Untitled 1
 
  نعتذر لكم عن الانقطاع ،،، ويسعدنا تسجيلكم الدخول (اخر مشاركة : خالد الشماسي - عددالردود : 4 - عددالزوار : 2223 )           »          التقييم الصحى والبيئي والرصد الحيوي لمخاطر بيئة العمل (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 132 )           »          مستشار الإدارة الإستراتيجية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 81 )           »          شهادة في البيانات الضخمة وتحليلها (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 87 )           »          من مميزات باقه سوا ستار stc (اخر مشاركة : دعاء امين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 92 )           »          الجودة في خدمة العملاء – ايزو 10002 (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 88 )           »          المهارات المتكاملة في جدولة و تخطيط الاعمال (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 100 )           »          تنمية مهارات المراقبين وكيفية التعامل مع المخالفين (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 88 )           »          إدارة الكوارث الطبيعية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 111 )           »          إدارة الممتلكات العقارية (اخر مشاركة : محمد عبدالحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 96 )           »         
 

 
العودة   منتديات سبيع الغلباء > منتدى تاريخ الجزيرة العربية > الكتب والوثائق والمخطوطات
 

الكتب والوثائق والمخطوطات كل الكتب والمخطوطات التي تخص الجزيرة العربية وقبائلها ومؤلفيها


الكتابة في الأنساب

كل الكتب والمخطوطات التي تخص الجزيرة العربية وقبائلها ومؤلفيها


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 31 )
مخايل الغربي
وسام التميز
رقم العضوية : 7672
تاريخ التسجيل : 26 - 05 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذيه
عدد المشاركات : 1,824 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مخايل الغربي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 30 - 07 - 2008 ]

أخوي / سبع شكرا لك على المرور وبيض الله وجهك ولا هنت والله يحييك مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .


أشوف لي رجل يعدد جدوده = لو إن أبوه وجده أضعف من الـدود
لعـل رحمـة خالقـه ما تـعـوده = وعساه مع زمرة هل النار بخلـود
هـذا زمـان هايـبـات فـهـوده = والناس نادوا عنتره باسم مسعـود

[ سبيع الغلباء - متيهة البكار - معسفة المهار - مدلهة الجار ]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 32 )
مخايل الغربي
وسام التميز
رقم العضوية : 7672
تاريخ التسجيل : 26 - 05 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذيه
عدد المشاركات : 1,824 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مخايل الغربي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 31 - 07 - 2008 ]

أخوي / ابن جروان شكرا لك على مرورك الكريم وفعل العريفي عليه وبيض الله وجهك ولا هنت والله يحييك مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

أشوف لي رجل يعدد جدوده = لو إن أبوه وجده أضعف من الـدود
لعـل رحمـة خالقـه ما تـعـوده = وعساه مع زمرة هل النار بخلـود
هـذا زمـان هايـبـات فـهـوده = والناس نادوا عنتره باسم مسعـود

[ سبيع الغلباء - متيهة البكار - معسفة المهار - مدلهة الجار ]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 33 )
مخايل الغربي
وسام التميز
رقم العضوية : 7672
تاريخ التسجيل : 26 - 05 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذيه
عدد المشاركات : 1,824 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مخايل الغربي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 07 - 08 - 2008 ]

أخوي / الجوال شكرا لك على المرور وبيض الله وجهك ولا هنت والله يحييك مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

أشوف لي رجل يعدد جدوده = لو إن أبوه وجده أضعف من الـدود
لعـل رحمـة خالقـه ما تـعـوده = وعساه مع زمرة هل النار بخلـود
هـذا زمـان هايـبـات فـهـوده = والناس نادوا عنتره باسم مسعـود

[ سبيع الغلباء - متيهة البكار - معسفة المهار - مدلهة الجار ]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 34 )
جعد الوبر
وسام التميز
رقم العضوية : 15612
تاريخ التسجيل : 06 - 09 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : المملكة العربية السعودية
عدد المشاركات : 3,068 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 25
قوة الترشيح : جعد الوبر is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 11 - 08 - 2008 ]

جزاكم الله خيرا

سبيع ضد (ن) للحريب المعادي = أهل الرماح المرهفات الحدادي
مروين حد مصقلات الهنادي = سقم الحريب وقربهم عز للجار

مدلهة الغريب - موردة الشريب - مكرمة الضيوف - مروية السيوف


رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 35 )
مخايل الغربي
وسام التميز
رقم العضوية : 7672
تاريخ التسجيل : 26 - 05 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذيه
عدد المشاركات : 1,824 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مخايل الغربي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 12 - 08 - 2008 ]

أخوي / جعد الوبر شكرا على مرورك العذب والله يعافيك ويجزاك خيرا ولا هنت مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

أشوف لي رجل يعدد جدوده = لو إن أبوه وجده أضعف من الـدود
لعـل رحمـة خالقـه ما تـعـوده = وعساه مع زمرة هل النار بخلـود
هـذا زمـان هايـبـات فـهـوده = والناس نادوا عنتره باسم مسعـود

