أداة الرياسة) والمخالب (أداة حصد البرسيم والقمح... إلخ) لكن الثنائي المرعب (الجوع والمرض) لهم بالمرصاد، حيث اضطروا لأكل صغار الجراد أو ما يسمى (الدبا) فكأن البعض منهم مل من هذا الوضع ويبدو أن البعض منهم رجع إلى بلاده فإذا أراد أن يدعو على أحد يقول له (ربنا يوديك للشيخية تأكل من صغار جرادها) وهم يبدلون الحاء خاء.
مسجد الطين
يعتبر هذا المسجد شاهد عيان لحضارة الشيحية وهو أول مسجد أقيم بالشيحية ورغم بعض الترميمات التي أجريت لهذا المسجد إلا أنه لا يزال يحتفظ بالصورة العامة له رغم مرور السنين ولأن الشيحية يوجد بها الآن تسعة مساجد ولله الحمد لذا فهذا المسجد يحمل اسم (مسجد الطين)، حيث قام أهالي البلدة بحفر خلوة (بدروم) تحت المسجد وذلك لاتقاء حرارة الصيف الحارقة وبرد الشتاء القارس وهذه الخلوة عبارة عن دور تحت الأرض يحتفظ بالبرودة وقت الصيف وبالدفء وقت الشتاء وهذه الخلوة تؤدى فيها الصلاة إلى الآن وكان أول إمام لهذا المسجد هو الشيخ ابن بليهد ولا يزال أحفاده قائمين على هذا المسجد وفقهم الله.
الزراعة قديماً:
تعتبر الشيحية من أهم بلدان المملكة العربية السعودية من الناحية الزراعية قديماً، حيث توجد بها عدة مزارع مثل مظهورة، خنيفسة، العلوة، حمادة، حميميدة، الرفيعة، الرفيّعة بتشديد الياء، البديع، المقيبرة، المزينية، سمحة، العودة، الوسيطي، قليب الهدام، الغريس، فيد سليمان (من المزراع التي جمرت)... إلخ.
مظهورة:
تعتبر مظهورة من أشهر المزارع (الفلايح) بالقصيم حيث تشتهر بجودة انتاجها من القمح وخصوصاً (اللقيمي)، فإنتاجها يضرب به المثل بالمنطقة فيقال عند المبالغة في مدح شيء ما (والله لو هو لقيمي مظهورة)، وقد حدث لي موقف عام 1392هـ عندما كنت أدرس في معهد إعداد المعلمين ببريدة حيث سألني المراقب وكان يلقب بأبي عندما عبدالله من أين أنت؟
فقلت: من الشيحية.
فقال: (الله من طيب اللقيمي).
عب المظهور:
المظهور مزرعة تحد مظهورة من الشمال حيث قام ثلاثة أشخاص من أهل البلدة أحدهم من الغانم والآخر من الربيعان بحفر بئر بمساعدة أولادهم وبناتهم وتعتبر بئر المظهور إعجوبة زمانها حيث قام الشركاء الثلاثة بحفر عب (درج) من مسافة بعيدة وهو عبارة عن خندق إنسيابي الإنحدار مظلم جداً ينتهي عند بداية ماء البئر ويعتبر من الآثار اللافتة للانتباه.
العودة:
يقال أن سبب حفر هذه البئر أن ضبعة لها بيت ولاحظ البعض أن هذه الضبعة عندما تخرج تكون ندية أو رطبة وهذا دليل أن الماء، قريب فحفرت البئر بنفس الموقع وفعلا وجد الماء والبئر (القليب) ما زالت موجودة دون أي تغيير أو تبديل ببيوتها ومسجدها القديم وقد كانت قبل فترة مأهولة بالسكان إلا أن الحاجة نقلت بعضهم إلى المدن للحصول على مصدر للرزق حيث ان معظم المزراعين في الثمانينيات الهجرية تركوا مزارعهم ونزحوا للمدن وبقيت هذه المزارع للظروف الجوية من رياح وأمطار وغيرها إلا أن النهضة الزراعية الحديثة أعادت لهذه المزارع بريقها وبدأت من جديد تدر بالخيرات.
الوسيطي:
كانت عبارة عن مزرعة ل«التويجري» ثم ما لبث أن ازداد عدد سكانها حتى أصبحت بلدة عامرة تنافس بلدة الشيحية رغم أن المسافة بينهما قليلة جداً إلا أن هجرة سكانها طلباً للرزق جعلها بلدة مهجورة.
ضريبة بُعد الماء:
