Untitled 1
 
  الخدمات الصحية وادارة المستشفيات (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          ادارة الاعمال (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          إجراءات وسياسات شؤون الموظفين في المنظمات الحديثة (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          الهندسة الفنية والصيانة (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          الهندسة الكهربائية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          الفوركس ( سوق صرف العملات الأجنبية) (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          القانون والعقود والمناقصات (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 45 )           »          الهندسة المدنية والانشائية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          تحليل وتصميم شبكات المياه (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          النقل و المرور (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »         
 

 
العودة   منتديات سبيع الغلباء > منتدى تاريخ الجزيرة العربية > تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية
 

تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية تجد في هذا المنتدى كل ما يتعلق بالمدن والمحافظات التي تقع في الجزيرة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 1 )
عبد الله العمر
عضو
رقم العضوية : 38156
تاريخ التسجيل : 07 - 08 - 2009
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : عبد الله العمر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
تاريخ بلدة ماحص / تأليف حسان العُمر

كُتب : [ 07 - 08 - 2009 - 18:58 ]

[b]) تاريخ بلدة ماحص / أول كتاب مطبوع في تاريخ ماحص ) تأليف حسان أيوب عبد الرحمن عبد الله العمر / hssnshami@yahoo.com
الحقوق محفوظة للمؤلف لدى دائرة المكتبة الوطنية ، لكل من يقتبس هذا الموضوع أن ينسبه للمؤلف