[ سبيع الغلباء - متيهة البكار - معسفة المهار - مدلهة الجار ]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 36 )
خيّال العرفا
وسام التميز
رقم العضوية : 30814
تاريخ التسجيل : 27 - 08 - 2008
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,781 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 11
قوة الترشيح : خيّال العرفا is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 21 - 09 - 2008 ]

جزاك الله خيرا

إنا لقوم أبت أخلاقنا شرفا = أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا
قوم إذا خاصموا كانوا فراعنة = يوما وإن حكموا كانوا موازينا
تدرعوا العقل جلبابا فإن حميت = نار الوغى خلتهم فيها مجانينا
إن الزرازير لما قام قائمها = توهمت أنها صارت شواهينا
بيض صنائعنا خضر مرابعنا = سود وقائعنا حمر مواضينا

رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 37 )
مخايل الغربي
وسام التميز
رقم العضوية : 7672
تاريخ التسجيل : 26 - 05 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذيه
عدد المشاركات : 1,824 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مخايل الغربي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 09 - 10 - 2008 ]

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن تبيين الأصول غير التفاخر بالنسب والسؤال كيف نرد على من قال أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - كان يفتخر بالأنساب ، ويستدل على ذلك بقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - أنا سيد ولد آدم ولا فخر ، وبقول النبي أيضا في معركة حنين : أنا النبي لا كذب ، أنا ابن عبد المطلب ؟ وجزكم الله خيرا .

الجواب اعلم - بارك الله فيك - أنه لا يمكن أن يصح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - شيء ويكون متعارضاً ومتناقضاً ، فيبقى دور طالب العلم هو في التوفيق بين ما صح عنه - صلى الله عليه وسلم - بأحد الأوجه المعروفة عند أهل العلم في التوفيق بين النصوص التي ظاهرها التعارض ، وحينما أقول : صح ، فهذا يعني أننا يجب أن نتأكد من صحة ما يروى عن النبي - صلى الله عليه وسلم -؛ إذ ليس كل ما يروى عنه صحيحاً - كما هو معلوم -. وفيما يتصل بسؤالك فيقال : أما الحديثان اللذان ذكرتهما فهما صحيحان - مع التنبيه إلى أن زيادة " ولا فخر " ليست في صحيح مسلم ، وكذلك ما يتعلق بالنهي عن التفاخر بالأحساب ، فهو يكاد يصل إلى حد التواتر ، فيبقى الجمع بين ما ذكرته فيقال : الجمع بين هذه النصوص بأحد الأوجه التالية :

الوجه الأول : أن الذي ورد ذمه في النصوص هو ما كان على سبيل التفاخر ، والتنقص للآخرين ، وهذا ممتنع في حقه - صلى الله عليه وسلم -، وعليه فإذا خلا الإخبار من هذا السبب فلا حرج فيه ، قال شيخ الإسلام - في ( المنهاج 7/256 ) : " إن التفضيل إذا كان على وجه الغض من المفضول في النقص له نهي عن ذلك ، كما نهى عن تفضيله على موسى ، وكما قال لمن قال : يا خير البرية ، قال : " ذاك إبراهيم "، وصح قوله : " أنا سيد ولد آدم ، ولا فخر " انتهى ، وسيأتي مزيد إيضاح لذلك في كلام ابن القيم بعد قليل .

الوجه الثاني : أن قوله - صلى الله عليه وسلم -:- " أنا النبي لا كذب " كان في غزوة حنين ، وفي مقام حرب ، وهو مقام يحتاج إلى إظهار القوة البدنية والقلبية ، ومن ذلك الفخر على العدو - وهو جائز حينها - وعلى هذا توجه كلمة النبي - صلى الله عليه وسلم - في هذا المقام ، وينظر في هذا ( منهاج السنة 8/77-78 ) للإمام ابن تيمية ففيه بحث لطيف . يقول النووي - رحمه الله - في ( شرحه على صحيح مسلم 12/120 ) : " ومعنى قوله - صلى الله عليه وسلم - :- " أنا النبي لا كذب " أي : أنا النبي حقاً فلا أفر ، ولا أزول ، وفي هذا دليل على جواز قول الإنسان في الحرب : أنا فلان ، وأنا ابن فلان ، ومثله قول سلمة رضي الله عنه : أنا ابن الأكوع ، وقول علي - رضي الله عنه - :- أنا الذي سمتني أمي حيدره ، وأشباه ذلك ، وقد صرح بجوازه علماء السلف ، وفيه حديث صحيح ، قالوا : وإنما يكره قول ذلك على وجه الافتخار كفعل الجاهلية والله أعلم " انتهى كلامه .