لما كانت الشيحية من البلدان المشتهرة بالزراعة ونظراً لكثرة مزارعها وبعد مائها (15 بوعاً) وحيث ان المزارعين القدماء على قد الحال فمنهم من يستأجر مزرعة لمدة حول واحد أو (شتوية) فقط لذا فإنه يستأجر عدة وناقة أو جملا أو أكثر حسب القدرة لأن المزارع النشيط يسنى مربوعة فعندما يذهب إلى بريدة ليستأجر يُسأل من أي مكان، فإذا قال المزرعة بالشيحية فإنه يؤخذ عليه فرق بسبب بعد الماء لأن الإبل سوف تبذل مجهوداً أكثر لإخراج الماء.
انقطاع معظم المزارع بالرهن:
هناك من المزارعين من تجبره الظروف على الدين (الاقتراض) من الموسرين من خارج البلدة وليس لديه ضمان إلا هذه المزرعة فيكتب للديان ورقة برهن مزرعته عند عدم السداد لأن الزرع معرض للمخاطر منها العواصف أو البرد أو الجراد... إلخ، فعند عدم القدرة على السداد تصبح المزرعة ملكاً للدائن لذا فإن أغلب المزارع القديمة منقطعة بالرهن حيث أصبحت ملكاً للدائن نظراً لعدم قدرة المزارع على الوفاء.
وعادة ما تتعرض الزراعة لبعض الآفات التي قد تؤثر على المحصول وكان للجراد تأثير كبير أحياناً على الزراعة، فرغم أن الجراد يفتك بالمزارع أحياناً إلا أنه إذا أتى الزرع وهو عبارة عن ورق ولم تبدأ السيقان بالنمو وقضى على الورق وبدأ الزرع ينمو من جديد فإنه بإذن الله يكون المحصول غالباً جيداً وكذلك بالنسبة للبرد فلذلك دائماً يردد المزارع «يا الله مبرود وإلا مجرود»، أما إذا أتى الجراد أو البرد بعد تكوين السنابل فإنه يسبب خسارة فادحة للمزارعين مما يؤدي إلى كثرة الديون أو انقطاع المزرعة بالرهن.
بعض الأماكن حول الشيحية:
1- الأرجام:
وتقع إلى الغرب من الشيحية وهي سناف مستطيل يشبه الحزم المرتفع وهي الآن عامرة بالزراعة.
2- القوس:
مرتفع من الأرض يقع على الغرب من الشيحية.
3- الجبو:
ردة من الأرض كان يجتمع فيها الماء، غرباً من الشيحية.
4- الصور:
منخفض من الأرض إلى الغرب من الشيحية.
5- المتاريس:
وهي تابعة لأرض المناخ التي سميت بذلك بسبب وقوع مناخ بين قبيلتين عربيتين للحرب هناك.
6- عرين الطلاسي:
والعرين هو الرمل الذي فيه الشجر الكثير خصوصاً الرمث والأرطا.
7- اسمر القطا:
عدة أكمات سود إلى الجنوب الغربي من الشيحية وإلى الجنوب من ساق الجواء.
8- أم الهشيم:
روضة في الجهة الشمالية من الشيحية تقع بينها وبين أثال.
9- الغويطة:
روضة كبيرة إلى الشمال من الشيحية بينها وبين عيون الجواء.
10- العريمة:
أكمة صغيرة إلى الشمال الشرقي من الشيحية بينها وبين الضلفعة.
الزراعة حديثاً:
بعد النهضة الشاملة التي عمت أرض المملكة العربية السعودية في ظل حكومتنا الرشيدة كانت البداية في عهد موحد الجزيرة الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - عندما بدأ بإقراض المزراعين أبلاً للسواني فكان المزارع النشيط يقرض ناقة أو أكثر أما أصحاب المزارع الصغيرة فلكل مزرعتين ناقة بالتناوب، وما هي إلا فترة محدودة حتى بدأت الميكنة وذلك بالاعتماد على المكائن المستوردة بمساعدة هذه الدولة الفتية - حماها الله - من كل سوء ومكروه.