ماحص في العصر الأموري
ماحص بلدة قديمة يرجع تاريخها إلى ما قبل الميلاد ، بل قبل موسى عليه السلام ، فقد حارب فيها يعقوب عليه السلام الأموريين وهزمهم ، واستقر هو وبنو إسرائيل فيها وما حولها ، وقد ذكر أديب العديلي في مقدمة كتابه (( مدينة الفحيص عبر العصور )) أنَّ بلدة ماحص قد جاء ذكرها في التوراة بلفظ ( ياهص ) .
وبعد البحث تبيَّن لي أنها في التوراة في سبعة مواضع بلفظ (ياهص ) ومرتين بلفظ ( يهصة ) ، كما في سفر التثنية وسفر العدد و سفر القضاة وسفر أشعياء وسفر أرميا وسفر يشوع .
ومفاد ما جاء في التوراة ، أنَّ الأموريين كانوا وثنيين يسكنون في البلقاء ومادبا وحسبان والكرك وغير هذه المناطق من الأردن ، وكانوا يعبدون الأصنام ، وبينهم وبين بني إسرائيل في فلسطين حروب وقتال ، وقد طلب يعقوب ( إسرائيل عليه السلام ) من الأموريين أن يمرَّ في تخومهم من ماحص ، فرفض " سيحون " ملك الأموريين ، فطلب يعقوب عليه السلام من الله تعالى أن ينصره وبني إسرائيل على الأموريين عبدة الأصنام ، فاستجاب الله دعاءه .
فاجتمع الجيشان في ماحص وتحاربوا ، وانهزم الأموريين ، واستقرَّ في ماحص بنوا إسرائيل حتى جاء موسى عليه السلام فقسَّم عشائر بني إسرائيل في الأردن وفلسطين ، فأعطى عشائر بني مراري اللاويين من سبط راوبين منطقة ماحص ، فسكن في ماحص بنوا إسرائيل ، حتى عظَّموا قبور الصالحين وعبدوهم ، وكان لهم صنم اسمه بعل يسجدون له .
وكان مَلِك بني إسرائيل في ماحص وقتئذٍ هو ( عمّري) وهو سابع ملوك بني إسرائيل ، الذي بنى ماحص ، وكان يعمل الشرّ ، ويعبد صنم اسمه بعل ، ، فجاء ابنه أخاب بن عمري وعَمِل مثل ما عَمِل والده من عبادة الأصنام ، ثم جاء يهورم بن أخاب بن عمري فكان أشدُّ سوءاً من والده ، فسلَّط الله تعالى المؤابيين الوثنيين القاطنين في الكرك على بني إسرائيل في ماحص وجوارها ، وكان المؤابيين يعبدون صنم اسمه " كوش " ، فاجتمع المؤابيون بقيادة ميشع بن كموش في ماحص ، وحاربوا بني إسرائيل فقتلوهم ، وهزموا بني إسرائيل ، وذلك سنة 850 قبل ميلاد المسيح عليه السلام في العصر الحديدي ، وكانت ماحص وقتئذٍ تسمَّى ( ياحص ) ، وقد عُثر على حجر أثري في قلعة الكرك مكتوب باللغة القبطية ، مفاده أنَّ بلدة ماحص كانت تُدعى ياحص ، ثم جاء عصر الرومان فسموها ( ماحص ) ، فماحص كلمة رومانية قديمة ، تعني : الفحص والتدقيق والخلو من العيب .
جاء في التوراة ( سفرالعدد ) : (( 21: 14 لذلك يقال في كتاب حروب الرب واهب في سوفة و أودية أرنون . و مصب الأودية الذي مال إلى مسكن عار ، و استند إلى تخم مواب ، ومن هناك إلى بئر وهي البئر حيث قال الرب لموسى : اجمع الشعب فأعطيهم ماء ، حينئذ ترنم إسرائيل بهذا النشيد اصعدي أيتها البئر اجيبوا لها ، بئر حفرها رؤساء حفرها شوقد ذكر صاحب رفاء الشعب بصولجان بعصيهم ، و من البرية الى متانة ، و من متانة الى نحليئيل و من نحليئيل الى باموت ، و من باموت الى الجواء التي في صحراء مواب عند رأس الفسجة التي تشرف على وجه البرية .
و أرسل اسرائيل رسلاً الى سيحون ملك الأموريين قائلاً، دعني أمرُّ في أرضك لا نميل إلى حقل و لا إلى كرم و لا نشرب ماء بئر في طريق الملك نمشي حتى نتجاوز تخومك ، فلم يسمح سيحون لإسرائيل بالمرور في تخومه بل جمع سيحون جميع قومه و خرج للقاء إسرائيل الى البرية فأتى الى ياهص و حارب إسرائيل . فضربه إسرائيل بحد السيف ، و ملك أرضه من أرنون إلى يبوق إلى بني عمون لأن تخم بني عمون كان قوياً ، فأخذ إسرائيل كل هذه المدن و أقام إسرائيل في جميع مدن الأموريين في حشبون و في كل قراها ، لأن حشبون كانت مدينة سيحون ملك الأموريين ، وكان قد حارب ملك مواب الأول و أخذ كل أرضه من يده حتى أرنون (( .
فياهص : اسم موآبي معناه (( موضع مداس )) ، وهي مدينة موآبية قرب البادية في نصيب رأوبين ، وتدعى أيضاً يهصة ، وفي هذا الموضع انتصر العبرانيون على سيحون ، فاستولوا على الأرض بين أرنون [ وادي الموجب ] ويبوق [ اليرموك ] ولكن يبدو أن الموآبيين عادوا فأخذوها في الأيام المتأخرة ، وقيل أنها قرية أم المواليد ، أو خربة اسكندر ، وقد ثبت أنها من بقايا العصر الحديدي ( سنة 850 ) قبل ميلاد المسيح .
وياهص : مدينة في مملكة مؤآب ، فيها انهزم سيحون ملك الأموريّين أمام بني اسرائيل ، وهي مدينة في نصيب رأوبين أعطيت للاويّين [ من بني إسرائيل ] من عشيرة مراري ، وفيما بعد عادت إلى موآب .