الوجه الثالث : أن هذا الكلام منه - صلى الله عليه وسلم - خرج منه مخرج التحدث بنعمة الله تعالى ، ولا مدخل فيه للفخر ، وقد أمر الله رسوله - صلى الله عليه وسلم - أن يتحدث بنعمته عليه ، فقال :- " وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ " ( الضحى: 11 ). قال النووي في ( شرحه على صحيح مسلم 15/37 ) [ وينظر : 15/121 ] : " وقوله - صلى الله عليه وسلم - : " أنا سيد ولد آدم " لم يقله فخراً ، بل صرح بنفي الفخر في غير مسلم ، في الحديث المشهور : " أنا سيد ولد آدم ولا فخر "، وإنما قاله لوجهين : أحدهما : امتثال قوله تعالى :- " وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ "، والثاني : ..." سيأتي ذكره قريباً في موضعه . وقال العلامة ابن القيم في ( تحفة المودود 126 ) – في جوابه عن حديث عبدالله بن الشخير الذي قال فيه :- انطلقت في وفد بني عامر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلنا : أنت سيدنا ، فقال : " السيد الله ! " قلنا : وأفضلنا فضلاً وأعظمنا طولاً ، فقال : " قولوا بقولكم أو ببعض قولكم ولا يستجرينكم الشيطان "، ولا ينافي هذا قوله :- " أنا سيد ولد آدم " فإن هذا إخبار منه عما أعطاه الله من سيادة النوع الإنساني ، وفضله وشرفه عليهم " انتهى . الوجه الرابع : ما ذكره النووي في الوجه الثاني في جوابه الآنف الذكر عن حديث " أنا سيد ولد آدم ولا فخر "، وهو : " أنه من البيان الذي يجب عليه تبليغه إلى أمته ؛ ليعرفوه ويعتقدوه ، ويعملوا بمقتضاه ، ويوقروه أي يعظموه صلى الله عليه وسلم بما تقتضي مرتبته كما أمرهم الله تعالى ". وقال ابن القيم في ( المدارج 3/86 ) :- " وتأمل قول النبي صلى الله عليه وسلم :- " أنا سيد ولد آدم ، ولا فخر ! "، فكيف أخبر بفضل الله ومنته عليه ! وأخبر أن ذلك لم يصدر منه افتخاراً به على من دونه ، ولكن إظهاراً لنعمة الله عليه وإعلاماً للأمة بقدر إمامهم ومتبوعهم عند الله ، وعلو منزلته لديه ؛ لتعرف الأمة نعمة الله عليه وعليهم ، ويشبه هذا قول يوسف الصديق للعزيز :- " اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ " ( يوسف : من الآية 55 )، فإخباره عن نفسه بذلك ؛ لما كان متضمناً لمصلحة تعود على العزيز ، وعلى الأمة ، وعلى نفسه كان حسناً ، إذ لم يقصد به الفخر عليهم ، فمصدر الكلمة ، والحامل عليها يحسنها ويهجنها ، وصورته واحدة " انتهى . وقال ابن عبد البر في ( التمهيد 20/39 ) مقرراً جواز مدح الرجل لنفسه ، ونفيه عن نفسه ما يعيبه بالحق الذي هو فيه ، إذا دفعت إلى ذلك ضرورة ، أو معنى يوجب ذلك قال رحمه الله :- " ومثل هذا كثير في السنن ، وعن علماء السلف لا ينكر ذلك إلا من لا علم له بآثار من مضى "، وينظر : تأويل مختلف الحديث لابن قتيبة : (116)، والله أعلم .

لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى :

من / عبدالعزيز بن عبدالله بن باز ، إلى حضرة الأخ المكرم ( ب . أ . ح . هـ ) سلمه الله . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد : اطلعت على كتابك الموجه إلى : ( أ . م . خ )، المتضمن أمره بسؤال أهل العلم عن حكم تزوج الإنسان بامرأة من غير قبيلته ... إلخ .

وقد طلب مني المذكور بواسطة ( أ . ح . ب ) الإجابة عن هذا السؤال ، ولما أوجب الله من بيان الحق ونشر العلم رأيت الإجابة عن ذلك، فأقول : الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ومن والاه ، أما بعد : فقد أجمع علماء الإسلام على جواز زواج الرجل من امرأة من غير قبيلته - إذا اتحد الدين - وأجمعوا أيضاً على جواز نكاح المسلم للمحصنة من أهل الكتاب – ولو كانت من غير العرب .

والأدلة على ذلك من الكتاب والسنة ، وعمل سلف الأمة كثيرة، منها : قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ).

فأوضح الله في هذه الآية الكريمة لعباده ، أنه لا ميزة لأحد على أحد ولا فضل لأحد على أحد عند الله سبحانه إلا بالتقوى ، فأكرم الناس عند الله أتقاهم ، وسئل النبي صلى الله عليه وسلم : من أكرم الناس ؟ فقال : ( أتقاهم ).