ومن قصص الشراكة يذكر أنه اشترك مزارعان في مزرعة تسمى الرفيّعة (بتشديد الياء) وقررا أن يشتريا ماكينة (11) حصاناً (نايم). وبعد تركيبها من قبل أحد المهندسين، وكانت الماكينة في قاع البئر على مستوى سطح الماء واتفق المزارعان على أن يقوم أحدهما بتشغيل الماكينة فقط والآخر بسقيا الزرع (الرياسة) من صلاة الفجر إلى صلاة العشاء من كل يوم. وبعد فترة تعب الذي يقوم بالسقيا وقال لشريكه: أنت تشغل يوم وأنا يوم، أنا تعبت وأنت جالس.
فقال له: أنت ما تعرف تشغل.
فقال: أتعلم.
فقام المشغل الأول وأغلق حنفية الديزل دون علم شريكه وبدأ (الرايس) بالتشغيل، لكن الماكينة تحتاج إلى ديزل والحنفية مغلقة دون علمه وبعد عدة محاولات تعب المسكين، فقال له المشغل: (تراك كسرت الماكينة).
فقال الرايس بزعل: (أنت كسرت أولها وأنا أبكسر آخرها).
ويذكر عبدالرحمن الربيعان مدير المكتب الزراعي أن أرض الشيحية من أجود أنواع التربة الصالحة للزراعة، وحيث ان مساحة الشيحية 40كلم * 30كلم = 1200 كلم مربع لذا لابد من الاستثمار والاستفادة من هذه الأرض، حيث بلغ عدد المزارع الآن 650 مزرعة وتبلغ المساحة المزروعة 000 ،39 هكتار وتشمل القمح والنخيل والبرسيم وجميع الخضروات.
أما عدد النخيل في البلدة فبلغ 000 ،112 نخلة معظمها من نوع السكري الفاخر.
أما عدد الضأن فيبلغ 30000 رأس من الضأن.
وأما عدد الماعز بلغ 5000 رأس .
وعدد الأبقار 800 بقرة.
وعدد الإبل 1300 رأس من الإبل .
ومعدل بعد الماء عن سطح الأرض 75م .
إن هذه الأرقام لم تأت من فراغ، بل من الدعم غير المحدود من حكومة هذه البلاد الطاهرة وذلك بفضل الله ثم بفضل الدعم المستمر والمتواصل من البنك الزراعي، وجهود مواطني هذا البلد الخيّر.
ورغم التطور الزراعي الحديث من التكنولوجيا المتطورة إلا أن ذلك لم يحد من عزيمة البعض في ممارسة بعض الأفكار التي توفر وتساعد المزارع في سبيل الحصول على تقنية محلية فأحد المزارعين قام ببناء مستودع للحبوب ينافس المستورد وبسعر لا يقارن. والبعض ابتكر جهازا للتسميد بمبلغ زهيد، وآخر عمل جهازا لغسيل البطاطس.. ألخ.
الشيحية والصحة:
افتتح المركز الصحي بالشيحية عام 1394هـ وكانت البداية في بيت من الطين مستأجر ويوجد فيه طبيب ومستخدم فقط، ومع مرور الوقت بدأت الأمور بالتحسن إلا أن مستوى الخدمة الصحية لا يواكب التطور والنقلة الحضارية التي تعيشها مملكتنا الغالية وبزيارة للمركز الصحي بالشيحية أفاد مدير المركز إبراهيم التويجري بما يلي:
1- عدد الملفات بالمركز 385 ملفاً صحياً.
2- عدد المراجعين يومياً 54 مراجعاً تقريباً.
3- يوجد طبيب واحد فقط.
4- يوجد ممرضتان فقط.
أهالي البلدة يتبرعون
بعد أن طال انتظار تأمين كرسي للأسنان بالمركز الصحي ونظراً للحاجة الماسة لكرسي أسنان يخدم أهالي البلدة والقرى المجاورة لها ونظراً لارتفاع تكلفة جميع ما يتعلق بالأسنان من خلع وتقويم وحشو.. إلخ، قام بعض المحسنين - جزاهم الله خيراً - بتأمين كرسي أسنان بمبلغ 000 ،95 ريال على أن تقوم الشؤون الصحية بالقصيم بتأمين طبيب للأسنان وتم ذلك والحمد لله إلا أن الطبيب كلف لمدة يومين فقط بالأسبوع وهذا لا يكفي والدليل كثرة المراجعين في هذين اليومين من الشيحية والقرى المجاورة، حيث أفاد مدير المستوصف بأن عدد المراجعين يتجاوز 30 مراجعاً ومعروف لدى الجميع كم يستغرق المراجع من الوقت وعند سؤاله هل سيتسمر طبيب الأسنان بهذا الوضع أفاد بأن المديرية العامة للشؤون الصحية بالقصيم سوف تؤمن طبيباً للأسنان
.