والأموريون الذين أول من سكنوا ماحص وجوارها يُدرَجُوا مع بقية الشعوب الكنعانية وهم من نسل حام ، كان لهم مملكة شرق فلسطين تحت حكم سيحون ، ويوجد لهم مملكة غرب فلسطين وسكنوا الجبال . وبسبب أهميتهم وقوتهم العسكرية كان اسم الأموريين يطلق على كل شعب منطقة كنعان ، ولقد استخدمهم سليمان عليه السلام في التسخير .
والمؤابيون : جماعةٌ سَامِيَّةٌ أسست مملكة في المنطقة الممتدة بين وادي الموجب والحسا في الجزء الجنوبي من الأردن. وتقع مملكة مؤاب في شمالي مملكة أدوم ( منطقة جنوبي الأردن ) . وكانت علاقة المؤابيين باليهود علاقة سيئة جدًا ، فقد تحاربوا معهم يوم أن قدموا لغزو فلسطين ، وقد أجبر المؤابيون اليهود على دفع الجزية لهم في عهد الملك المؤابي عجلون . كما أن المؤابيين حاولوا توسيع دائرة سيادتهم جنوبًا فوصلوا منطقة معان في الجنوب من الأردن .
وقال الله تعالى لموسى عليه السلام إن الأموريين عبدة أوثان فاقتلهم ، جاء في التوراة "سفر الخروج ـ 23: 23 : (( فإن ملاكي يسير أمامك و يجيء بك إلى الأموريين و الحثيين و الفرزيين و الكنعانيين و الحويين و اليبوسيين فأبيدهم لا تسجد لآلهتهم و لا تعبدها و لا تعمل كأعمالهم بل تبيدهم وتكسر أنصابهم ، و تعبدون الرب إلهكم فيبارك خبزك و ماءك و أزيل المرض من بينكم )) .
جاء في التوراة ( سفر التثنية :1: 3 ففي السنة الأربعين في الشهر الحادي عشر في الأول من الشهر كلم موسى بني إسرائيل حسب كل ما أوصاه الرب إليهم ، بعدما ضرب سيحون ملك الأموريين الساكن في حشبون و عوج ملك باشان الساكن في عشتاروث في أذرعي في عبر الأردن في أرض مؤاب ابتدأ موسى يشرح هذه الشريعة قائلاً : الرب إلهنا كلمنا في حوريب قائلاً كفاكم قعود في هذا الجبل تحولوا و ارتحلوا و ادخلوا جبل الأموريين و كل ما يليه من العربة و الجبل و السهل و الجنوب و ساحل البحر أرض الكنعاني و لبنان إلى النهر الكبير نهر الفرات انظر قد جعلت أمامكم الأرض ادخلوا و تملكوا الأرض التي أقسم الرب لآبائكم إبراهيم و إسحق و يعقوب أن يعطيها لهم و لنسلهم من بعدهم )) .
وكان الله تعالى قد أيَّد بني إسرائيل في حربهم للأموريين بالمعجزات التي حيَّرت عقول الأموريين ، جاء في التوراة ( سفر يشوع 4: 19 : و صعد الشعب من الأردن في اليوم العاشر من الشهر الأول و حلوا في الجلجال في تخم أريحا الشرقي و الاثنا عشر حجراً التي أخذوها من الأردن نصبها يشوع في الجلجال و كلم بني إسرائيل قائلاً إذا سأل بنوكم غداً آباءهم قائلين ما هذه الحجارة ، تعلمون بنيكم قائلين على اليابسة عبر إسرائيل هذا الأردن ، لأن الرب إلهكم قد يبس مياه الأردن من أمامكم حتى عبرتم كما فعل الرب إلهكم ببحر سوف الذي يبسه من أمامنا حتى عبرنا لكي تعلم جميع شعوب الأرض يد الرب أنها قوية لكي تخافوا الرب إلهكم كل الأيام ، وعندما سمع جميع ملوك الأموريين الذين في عبر الأردن غرباً و جميع ملوك الكنعانيين الذين على البحر أن الرب قد يبس مياه الأردن من أمام بني إسرائيل حتى عبرنا ذابت قلوبهم ولم تبق فيهم روح بعد من جراء بني اسرائيل ))
مدح الله في التوراة مملكة الأموريين
ومملكة سيحون التي كانت من ضمنها بلدة ماحص سكنها الأموريون ، وقد مدح الله مملكة الأموريين بوصفها بالجنة التي تفيض باللبن والعسل كما في التوراة في ( سفر الخروج ـ 3: 8 ) : (( 3: 6 ثم قال أنا إله أبيك إله إبراهيم و إله إسحق و إله يعقوب فغطى موسى وجهه لأنه خاف أن ينظر الى الله ، فقال الرب إني قد رأيت مذلة شعبي الذي في مصر و سمعت صراخهم من أجل مسخريهم أني علمت أوجاعهم فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين و أصعدهم من تلك الأرض إلى أرض جيدة وواسعة إلى أرض تفيض لبناً و عسلاً إلى مكان الكنعانيين و الحثيين و الأموريين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين
ماحص في العصر الحديدي
وقد بني مدينة ماحص ملك من ملوك إسرائيل اسمه ( عمري) ، وفيها اجتمع ملكُ مؤاب "ميشع بن كموش " الوثني وحارب ( يهورم بن أخاب بن عمري ) ملك بني إسرائيل الذي كان يسكن في ماحص .
يقول مدير دائرة الآثار في الأردن لانكستر هاردنج في كتابه (( آثار الأردن )) ( ص/ 43ـ تعريب سليمان موسى ـ الطبعة الثالثة ) : (( الحجر المؤابي الذي في الكرك : إننا نملك عن هذه الفترة سجلا ً تاريخيا ً معاصرا ً لم يعثر بعد على سواه في البلاد ، إنه حجر ضخم أقامه ميشع ملك مؤاب في عاصمته ذيبان ، وسجل عليها أنباء معاركه مع ملوك إسرائيل ، وفيما يلي ترجمة كاملة لهذا السجل الفريد :