فدلت الآية المذكورة والحديث المذكور : على أن القبائل فيما بينها متكافئة ، وأنه يجوز للقرشي والهاشمي أن ينكحا من تميم وقحطان وغيرهما من القبائل ، وهكذا عكس ذلك ، وقد تزوج النبي صلى الله عليه وسلم وهو أفضل بني هاشم زينب بنت جحش ، وهي من بني أسد بن خزيمة ، وليست قرشية ، وتزوج أم حبيبة بنت أبي سفيان ، وحفصة بنت عمر ، وجويرية بنت الحارث ، وسودة بنت زمعة ، وأم سلمة ، وعائشة ، وهن لسن من بني هاشم ، وتزوج عليه الصلاة والسلام صفية بنت حيي ، وهي من بني إسرائيل .

وتزوج عمر بن الخطاب رضي الله عنه أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنهما وهو من بني عدي ، وهي من بني هاشم ، وتزوج عثمان رضي الله عنه رقية وأم كلثوم ابنتي الرسول صلى الله عليه وسلم وهو من بني أمية ، وهما ابنتا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن بني هاشم .

والوقائع في هذا الباب كثيرة جداً ، وكلها تدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم لم يكونوا يبالون بأمر النسب إذا استقام أمر الدين .

ومما يدل على ذلك - أيضاً - أن النبي صلى الله عليه وسلم زوج أسامة بن زيد فاطمة بنت قيس ، وهي قرشية وأسامة مولى من بني كلب ، وهكذا أبو حذيفة بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس ، زوج ابنة أخيه الوليد على مولاه سالم ، وهي قرشية وسالم مولى . وهكذا أبو بكر الصديق رضي الله عنه زوج أخته الأشعث بن قيس ، وهو تيمي قرشي والأشعث كندي يمني من قحطان ، وهكذا عبدالرحمن بن عوف الزهري رضي الله عنه زوج أخته بلال بن رباح المؤذن ، وهي زهرية قرشيه وبلال من الحبش . وهذا كله يدل طالب العلم على جواز نكاح الإنسان من غير قبيلته إذا استقام الدين وفيما ذكرناه من الأدلة والوقائع كفاية إن شاء الله .

وأسأل الله عز وجل أن يوفقنا وسائر المسلمين للفقه في الدين ، والتمسك بشريعة سيد المرسلين ، والسير على سيرته وسيرة أصحابه المرضيين ، إنه على كل شيء قدير ، وصلى الله على عبده ورسوله محمد ، وآله وصحبه وسلم . وهذه إجابة الشيخ / عبد العزيز بن باز . عليه رحمة الله ورضوانه حول معنى كلمة خضيري وبعض مؤلفي الأنساب مثل الشيخ / حمد الحقيل ، والشيخ / حمد الجاسر رحمه الله وغيرهم إتكؤا على قاعدة عنصرية حاربها الإسلام وتم بموجبها استبعاد قطاع عريض من الأسر العربية العريقة من كتبهم وهذه القاعدة : هي عدم ذكر نسب أي أسرة أخذت بقول المصطفى - صلى الله عليه وسلم - إذا جاءكم من ترضون دينه ، وخلقه فزوجوه . وقد ثبتت أنساب لعدد كبير من الأسر التي لم يذكروها كما أصلوا من نص الأئمة على رقهم بسبب التزاوج وتلك إذا قسمة ضيزا . ولما سئل سماحة الشيخ / عبدالعزيز بن باز رحمه الله وأسكنه فسيح جناته بسؤال ما معنى قولهم قبيلي وخضيري ؟ أجاب قائلا : هذه مسألة جزئية ، وهي معروفة بين الناس . القبيلي هو : الذي له قبيلة معروفة ينتمي إليها كقحطاني وسبيعي وتميمي وقرشي وهاشمي وما أشبه ذلك ، هذا يسمى قبيلي ؛ لأنه ينتمي إلى قبيلة ، ويقال قَبَلي على القاعدة ، مثل أن يقال حنفي ورَبَعي وما أشبه ذلك نسبة إلى القبيلة التي ينتمي إليها . والخضيري في عرف الناس في نجد خاصة - ولا أعرفها إلا في نجد - هو الذي ليس له قبيلة معروفة ينتمي إليها ، أي : ليس معروفا بأنه قحطاني أو تميمي أو قرشي لكنه عربي ولسانه عربي ومن العرب وعاش بينهم ولو كانت جماعته معروفة . والمولى في عرف العرب هو : الذي أصله عبد مملوك ثم أعتق ، والعجم هم : الذين لا ينتسبون للعرب يقال : عجمي ، فهم من أصول عجمية وليسوا من أصول عربية ، هؤلاء يقال لهم أعاجم . والحكم في دين الله أنه لا فضل لأحد منهم على أحد إلا بالتقوى سواء سمي قبليا أو خضيريا أو مولى أو أعجميا كلهم على حد سواء ، لا فضل لهذا على هذا ، ولا هذا على هذا إلا بالتقوى ؛ كما قال صلى الله عليه وسلم : ( لا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ ، وَلا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ ، وَلا لأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ وَلا أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلا بِالتَّقْوَى ) ، وكما قال الله سبحانه وتعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ) الحجرات/13 . لكن من عادة العرب قديما أنهم يزوجون بناتهم للقبائل التي يعرفونها ويقف بعضهم عن تزوج من ليس من قبيلة يعرفها ، وهذا باقٍ في الناس ، وقد يتسامح بعضهم ، يزوّج الخضيري والمولى والعجمي ، كما جرى في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن النبي عليه الصلاة والسلام زوَّج أسامة بن زيد بن حارثة رضي الله عنه وهو مولاه وعتيقه زوَّجه فاطمة بنت قيس رضي الله عنها وهي قرشية ، وكذلك أبو حذيفة بن عتبة بن ربيعة وهو من قريش زوَّج مولاه سالماً بنت أخيه الوليد بن عتبة ، ولم يبال لكونه مولىً عتيقاً . وهذا جاء في الصحابة رضي الله عنهم وبعدهم كثير ، ولكن الناس بعد ذلك خصوصا في نجد وفي بعض الأماكن الأخرى قد يقفون عن هذا ويتشددون فيه على حسب ما ورثوه عن آباء وأسلاف ، وربما خاف بعضهم من إيذاء بعض قبيلته إذا قالوا له : لم زوجت فلاناً ؟ هذا قد يفضي إلى الإخلال بقبيلتنا وتختلط الأنساب وتضيع إلى غير ذلك ، قد يعتذرون ببعض الأعذار التي لها وجهها في بعض الأحيان ولا يضر هذا ، وأمره سهل . المهم اختيار من يصلح للمصاهرة لدينه وخلقه ، فإذا حصل هذا فهو الذي ينبغي سواء كان عربيا أو عجميا أو مولى أو خضيريا أو غير ذلك ، هذا هو الأساس ، وإذا رغب بعض الناس أن لا يزوج إلا من قبيلته فلا نعلم حرجا في ذلك ، والله ولي التوفيق ". انتهى . " مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " (5/146، 147) . منقول بتصرف وأنتم سالمون وغانمون والسلام .