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 2 )
ربيعان
عضو
رقم العضوية : 9330
تاريخ التسجيل : 25 - 08 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 10 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ربيعان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 27 - 08 - 2006 - 13:28 ]

الحلقة الثانية جاية بالطريق
وآمل ان التقرير يحوز على رضاكم


سبيعي وافتخر

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 3 )
ربيعان
عضو
رقم العضوية : 9330
تاريخ التسجيل : 25 - 08 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 10 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ربيعان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 27 - 08 - 2006 - 13:29 ]

في حلقة اليوم نتعرف على مسيرة التعليم بالشيحية ونرصد مساوئ الطرق المؤدية للبلدة، كما نلتقط بعض احتياجات السكان من الخدمات.
تعليم البنين
بما أن التعليم هو الركيزة الأساسية وبما أن الجهل الضلع الثالث من الثلاثة التي كانت سائدة على أرض الجزيرة قبل توحيدها على يد المغفور له بإذن الله فقد كانت الشيحية من البلدان التي حظيت بالتعليم من أول وهلة حيث افتتحت المدرسة الابتدائية عام 1374هـ أي بعد توحيد المملكة بـ21 سنة وهذا يعتبر زمناً قياسياً باعتبار أن الشيحية كانت من القرى الصغيرة سابقاً ولا تزال المدرسة القديمة موجودة إلى الآن شاهدة بكل فخر واعتزاز لأبنائها البررة الذين يخدمون دينهم ووطنهم في المجالات المنوطة إليهم شتى.
وقد نظم أحد أبناء هذه البلدة بعض الأبيات الشعرية عندما تم تأمين سيارة نقل للتلاميذ من المزارع إلى المدرسة حيث كان أغلب التلاميذ يحضرون من المزارع التابعة للبلدة.
وأما أول مدير للمدرسة هو الأستاذ محمد بن سليمان الخزيم ويأتي من البكيرية، استمر في إدارة المدرسة لمدة سنة واحدة، ثم تسلم الإدارة الشيخ سليمان بن محمد التويجري لمدة 34 سنة من عام 1375هـ إلى عام 1409هـ ثم تعاقب على الإدارة كل من صالح بن عمر الربيعان، وعبدالله بن إبراهيم الربيعان وعمر بن محمد الربيعان وأخيراً الأستاذ عمر بن إبراهيم التركي وعدد طلاب المرحلة الابتدائية هذا العام هو 207 طالب.
أما المدرسة المتوسطة للبنين فقد تم افتتاحها عام 1398هـ وكان أول مدير لها هو الأستاذ سليمان العريني وهي ملحقة بالابتدائية بمبنى واحد حكومي حيث بدأت الدراسة بهذا المبنى عام 1398هـ وعدد الطلاب في المرحلة المتوسطة هذا العام هو 102 طالب.
أما المرحلة الثانوية للبنين تم في هذه السنة - والحمد لله - اعتماد المدرسة الثانوية للبنين وهي الآن في مرحلة التأسيس.
مكتب البريد
تعتبر الشيحية من أوائل البلدان التي حظيت بهذه الخدمة البريدية، حيث تم افتتاح البريد عام 1388هـ ولا يزال عبر هذه السنين يؤدي الخدمة المطلوبة إلا أن العقبة الوحيدة التي تواجه هذا المكتب هي مشكلة المبنى حيث كثرة التنقل من مبنى إلى آخر رغم أن هناك أرضاً مخصصة للبريد خصوصاً بعد وضع عدة صناديق للبريد فالبريد يحتاج إلى مبنى مستقل وثابت حسبما تراه وزارة البرق والبريد.
الشيحية والهاتف
الشيحية من أوائل البلدان التي استفادت من هذه الخدمة حيث تم افتتاح أول هاتف يدوي أو ما يسمى (أبو هندل) عام 1399هـ، واستمرت هذه الخدمة لمدة ثلاث سنوات تقريباً حيث لبى بعض الاحتياجات الضرورية رغم الخصوصية في المكالمات وتدخل مأمور السنترال.
أما الهاتف الآلي أو المباشر فتركيبه في الشيحية يعتبر في وقت قياسي ولهذا قصة، حيث إن وزير البرق والبريد والهاتف سابقاً ظهر على شاشة التلفزيون في افتتاح أحد المشاريع وسئل: هل يوجد هاتف يدوي في المملكة؟