(( أنا ميشع ابن كموش ملك مؤاب الديبوني ، مَلَكَ والدي على مؤاب ثلاثين عاماً ، وأنا خلّفتُ والدي في الملك ، وأنا الذي بنى المكان المقدس لـ ( كموش ) في كركا ، إنه مكان عال للخلاص ، لأنه أنقذني من جميع أعدائي ، وجعلني أنتقم من الذين كانوا يُبغضونني ، لقد ضايق ( عمّري ) ملك إسرائيل شعب مؤاب أياما ً عديدةً ، لأن كموش كان حانقا ً على بلاده ، ثم خلف ابن (عمري ) أباه ، فقال أيضا ً : " سوف أسيطر على مؤاب " ، لقد قال هذا القول في أيامي ، ولكنني انتقمتُ منه ومن آل بيته ، وهلكت إسرائيل هلاكا ً أبديا ً ، لقد استولي ( عمّري ) على أرض مادبا وأقام هناك طيلة أيام حكمه ونصف أيام ابنه : أربعون عاما ً ، ولكن كموش أعادها في أيامي ، أنا بنيت بعل معون [ وهي ماعين هذه الآيام ] وأنشأت البركة فيها .
وأنا بنيت " كرياتين " ، أما رجال سبط جاد فقد أقاموا منذ زمن بعد في أرض " عطاروت " ، وأنا شننت هجوما ً على المدينة واستوليت عليها ، وذبحت جميع سكان المدينة وجعلت أرضها مرعى إلى " كموش " في " كريوت " و " مؤاب " ، وأنا غنمت هيكل " دوداه " وجررته على الأرض أمام " كموش " في " كريوت " ، وجئت إلى هناك برجال " شارم " و" مخراث " وأنزلتهم فيها ، ، قال " كموش " لي : " امض فخذ نبو من إسرائيل " وسرت إليها في الليل وهاجمتها من الفجر حتى الظهر ، ثم استوليت عليها وذبحت جميع سكانها : سبعة آلاف رجل وامرأة ، لأني نذرتها إلى " عشتار كموش " ، وأخذت آنية يهوه وحررتها أرضا ً أمام كموش ، وكان ملك إسرائيل قد بنى " ياحص " وأقام فيها أثناء محاربته لي ، ولكن " كموش " هزمه أمامي ، لقد أخذت مئتي رجل من مؤاب وجميع زعمائها ، وجئت بهم للهجوم على " ياحص " فاستوليت عليها وضممتها إلى ديبون [ أي ذيبان ] ثم بنيت كركا [ أي الكرك ] )) .
وكان عمري ملك إسرائيل الذي بنى ماحص يعمل الشر ويسجد للأصنام ومَلَكَ إسرائيل ( 12 سنة ) ، ومَلَكَ بعده ابنه أخاب بن عمري وكان يعبد البعل ويسجد له ، كما جاء في التوراة ( سفر الملوك الأول ـ 16: 23) وقد أرسل الله تعالى لهم النبي أليسع وإلياس عليهما السلام ليٌحذِّروهم من عبادة الأصنام ، وكان لعمري ملك إسرائيل ابنه اسمها عثليا بنت عمري كما جاء في التوراة ( سفر الملوك الثاني ـ 8: 26) ، وكان لأخاب بن عمري ولد اسمه أخزيا كان يعبد الأصنام ويسجد لها ، كما في ( سفر الملوك الأول ـ 22: 51) ، وكان لأخاب بن عمري أيضاً ولد اسمه يهورم بن أخاب وكان يعمل الشر وأساء لبني إسرائيل ، وكان ميشع ملك مؤاب صاحب مواشي ، فحارب يهورام بن أخاب وتغلب عليه في ماحص ، واستولى على ماحص وكان ذلك سنة 850 قبل الميلاد .
وعمري هو سابع ملوك المملكة الشمالية (882 ـ 871 قبل الميلاد ) ، حكم مع تبني لمدة أربعة أعوام ، يتسم حكمه بالاستقلال ، يقوم بحركة عمرانية قوية ، ويستعيد الهيمنة على المؤابيين ، في عهده تصاعدت الضغوط الآرامية حتى اضطر إلى منح المدن الدول الآرامية حق فتح وكالات تجارية في السامرة ، وإلى إعطائها امتيازات خاصة ، النشاط التجاري يصل إلى قبرص ، انتشار العبادات الوثنية في مملكته .
اكتشاف حجر أثري قديم في معبد داخل الأرض
حدثني يوم الخميس 19 / 6/2008م الحاج جميل عبد الله علي فلاح الشبلي ـ حفظه الله وأحسن إليه ـ فقال : (( وقد عثرنا في ماحص على آثار قديمة ، فبجانب المسجد القديم قرب منزلي وهم يحفرون في الثلاثينيات وجدوا مغارة فيها حجر كبير جداً عليه صور سبعة ملوك والسابع هو الرئيس في وسطهم (1) )). قلت : لعله سابع ملوك بني إسرائيل الذي بنى ماحص .
ماحص كانت تابعة لمملكة الكرك سنة 1291م
مملكة الكرك تضم ـ وهي قصرالأزرق وحسبان وقنبس والصفرة وزيزه وحصن فديك وقصر معين وذبيان وشيحان وصرفة والحسا قرب الكرك والقيرة والصافية والكرك ومؤتة والثنية وقاب والشوبك وزغر وأذرح ومعان والحميمة وسلع غرب معان وغرندل وأيلة ، وأما البلقاء فتارة تدخل بمملكة الكرك وتارة لا تدخل حسب قوة نائب السلطة ومقدار نفوذه في الكرك ، وكانت مدينة السلط تابعة لمملكة الكرك عند تولية الأمير جمال آقوش نيابة الكرك ما بين سنة 1291م ـ 1309م ، حكاه الدكتور عدنان البخيت في كتابه (( مملكة الكرك )) ( ص/ 12 ) .
ماحص كانت تابعة لولاية الشام سنة 1538م
وبلدة ماحص كانت تابعة للواء عجلون أحد الألوية الرئيسية التابعة لولاية دمشق الشام سنة 1538م ، كما هو مُبَيَّن في (( دفتر مفصل لواء عجلون )) وهو من محفوظات أرشيف رئاسة الوزراء باستامبول رقم 970 ، ويعود اقطاعه للامير (طره باني ) سنة 1538م . دراسة وتحقيق وترجمة الدكتور عدنان البخيت ونوفان رجا الحمود .