أشوف لي رجل يعدد جدوده = لو إن أبوه وجده أضعف من الـدود
لعـل رحمـة خالقـه ما تـعـوده = وعساه مع زمرة هل النار بخلـود
هـذا زمـان هايـبـات فـهـوده = والناس نادوا عنتره باسم مسعـود

[ سبيع الغلباء - متيهة البكار - معسفة المهار - مدلهة الجار ]

التعديل الأخير تم بواسطة خيَّال الغلباء ; 17 - 10 - 2008 الساعة 21:42
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 38 )
خيَّال الغلباء
وسام التميز
رقم العضوية : 12388
تاريخ التسجيل : 01 - 03 - 2007
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذية
عدد المشاركات : 20,738 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 49
قوة الترشيح : خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 02 - 12 - 2008 ]

بسم الله الرحمن الرحيم

من منهجية دراسة علم الأنساب :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وأزكى المرسلين أما بعد : فمن المواضيع المهمة والمبهمة في الوقت ذاته ، موضوع علم النسب ، فرغم أهميته التي أكد عليها القرآن بنصه أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم ، إلا إن الإشكالات والمآخذ المتشعبة التي يتعرض لها من يخوض غمار هذا العلم ، سائلا كان أم طالبا ، عالما أو متعلما ، صادقا أم مدعيا ، تدعونا إلى مراجعة أسس تطبيقات هذا العلم على أرض الواقع ، لمعالجة تلك الإشكالات . ولسنا هنا بصدد ماهية علم النسب أو أهميته ، فقد كتب في ذلك عباقرة هذا الفن الشريف ما يجعلنا نخجل من محاولة تقليدهم من إتقان وجمع ومنع وإجمال ، بل مناقشه منهجية دراسة هذا العلم . قد لا يختلف إثنان في فضل المنهجية والتنظيم على أي مجال في بناء أسس قوية لا تسمح بأي ثغرات أن تخترق هذا البناء ، وقد تكون أهمية المنهجية في الدراسة والبحث هي العمود وجسم البناء في الوقت ذاته ، فالقوى المؤثرة على بناء البحث والمضادة له ليست معلومة بأي اتجاه تأتي أو بأي كم تؤثر . فمقياس تأهيل الشخص للخوض في البحث لا تشفع له المصادر مهما كثر عددها ، ما لم ينتهل منها بشكل صحيح منطقي ، ليورد المعلومة المطلوبة في مكان احتياج البحث إليها ، لا أن يفتح سيل المعلومات والروايات دون ترابط ؛ عشوائيا ، وقد تكون الكلمة ( العشوائية ) هي الضد المناسب لكلمة ( المنهجية ). ولكي لا أطيل في موضوع ليس محورنا ، فمحورنا هو عن منهجية دراسة الأنساب ، ومعلوم ما للدراسة والتدريب من تأثير على منطق الباحث وعلى أسس أفكاره فمن غير الممكن أن يخرج الطبيب إلى مضمار عمله دون فترة تدريب طولها يطيل من سني خبرته ، وقصرها يزيد من إرباكه ووقوعه في الخطأ ، كذا هو حال علم الأنساب ، فمسألة التقاط بعض المعلومات والأخبار عشوائيا وسردها في أي محفل دون منهجيه ، هو بلا شك دليل على قلة خبرة ساردها ، ولا يأمنن صاحبها أن يُسأل عن معلومة بسيطة لم يسعفه الحظ بمعرفتها رغم أنها قد تكون من أبجديات علم النسب ، كأن يُسأل عن أول من أفرد النسب بالتدوين ؟ فيحار جواباً ولا يجد منفذا من هذا السؤال الأولي !. ومن خلال تتبعي البسيط لبعض الباحثين ، علمت أن المنهجية في البحث قد تعريها منهجية الدراسة ، فقواعد بسيطة قد تفند إدعاء عظيما لأسرة أو بيت من البيوتات دون أن يحسبوا لها حسابا ، وشواهدنا كثيرة لا يسعها مجرى المقالة . ومن هذا فقد التمست من الباحث أن يريني بعض المناهج وطريقة دراستها وسبل إتمامها على سبيل المعرفة ومحاولة الإلمام ، وهي محاولة شبه مستحيلة ، فالمنهج الذي على طالب علم النسب أن يسلكه هو ليس - كما يظن بعض الأخوة – قراءة كتب الأنساب المطبوعة والموجودة في المكتبات أو قراءة كل ما يتعلق بالنسب وكل ما يقع في اليد منها فحسب ، بل عليه دراسة العلوم المرتبطة بهذا العلم وهي فروع كثيرة لا يحتمل أن تؤخذ منها رؤوس أقلام أو تمرر مرور الكرام ، وإنما أن تُقرأ وتهضم بشكل علمي وعملي ، على قدر ارتباط تلك العلوم بعلم الأنساب . من أول هذه العلوم هو القرآن الكريم ، إذ يجب الإلمام بوجهات نظر الشارع جل وعلا في مسألة النسب والإنتساب ، كذلك دراسة عامة لبعض التفاسير المعتبرة للوقوف على تفسير أحوال الإدعاء والميراث والوصية والرضاعة والحرمات وغيرها كثير مما له ربط وثيق مع علم النسب . ومما يستدعي التأمل أيضا رأي الفقهاء المجتهدين