فأجاب بالنفي إلا في حالات نادرة، فما كان من رئيس مركز الشيحية السابق رحمه الله وأسكنه فسيح جناته إلا أن اتصل على معالي الوزير وقال: أنا أكلمك من الشيحية الآن من هاتف يدوي.
وما هي إلا فترة محدودة وبدأ الأهالي ينعمون بهذه الخدمة، حتى أن بعض القرى المجاورة لم يصدقوا ما حدث وبهذه السرعة.
وفق الله حكومتنا الرشيدة بما فيه خدمة هذا الدين وهذا الوطن الغالي.
مركز الشيحية
يعتبر مركز الشيحية من أكبر المراكز التابعة لمحافظة البكيرية وقد بُني المركز الجديد للبلدة عام 1411هـ، تعاقب على المركز عدة رجال، حيث كان المركز بمسماه القديم آنذاك إمارة، حيث تولى إمارة الشيحية آل ربيعان، أما رئيس المركز الحالي فهو الأستاذ غالب بن ناصر السبيعي.
تعليم البنات
افتتحت أول مدرسة ابتدائية للبنات عام 1393هـ، ويبلغ عدد طالبات المرحلة الابتدائية أكثر من 215 طالبة وبعد ذلك بست سنوات فقط افتتحت المدرسة المتوسطة الأولى بالشيحية أي في عام 1399هـ وعدد طالباتها 120 طالبة وبعد ثلاث سنوات افتتحت المدرسة الثانوية للبنات وبها 85 طالبة وفي عام 1421هـ افتتحت مدرسة تحفيظ القرآن الكريم للبنات وهي ملحقة بالمدرسة الابتدائية وفي عام 1419هـ الروضة وهي ملحقة بالمدرسة الثانوية للبنات، إن هذا لم يأت من فراغ، بل من حرص حكومتنا الرشيدة - وفقا الله - في سبيل خدمة مواطنيها.
الخدمات
افتتح فرع شركة الراجحي بالشيحية عام 1410هـ وكان مبنى مستأجراً وهذا الفرع يخدم القرى المجاورة مثل الفويلق وساق والضلفعة ويخدم المواطنين في مختلف المجالات الاستثمارية وتسديد الفواتير، حيث توجد آلتا صرّاف آلي إحداهما للسيارات والأخرى ثابتة، كما أن الشركة قامت ببناء مبنى خاص جديد للفرع على الطريق العام. وتعتبر بلدة الشيحية من أكبر المدن من حيث الورش (خصوصاً ما يتعلق بالمعدات الزراعية) مثل المكائن والحراثات والحصادات ومعدات حفر الآبار... ألخ، حيث يوجد بها أكثر من 10 ورش لكن ورشة البكري تعتبر من أكبر الورش على مستوى المملكة حيث يوجد بها جميع التخصصات والدليل على ذلك وجود أكثر من خمسين ماكينة وأكثر من 30 حراثة وحوالي 25 حصادة قمح في آن واحد بالإضافة إلى العدد الهائل من المعدات الأخرى. وتأتي بعدها الورش الأخرى بالمرتبة الثانية من حيث عدد المعدات الموجودة وتحت الإصلاح.
أهالي الشيحية والصيف:
ما إن يبدأ شهر أغسطس من كل عام إلا وتبدأ معاناة الأهالي من وجود حشرة بحجم حبة القهوة بنية اللون تسمى (حبة القهوة) الاسم المحلي لهذه الحشرة أما الاسم العلمي (الخنفساء السوداء) حسبما هو موجود في كلية الزراعة بجامعة الملك سعود فرع القصيم هذه الحشرة لم تكن معروفة قبل عشر سنوات لكنها انتشرت بكثرة خلال السنوات العشر الأخيرة وتبدأ بالطيران مع غروب الشمس حيث تبحث عن مصدر نور وتتجمع بالآلاف حول هذا النور سواء نور سيارة أو نور حراثة أو منزل مضاء وهي تسبب إزعاجاً مستمراً طيلة أكثر من شهرين أما إذا برد الجو فهي تختفي نهائياً ويشتكي منها الكبير والصغير حيث تأنس لكل ما هو أبيض وتسبب مشاكل للمزراعين سواء من ناحية المحاصيل أو المعدات، كما أن زيارة المستوصف ليلاً ليست بمستغربة حيث إن هذه الحشرة تدخل بالأذن ولا يمكن إخراجها إلا من قبل الطبيب. والقصص حول هذه الحشرة كثيرة، ومنها أن أحد المزارعين قد سببت له عطلاً في الماكينة نتيجة تجمعها حول الرديتر، ومن ثم اغلاق جميع منافذ الهواء مما أدى إلى تلف المُعدة.
وتتغذى هذه الحشرة على ورق المحاصيل الزراعية وخصوصاً البرسيم ويعتقد البعض أنها عبارة عن دورة صغيرة وعند نهاية دورة الحياة فإنها تطير ثم تموت وهكذا.
الخدمات البلدية
كانت الشيحية تابعة للمجمع القروي بعيون الجوى قبل أكثر من عشرين عاماً ثم انتقلت الخدمات البلدية إلى بلدية محافظة البكيرية والبلدة بحاجة ماسة إلى مكتب خدمات بلدية ليسهل للمواطنين الأمور المتعلقة بالبلدية من فسوح وغيرها وكذلك مستودع للسيارات الخاصة بالبلدية والمعدات لأن عملية نقل المعدات يومياً من البكيرية إلى الشيحية فيها مشقة ومضيعة للوقت وخسائر مالية.