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 2 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: تاريخ بلدة ماحص / تأليف حسان العُمر

كُتب : [ 07 - 08 - 2009 - 19:16 ]

[align=center]عبدالله العمر جزاك الله خيرا ولا هنت[/align]

[align=center]
[/align]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 3 )
صامل الميقاف
وسام التميز
رقم العضوية : 30813
تاريخ التسجيل : 27 - 08 - 2008
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,628 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : صامل الميقاف is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد: تاريخ بلدة ماحص / تأليف حسان العُمر

كُتب : [ 11 - 09 - 2009 - 21:31 ]

[align=center]مشكور وما قصرت ولا هنت[/align]

[align=center]يا هيه حنا ما طلبنا معاريف = يوم (ن) بعض الناس ترهن لحاها
إما ضربنا بالسيوف المراهيف = وإلا نشوم وكل بئر وغطاها
[/align]
رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أعلام بلدة العطار بسدير في نهاية القرن التاسع الهجري @ العريني @ منتديات الـمـشـاهـيـر والقصص البطولية 7 02 - 02 - 2012 22:43
بلدة البرة و سكانها خالد العريني تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية 8 17 - 09 - 2010 01:05
قراءة في كتاب تاريخ البلاد العربية السعودية تأليف / فاسيلي خيَّال الغلباء الكتب والوثائق والمخطوطات 21 30 - 10 - 2009 09:07
قصر ابن ثلاب الأثري في بلدة الغيل بالأفلاج تالي الاولين منتديات الـمـشـاهـيـر والقصص البطولية 6 16 - 10 - 2009 23:49
أول كتاب في تاريخ ماحص / الطبعة الثانية عبد الله العمر تاريخ مدن ومحافظات الجزيرة العربية 2 11 - 09 - 2009 21:30


الساعة الآن 06:46.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. www.sobe3.com
جميع المشاركات تعبر عن وجهة كاتبها ،، ولا تتحمل ادارة شبكة سبيع الغلباء أدنى مسئولية تجاهها