في هذا وذاك من المسائل المتعلقة بالأنساب ، لذا لا بد من الإطلاع على رسائلهم والإستعانة بها . هذا بالإضافة إلى التوقف مع اللغة العربية والنحو ، فهي لغة التدوين ، ومن هنا جاءت أهمية الإحاطة بالقواعد والنحو والصرف والمعاني ، لتفسير ما عسر من نصوص لغوية وألفاظ وتعابير . وبما أن علم الأنساب هو علم تاريخ ورواية وسير ، فلا بد من دراسة التاريخ الإقليمي والجغرافي للمنطقة العربية والإسلامية عموما فحدود البلدان لم تك كما هي الآن ، والأسماء القديمة لأغلب المدن والأمصار صحفت إلى أسماء أخرى ، كذلك لا بد من نظرة عامة للحوادث التي مرت على هذه البلدان والشخوص المؤثرين في تاريخ هذه الحقبة أو تلك لترابط هذه الأحداث بالتدوين التاريخي . كذلك علم الرواية والرواة ، ففي علم الحديث " أن العلم بأحوال الرواة وأرباب السير من أساس الأحكام الشرعية وعليه تبنى القواعد السمعية " ، فاعتماد المعلومة المنقولة يكون أساسا على روايتها ، وصحتها متعلقة بكون راويها ثقة من عدمه . ولا غنى لمن أراد تعلم الأنساب ؛ عن دراسة علم الرجال والتراجم ، إذ يكاد علم الرجال أن يكون أقرب العلوم من علم الأنساب ، فنحن نرى أن معظم النسابين لهم باع في علم الرجال ، كما إن من علماء الرجال من لهم معرفة بأنساب الناس ، للتماس بين العلمين ، إلا إن لكل امرئ ما يجيده ويبرع فيه دون غيره . ولا يمكن الخوض في غمار علم دون معرفة من حذق به وأحاط بمكنوناته من الأولين والآخرين ، لذا فلا بد من دراسة شاملة لتراجم النسابين وكل من كتب في هذا الفن مبسوطا وتشجيرا ، للوقوف على مصنفاتهم وما أحصوه من أنساب ، وهذا ما تسعفنا به كتب الطبقات . ومن بعد ذلك كله نتوجه إلى متن علم الأنساب الذي يتمثل بمجموعة من كبريات كتب الأنساب المعتبرة ، والمتفق على كونها مناهج صالحة بسمعة أصحابها ونزاهتهم عن الغلو والمجاملة والتحريف ، ومن أهم خواص هذه الكتب ؛ أنها تجمع بين قواعد علم النسب وبين التدوين ، ويمكن اعتبارها – نسبيا – بأنها قاموس علم الأنساب الذي لا غنى عنه . وصولا إلى المدونات الخطية والمصنفات التي صنفت في القرون الماضية وهذه المدونات هي المنجد في إثبات صحة الإنتساب خاصة لاّل البيت ، وتعتبر حلقة الوصل بين النسب المدون قديما في كتب المتن وبين إدعاء الشخص للنسب ، ورغم عدم الإحاطة بأنساب أل محمد صلى الله عليه وسلم لكثرة عددهم وشعبهم وتراميهم في البلدان ، إلا أن هذه المدونات هي المحدد الأهم لإجابة الإدعاء وهي القول الفصل في رأي النسابة ، لذلك فإنها تأخذ النصيب الأوفر في الدراسة الكمية للأنساب من خلال رفد طالب علم الأنساب بمسميات نهايات الفروع المتأخرة ؛ أو ما يصطلح عليها بالألقاب المتأخرة . ولا ننسى أن بالإضافة إلى تطوير علمية الشخص بهذه المناهج الدراسية فلا بد له من تطوير قدرتين أساسيتين يحتاجها من أراد الولوج إلى علم الأنساب ، الأولى هي قدرة الحفظ ويتم تطويرها بحفظ بعض السور الطوال من القرآن الكريم ، والثانية هي ملكة الخط العربي ؛ وهذه تطور بالتمرين بالاستعانة بكراسات الخط العربي وطرق الخط وأنواعه هذا بالنسبة للمشجرات . ويختلف التدرج في تلك المناهج قياسا بالإبكار في طلب هذا العلم ، والقدرة على الإستيعاب وغير ذلك من المؤثرات . ولعل من المؤثرات الغائبة عن عيون البعض هو طريقة تناول هذه المناهج ، فليس كل ما يقرأ يقال ، وليس كل المصادر تقرأ مثل بعضها ، فلبعضها طرق عجيبة ، فمنها ما يقرأ من الغلاف إلى الغلاف ، ومنها ما يحفظ ومنها ما يستلزم أن ينقل كتابه لآتقان سبيل سرده ، ومنها ما يقرأ للإطلاع لا غير ، ومنها ما يستعان به عند الحاجة فقط، الخ .. من عجائب طرائق الدراسة ، وهنا لا بد من الإشارة إلى أن هذه الطرق ليست ثابتة أو واجبة ، بل هي مجرد طرق مبتكرة ، يبتكرها الشخص ويطورها كيفما رأى الفائدة تأتي . منقول بتصرف مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 39 )
مخايل الغربي
وسام التميز
رقم العضوية : 7672
تاريخ التسجيل : 26 - 05 - 2006
الدولة :
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة : نجد العذيه
عدد المشاركات : 1,824 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مخايل الغربي is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 18 - 12 - 2008 ]