مواقع أثرية
باب السور التحتي:
لما كان الخوف هو السائد قبل توحيد المملكة، كان لا بد من إقامة سور يحمي البلدة من أي عدو فأحيطت الشيحية بسور له بابان من جهتين متقابلتين سمي الأول باب السور العلوي، أما الآخر فسمي باب السور التحتي وما زال موجوداً حتى الآن..
باب السور العلوي:
وهو الباب الثاني للشيحية مقابل باب السور التحتي وعند إغلاق البابين لا يمكن دخول البلدة من قبل الحنشل (قطاع الطرق).
قهوة الجماعة:
بجوار المسجد الجامع، حيث يجتمع جماعة البلدة بعد تأدية الصلاة لمناقشة الأمور الخاصة المتعلقة بالزراعة وتبادل القصص والاطمئنان على بعضهم البعض وكذلك تعتبر مأوى لأي قادم للبلدة.
معالم قرب الشيحية
عنز: بفتح العين وإسكان النون جبل في ناحية الجواء فيما بين جبلي ساق وصارة ويحدها من جهة الجنوب المناخ المشهور وتقع غرب الشيحية على بعد 27 كلم وقريباً من عنز يوجد جبل أصغر منها يسمي عنيزة. قال الشاعر:
أقرين إنك لو رأيت فوارسي
بعنزتين إلى جوانب ضلفع
العصودة:
بعين مسكورة بعد (ال) فصاد ساكنة فواو مكسورة ثم دال مشددة هي روضة واسعة خصبة التربة تقع إلى الشمال من الشيحية وتعتبر الآن هي أقرب متنفس لأهالي الشيحية والجواء نظراً لاحتفاظ أرضها بالماء بعد نزول المطر حيث تنبت النفل ذا الرائحة العطرة لدرجة أن القادم من الصعودة يعرف بسبب رائحة النفل العالقة بملابسه وأغراضه.
القور:
هي مرتفعات صخرية منقادة تقع إلى الغرب من الشيحية والبعض يطلق عليها (قصيرات الجن) وتسميتها قديمة وردت في أبيات جميلة يتشوق صاحبها إلى أماكن في منطقة الشمال الغربي من القصيم أشهرها جبل صارة، حيث يقول الشاعر:
وإن أنتما لم ترفعاني، فسلما
على صارة فالقور فالأبلق الفرد
وتعتبر القور هي ثاني متنفس لأهل الشيحية رغم التحديثات التي حدثت بها نتيجة اتساع الرقعة الزراعية في المنطقة.
مقر الاحتفالات
بعد التطور الهائل الذي حدث في جميع مناطق المملكة الغالية حماها الله من كل سوء ومكروه كان لزاماً على أهالي البلدة من إقامة قصر للمناسبات والأعياد فشمر الأهالي عن سواعدهم كل بما يستطيع فأقاموا قصرا شمال البلدة يستفاد منه في جميع المناسبات الخاصة بالشيحية وما جاورها، وهو مقر يقام فيه حفل معايدة بين الأهالي في أول أيام عيد الفطر المبارك.
الكهرباء
تعتبر الشيحية من البلدان التي استفادت من هذه الخدمة قديماً ولكن هذا لم يأت من فراغ، حيث قام الأهالي في عام 1386هـ أي قبل 38 سنة بطرح مشروع إنشاء شركة كهربائية أهلية فدب الأهالي كل على قدر استطاعته فمنهم من ساهم بمبلغ مالي ومنهم من ساهم بجهده ومشاركته وعمله، والبعض ساهم بما عنده من مساعدات عينية مثل خشب الأثل والأسلاك، لأن الأعمدة الحاملة للأسلاك كانت من شجر الأثل وما هي إلا أيام محدودة ورأت الشيحية النور وكان هذا يعتبر معجزة لكن التلاحم والتصميم والترابط بين الأهالي جعل المستحيل واقعاً لا محالة.
وكان عدد موظفي الشركة اثنين فقط الأول لتشغيل الماكينة وصيانتها والثاني هو الجابي حيث يمر في نهاية كل شهر على أي مشترك ليأخذ منه 10 ريالات فقط للبيوت الكبيرة و5 ريالات فقط للبيوت الصغيرة لأنه لا يوجد عداد، بل اتفق الجميع على أن تكون الشرائح كهذا.
ومن الطرائف في هذا أن أحد الأعضاء قام باختراع طريقة لإطفاء الماكينة، فقام بمد حبل من مقر الشركة إلى بيته الذي يبعد عدة مئات من الأمتار مروراً ببعض البكرات التي وضعت على أسطح بعض المنازل حيث تسهل هذه البكرات عملية شد الحبل ومن ثم اطفاء الكهرباء الساعة الرابعة مساء، حيث كان التوقيت غروبياً أي يوافق تقريباً الساعة العاشرة مساء بالتوقيت الزوالي.