أخوي / خيال العرفا شكرا لك على المرور وبيض الله وجهك ولا هنت والله يحييك مع أطيب أمنياتي وخالص تحياتي .

أشوف لي رجل يعدد جدوده = لو إن أبوه وجده أضعف من الـدود
لعـل رحمـة خالقـه ما تـعـوده = وعساه مع زمرة هل النار بخلـود
هـذا زمـان هايـبـات فـهـوده = والناس نادوا عنتره باسم مسعـود

[ سبيع الغلباء - متيهة البكار - معسفة المهار - مدلهة الجار ]
رد مع اقتباس
 
 
غير متصل
 رقم المشاركة : ( 40 )
lion1430
وسام التميز
رقم العضوية : 33225
تاريخ التسجيل : 12 - 12 - 2008
الدولة : ذكر
العمر :
الجنس :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,430 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 24
قوة الترشيح : lion1430 is on a distinguished road
الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع

التوقيت
رد : الكتابة في الأنساب

كُتب : [ 16 - 01 - 2009 ]

كتب أحدهم قائلا : الغريب أن بعض من لم يطلب العلم ولم يعرف قواعد الشريعة يتساهل في " الطعن " كما يتساهل غيره في " الإثبات "، وكلاهما شهادة يحتاج معها الإنسان أن يشهد على مثل الشمس كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( على مثل هذه فاشهد ) وأشار إلى الشمس ...