أما الذي لديه مناسبة أو زواج فما عليه إلا دفع مبلغ 50 ريالاً فقط على أن تستمر الكهرباء إلى منتصف الليل. وهكذا تطورت الشركة الأهلية لكهرباء الشيحية شيئاً فشيئاً إلى أن تم ربط البلدة بالشركة الموحدة للكهرباء بالقصيم.
البنك الزراعي
تعتبر الشيحية من أولى البلدان المستفيدة من القروض المقدمة من البنك الزراعي حيث تتبع فرع البكيرية بالقصيم حيث ان هذه القروض تعتبر الداعم الأساس للمزارعين سواء كانت قروضاً طويلة الأجل أو قصيرة الأجل.
وهذا الفرع يخدم أفضل منطقة زراعية في القصيم حيث تصل خدماته لعدة مدن وقرى ومنها الشيحية التي تعتبر أهم بلدة زراعية حيث تستفيد من خدمات البنك الزراعي في التطور الزراعي التي تعيشه مملكتنا الغالية في ظل حكومتنا الرشيدة.
ماذا ينقص الشيحية؟
بعد هذا العرض والنبذة المختصرة عن بلدة النخيل أو لنقل بلدة القمح أو بالأصح سلة القصيم (بلدة الشيحية)، هذه البلدة التي ينقصها الكثير نظراً لأهميتها الزراعية وموقعها في قلب منطقة القصيم، وأهمها:
أولاً: القادم للشيحية من الجهة الجنوبية سواء من بريدة أو من البكيرية عن الطريق المتفرع من طريق المدينة المنورة لا يتوقع أن هذا المدخل وهذا الطريق الضيق سووف يؤدي إلى الشيحية لأن هذا الطريق منذ التسعينيات وهو يفي بالغرض إلا أنه بعد التطور الزراعي والعمراني لا بد من جعل هذه الوصلة عبارة عن طريق مزدوج للأسباب السابقة وكذلك المسافة، فهذه الوصلة بطول 6 كلم فقط، لكن صاحب السيارة لا يستطيع التجاوز إلا بشق الأنفس نظراً لكثرة السيارات والمعدات التي تسلك هذا الطريق وقد تسبب في عدة حوادث شنيعة راحت ضحيتها أنفس برئية.
ثانياً: بلدة الشيحية تتبع خدمات بلدية محافظة البكيرية وهذا يتطلب وجود مكتب للخدمات البلدية في الشيحية يسهل للمراجعين وكذلك للإشراف على النشاطات العمرانية التي تحظى بها البلدة.
ثالثاً: المراحل التعليمية الثلاث (الابتدائي، المتوسط، الثانوي) للبنين في مبنى واحد وهذا يتطلب فصل المرحلة الثانوية أو الابتدائية في مبنى مستقل.
رابعاً: المركز الصحي بالشيحية لا يواكب العدد السكاني الآخذ بالازدياد فهذا المركز لا يوجد به إلا طبيب واحد فقط للرجال والنساء لذا فالحاجة ماسة جداً لتأمين طبيبة للنساء نظراً للحرج الكبير الذي يواجه المرأة عند عرض مرضها على طبيب رجل.
خامسا: مكتب البريد بحاجة إلى مبنى مستقل نظراً لوجود الكم الهائل من الرسائل بسبب كثرة العمالة الزراعية وكذلك وجود صناديق بريد بالإضافة إلى زيادة عدد صناديق البريد.
سادساً: البلدة بحاجة إلى مكتب زراعي يلبي احتياجات المزارعين بدلاً من التردد إلى المكتب الزراعي بالبكيرية.
سابعاً: الطريق المؤدي من الشيحية لبلدة الفويلق عبارة عن طريق زراعي بمسار واحد وهو ضيق لا يتجاوز عرضه 7م ويبلغ طوله 44كلم، وهو مزدحم بالسيارات الصغيرة والكبيرة ويشكل خطراً على عابري هذا الطريق خصوصاً بعد ربطه بالقرى والهجر التي تقع شمال بلدة الشيحية والفويلق مثل كحلة ومشاش جرود والنجبة والمطيوي والفيضة والثابتية وقريباً جداً ربطه بمنطقة حائل عن طريق بلدة العظيم علماً أن عرض هذا الطريق 60م، هذا بالإضافة إلى أن الطريق الجديد الذي يبدأ من الفويلق شمالاً أعرض من السابق وله اكتاف مسفلتة بينما البداية من الشيحية على العكس من ذلك.
ثامناً: تعتبر الشيحية من أقل البلدان من حيث الطرق الزراعية فهي بحاجة إلى عدة طرق حيث يوجد عدة طلبات في إدارة الطرق بالقصيم منذ عشرات السنين لأن هذه الطرق تسهل للمزراعين عملية نقل محاصيلهم الزراعية للمدن والمناطق الأخرى من المملكة.
المراجع:
- معجم بلاد القصيم، للشيخ محمد بن ناصر العبودي.
- العينات، للشيخ فهد بن محمد الربيعان.
- أرض القصيم، للأستاذ تركي بن إبراهيم القهيدان.

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 4 )
ابن لحيدان
عضو نشط
رقم العضوية : 9262
تاريخ التسجيل : 20 - 08 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 67 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ابن لحيدان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 27 - 08 - 2006 - 14:09 ]

ماقصرت على هالموضوع ياابن العم ،،

وفعلا" نحتاج إنك تفيدنا بها الديار ..

>أخوك/ ابن لحيدان السبيعي ..

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 5 )
ربيعان
عضو
رقم العضوية : 9330
تاريخ التسجيل : 25 - 08 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 10 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ربيعان is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 29 - 08 - 2006 - 10:51 ]

ابن لحيدان

شرف لي مرورك وهذا حق ديرتي علي

وش اكثر فخر لي اني سبيعي ومن الشيحية

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 6 )
ناصر المديري
عضو مميز
رقم العضوية : 3747
تاريخ التسجيل : 09 - 08 - 2005
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : الخــلا الخــــالــي .....!
عدد المشاركات : 1,237 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ناصر المديري is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 30 - 08 - 2006 - 08:30 ]

والله وستين نعم باهل الشيحية العرينات عيال عمنا ... وماشالله الخدمات متوفرة وكل شي متوفر الله لا يحيجكم لاحد ..

وعساكم بخير وصحة دآآيم ولاتنسى تبشرنا عن اخبار الشيحية كل فترة وفترة وما يطري عليها من تغيرات ..

أخوك ناصر المديري السبيعي ..

يابن فلاح لحربنا لا تشني && مالك علينا (نصر) والله له اسباب
ظنيت في ربعي ولا خاب ظني && وانا احمد اللي يودع الظن (ما خاب
)


أنت الزائر رقم لمواضيعي
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 7 )
أبن الجبور
عضو فعال
رقم العضوية : 9239
تاريخ التسجيل : 19 - 08 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 163 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : أبن الجبور is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 10 - 09 - 2006 - 13:37 ]

اخوي الربيعان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ياليت تشيك على صندوق الرسائل

وتحياتي اخوي الفاضل

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 8 )
مصلح ربح
عضو مميز
رقم العضوية : 6053
تاريخ التسجيل : 22 - 02 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,314 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مصلح ربح is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 10 - 09 - 2006 - 13:58 ]

[align=center]ونعم والله ببني عمر
وبيض الله وجهك ياربيعان[/align]

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 9 )
ابو محمد الثوري
عضو
رقم العضوية : 9487
تاريخ التسجيل : 06 - 09 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 26 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : ابو محمد الثوري is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 15 - 09 - 2006 - 11:47 ]

ونعم وسبعة انعام باهل الشيحية

الله يديم عزكم انشالله

اخوك نايف بن محمد الثوري

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 10 )
يادافع البلا
عضو
رقم العضوية : 6134
تاريخ التسجيل : 27 - 02 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : يادافع البلا is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الشيحية بالقصيم ديرة السبعان

كُتب : [ 16 - 09 - 2006 - 14:55 ]

بيض الله وجهك ياولد العم

(( وش اكثر فخر لي اني سبيعي ومن الشيحية )) انا اشهد والله

ولاهنت على هالمجهود والله يخلي لنا الشيحيه واهله
مجهود تشكر عليه ونبي الاخوه الاخرين يتحركون شوي كل واحد يكتب عن ديرته

... يادافع البلا ...

رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هلا وغلا في السبعان ( سؤال حول السبعان ) هل من مجيب ابو حمد السبيعي منتدى التاريخ والأنساب 6 05 - 08 - 2009 15:57
خآص لأهالي الشيحية الشيحية-القصيم منتدى الأخبار 0 01 - 04 - 2009 22:29
الشيحية بالقصيم ديرة السبعان ربيعان أخبار مدن قبيلة سبيع الغلباء 29 31 - 03 - 2008 22:03
ديرة السبعان في ارض الفياح مترك ثواب منتدى السياحة و المقانيص 3 21 - 12 - 2007 13:20


الساعة الآن 04:12.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. www.sobe3.com
جميع المشاركات تعبر عن وجهة كاتبها ،، ولا تتحمل ادارة شبكة سبيع الغلباء أدنى مسئولية تجاهها