قرأت الكثير من الدعاوى التي تتكلم عن تزوير الأنساب وبيعها وما إلى ذلك ، وأنا حقيقة لا أثبت ولا أنفي هذا ، لأن الدعاوى المرسلة تحتاج إلى إثبات وبينات وحقائق

والدعاوى إن لم يقيموا عليها بينات أصحابها أدعياء

وكل الدعاوى في مسألة التزوير أو الإدعاء منحضرة في أن الذين يدعون النسب لم يكونوا يعرفون في ذلك ، أو أنهم يعتمدون على تشابه الأسماء ، أو أنهم حققوا أنسابهم من هنا وهناك ، ولكن لم أقف على مثال واحد فقط بحث فيه المدعي للتزوير النسب وأثبت خلاف ذلك ، فهل الدعاوى بهذه السهولة ؟

ماهو الطعن في الأنساب ؟

عندما يدعي قوم نسبتهم إلى قبيلة من القبائل فإن دعواهم صحيحة مالم يقم الدليل القاطع خلاف الدعوى ، والطاعن في نسبهم يحتاج إلى أن يعرف أن هناك نسبة من الصحة تدرأ عنهم الطعن حتى يثبت الخلاف القطعي لما يدعون ، فعدم المعرفة لا يعني نفي العدم ، وخاصة من القبائل المترحلة والمتنقلة في أرض الله الواسعة ، فإخفائهم لنسبهم ، أو بعد الشقة بينهم وبين ربعهم يجعلهم لا يعلنون نسبهم إلا بعد التحقيق والتدقيق ، فخفاء النسبة لا يعني عدم صحتها .

الغريب إن كثيرا من المتسرعين في الطعن لم يسلموا من طعونات في دعاواهم ، ولعل ضوضاء الطعن هو تقوية لأنسابهم ، والناس تعرف هذا وتدركه ، وإلا ما معنى أن يتحمل وزر التشكيك في أنساب الناس تأتي غالبا من أناس على أنسابهم مآخذ علمية كثيرة ؟ أليس في هذا ما يدعو إلى التأمل ؟؟

ثم لا بد من التفريق بين " التزوير" وبين " الخطأ "، فلم يزل النسابة يعتمدون على اجتهاداتهم في تحقيق الأنساب ، فيخطئون ويصيبون ، وفرق بين تخطئة الاجتهاد وبين الطعن في النيات والمقاصد ، وخاصة أن بين إثبات الدعاوى من أصحابها خرط القتاد ، فلم يضع الإنسان في ذمته أمر لم يتحقق منه تحققا يقينا لا يقبل الشك ؟؟

ثم إن من المصالح العظمى لحماية الأنساب العربية أن لا يشاع عن أحد من نسابيهم هذه الدعاوى حتى لو كان الظن يغلب على تجاوزاته ، لأن الناس لا تميز بين بلد وآخر ، ولا بين نسب وآخر ، فيكون الشك حاضرا في كل نسب عربي ، وهذا يؤثر على كل العرب في كل مكان ، وفي كل واد بنو سعد ، وما أسهل الطعون على كل عمود نسب ، ومن يريد أن يتابع الناس سيجد ما يعضد دعواه حتى لو كانت ضعيفة أو مهترئة ولكنها حتما ستشكك وتثير البلبلة والزوبعة ..

إن من المصلحة والحكمة أن تناقش قضايا الأدعياء في أروقة المحاكم ، وفي المجالس المغلقة مع كبار النسابة ، ومع الدوائر المعنية الرسمية في هذا الأمر ، ولا تكون ساحة الأنترنت ميدانا للتناوس والتطاعن ، فيظلم البرئ بدعوى المدعي ، ويدخل الناس في مشكلة ليسوا طرفا فيها ، ويتيح هذا فرصة للطاعنين والمبغضين أن يطعنوا في أنساب العرب كلها .. فالحكمة الحكمة ترشدوا !

المشكلة أن هناك منطلقات عنصرية ومناطقية وفئوية ينطلق منها البعض في الطعن بأنساب الآخرين ، وكأن النسب حكرا على بلد دون بلد ، وكأن النسب لا يليق إلا بآل فلان ، مع أن فضل الله واسع يؤتيه الله من يشاء في كل أرض وتحت كل سماء .. والكلام في الأمر يطول .. ولعلي أكتب فيه استقلالا إن شاء الله ...

شكرا للجميع ! منقول .

[size=4][align=center]يقول أبو زيد الهلالي سلامه = أدعى سو بقعاء مقدم الراس شايب
أخاطر بعمري في ذرى كل هيه = مر (ن) سلامات (ن) ومر (ن) مصايب
الإجهاد عدّى اللايمات عن الفتى = والأرزاق ما تأتي الفتى بالغصايب
رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من كتب الأنساب خيَّال الغلباء منتدى التاريخ والأنساب 46 16 - 01 - 2010 23:53
التقديم في امن المنشات صبهان منتدى التدريب و التوظيف 2 09 - 01 - 2010 20:12
الخطوات الوافية نحو الكتابة الراقية ..!! الشامل المنتدى التـعـلـيـمـي 13 18 - 11 - 2009 01:39
مسئولية المنتديات واّدابها الرجاء القراءة جعد الوبر منتدى التاريخ والأنساب 46 10 - 11 - 2009 03:26
ذوقيات الكتابة في المنتديات الحرألأبيض المنتدى التـعـلـيـمـي 11 01 - 06 - 2009 16:10


الساعة الآن 19:59.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. www.sobe3.com
جميع المشاركات تعبر عن وجهة كاتبها ،، ولا تتحمل ادارة شبكة سبيع الغلباء أدنى مسئولية تجاهها